آخر الأخبارأخبار الكمبيوتر والإنترنت › Microsoft تعيد بناء Windows 11 باستخدام شرائح AI وArm

صورة الخبر: صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه

قد تنتهي مشاكل ذراع Windows أخيرًا. كجزء من مبادرة Copilot + AI PC الجديدة للشركة، والتي تتضمن أسطحًا جديدة وأنظمة شريكة تشغل شرائح Snapdragon X Elite من Qualcomm، تقول Microsoft إنها أعادت بناء المكونات الأساسية لنظام التشغيل Windows 11 لدعم الأجهزة المستندة إلى Arm والذكاء الاصطناعي بشكل أفضل. يتضمن ذلك نواة جديدة ومترجمًا جديدًا، والأهم من ذلك، محاكيًا يسمى "Prism" لتشغيل تطبيقات x86 وx64 الأقدم.

ومع ذلك، سوف يغفر لك الشك. منذ إطلاق جهاز Surface الذي يعمل بنظام Windows RT في عام 2012، أثبتت Microsoft أنه لا يمكن الوثوق بها في تقديم تجربة نظام تشغيل لائقة على Arm. لم يتمكن هذا الجهاز من تشغيل تطبيقات x86 القديمة (من يريد القيام بذلك في نظام التشغيل Windows، أليس كذلك؟)، وكان أبطأ بكثير من أجهزة الكمبيوتر الشخصية المزودة بوحدات المعالجة المركزية Intel وAMD. تحسن Windows on Arm ببطء على مر السنين، لدرجة أنه أصبح لديه محاكاة قابلة للخدمة على Surface Pro 9 5G. لكن هذه القائمة ما زالت غير قادرة على مواكبة نظيرتها المجهزة بمعالج Intel، خاصة عندما كانت تكافح لمحاكاة التطبيقات الشائعة مثل Chrome.

تقول Microsoft إنها أعادت صياغة برامج جدولة Windows 11 للاستفادة من إمكانات Arm وأحمال عمل الذكاء الاصطناعي. هناك أيضًا نموذج جديد لحساب برنامج التشغيل يتعرف على المحركات العصبية بشكل يشبه الطريقة التي يرى بها Windows وحدات المعالجة المركزية ووحدات معالجة الرسومات، بالإضافة إلى واجهات برمجة تطبيقات الذكاء الاصطناعي المضمنة مباشرة في نظام التشغيل. في الأساس، لا ينبغي أن تبدو أجهزة Arm وكأنها فكرة لاحقة ويجب أن يتمكن المطورون من الاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي بسهولة أكبر.

وقال بافان دافولوري، رئيس قسم Windows والأجهزة في Microsoft، في مؤتمر صحفي في وقت سابق من هذا الشهر: "لذا، فنحن نقوم بشكل فعال ببناء ثنائيات ونوافذ تم تحسينها مع أعباء عمل معينة". "الفائدة بالنسبة لنا من ذلك هي أن هناك أشياء معينة نعلم أن العملاء الذين لديهم أجهزة كمبيوتر Copilot+ سيفعلونها بشكل مستمر، ويمكننا حقًا التركيز على تحسين تلك السيناريوهات والتأكد من أن استجابة الجهاز تمثل تحسنًا ذا مغزى."

بفضل وحدة المعالجة العصبية القوية الجديدة (NPU) في شرائح Snapdragon X Elite، يمكن لأجهزة الكمبيوتر الشخصية Copilot+ تشغيل أكثر من 40 تريليون عملية في الثانية، وهو مقياس لأداء الذكاء الاصطناعي للرقاقة، أي أكثر من أربعة أضعاف الأداء الذي تقدمه أجهزة الكمبيوتر الشخصية المدعمة بالذكاء الاصطناعي اليوم. تدعي Microsoft أن هذا هو ضعف الأداء الذي يقدمه جهاز MacBook Air وMacBook Pro من Apple.

بينما تعمل Microsoft على توفير المزيد من تطبيقات Arm الأصلية لنظام التشغيل Windows 11، فمن الصعب إنكار أهمية دعم البرامج الأقدم. وهنا يأتي دور محاكي Prism. تدعي Microsoft أنها قامت بتحسين عدد التطبيقات التي تدعمها، وأنها أسرع بنسبة 20 بالمائة تقريبًا من محاكيها السابق. قالت Microsoft في منشور بالمدونة إن أي تطبيقات x86 وx64 تعمل تحت المحاكاة مع معالجات Snapdragon X Elite Arm تكون أسرع بأكثر من ضعفي الأجيال السابقة من Windows التي تعمل على Arm.
"عندما تجمع بين محاكي Prism الجديد مع الأداء الأولي والتحسينات في وحدات المعالجة المركزية نفسها، فإننا نكون في مكان حيث لدينا تطبيقات أصلية رائعة ونحن أيضًا في مكان يتمتع فيه اتساع كتالوج التطبيقات أيضًا بأداء هائل قال دافولوري: "يمكن مقارنته ببقية ملكية Windows اليوم".

تتيح وحدة NPU أيضًا لشركة Microsoft إضافة ميزات برامج مدعومة بالذكاء الاصطناعي إلى Windows مثل Recall، وهي ميزة جديدة تستخدم الذكاء الاصطناعي لاسترداد أي شيء رأيته تقريبًا على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، وهو شيء تقارنه Microsoft بإعطاء جهاز الكمبيوتر الخاص بك ذاكرة فوتوغرافية. ميزة أخرى تسمى Live Captions توفر ترجمات فورية وفي الوقت الفعلي من 44 لغة إلى الإنجليزية عبر أي فيديو أو صوت يتم تشغيله على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

المصدر: الوفد

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على Microsoft تعيد بناء Windows 11 باستخدام شرائح AI وArm

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
27229

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags

microsoft

,