آخر الأخباراخبار العالم اليوم › علي باباجان: أردوغان يغامر بمصير الشعب.. ومواطنو تركيا ليسوا خنازير غينيا

صورة الخبر: أردوغان
أردوغان

اتهم رئيس حزب الديمقراطية والتقدم المعارض في تركيا، علي باباجان، اليوم الثلاثاء، الرئيس، رجب طيب أردوغان، بإلحاق الضرر باقتصاد تركيا والمغامرة بمصير الشعب في ظل قمع المعارضة المستمر.

ووفقا لصحيفة "زمان" التركية المعارضة، قال باباجان إن الرئيس التركي اتبع نظرية غير منطقية في الاقتصاد تسببت في غرق البلاد خلال عامين، مشددا على أن تركيا ليس حقل تجارب أردوغان.

وقال رئيس حزب الديمقراطية والتقدم، مخاطبا أردوغان "هذا البلد ليس مختبرك التجريبي. مواطنو هذا البلد ليسوا خنازير غينيا. قمت بتطبيق أطروحة غير عقلانية في الاقتصاد، ودمرت البلاد في غضون عامين"، مؤكدا أن الشعب التركي هو من يدفع ثمن سياسات أردوغان المضطربة هذه حيث تعاني البلاد من مستوى عال من التضخم وديون خارجية ضخمة، في ظل تراجع قيمة الليرة.

وفي كلمته خلال مؤتمر الحزب، أكد باباجان أن السياسة الخارجية لا تمارس بالنزاعات والإهانات والعنتريات، وأن حماية مصالح البلاد تتم عبر الدبلوماسية، قائلا: "السلطة الحالية واصلت النزاعات حتى، ومن ثم تتقول بأن الدبلوماسية قادرة على حل كل المشكلات، وأنه لا توجد مشكلة لا يمكن حلها بالدبلوماسية.

وأضاف: "إنهم يرتكبون أخطاء كبيرة ويلحقون أضرارا جسمية بالبلاد ومن ثم يتراجعون عن ذلك المسار ويبدأون الحديث عن بدء مرحلة إصلاحية جديدة عند الحاجة والاضطرار.. ليس بهذه السهولة، فهناك ثمن لكل شيء".

وذكر باباجان أن تركيا أصبحت دولة سجناء الرأي، لافتا أن الحكومة تزج بالصحفي الذي لا تنال أخباره إعجابها، والطلاب الذين تثير تغريداتهم إزعاجها، والمواطنين الذين يخالفونها الرأي داخل السجن.

هذا وأكد باباجان أن فترة تأسيس حزب العدالة والتنمية الحاكم لم تشهد ضغوطا على الإعلام مثل التي تشهدها تركيا حاليا في عهد أردوغان، وأن الصحافة حينها كانت تمارس عملها بسهولة ويسر، مذكرًا باعتقال عشرات الصحفيين في عهده لمجرد أنهم معارضون أو مختلفون معه.
وفي وقت سابق، رئيس حزب الديمقراطية والتقدم في تركيا، علي باباجان، أن "المعارضة لن تسمح بأن تكون الدولة ملكًا لحزب واحد"، مهاجمًا الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي قال في تصريحات سابقة إن مصير تركيا من مصير حزب العدالة والتنمية.

وأوضح باباجان أن حديث أردوغان الأخير هو تهديد للشعب والمعارضة، واصفًا تصريحه بأن قدر تركيا من قدر حزب العدالة والتنمية، بـ"الخطير".

وأضاف أن "المعنى الخفي لها هو: إن كان حزبنا سيغرق فلتغرق معه تركيا، يخيفون شعبنا وبشكل واضح. لكن إن حللنا هذه العبارة أكثر سنرى أن الهدف منها ليس فقط نشر الرعب والتخويف، بل تحمل خلفها لغة من التهديد".

وأشار إلى أن تركيا لا يمكن أن تكون ملك حزب واحد ولن يسمح بذلك، منتقدا تخويف الحكومة للبسطاء بما يخص المساعدات.

المصدر: صحيفة "زمان" التركية

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على علي باباجان: أردوغان يغامر بمصير الشعب.. ومواطنو تركيا ليسوا خنازير غينيا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
54155

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager