آخر الأخبارأخبار الكمبيوتر والإنترنت › شركة صخر: كيف بدأت، ولماذا توقفت، وكيف عادت؟

صورة الخبر: شركة صخر: كيف بدأت، ولماذا توقفت، وكيف عادت؟
شركة صخر: كيف بدأت، ولماذا توقفت، وكيف عادت؟

ما زلت أتذكر مجموعة برامج الأسرة من شركة صخر، رغم أنني بلغت العقد الثالث من عمري فهل يستطيع أحد نسيان تلك الواجهة المميزة التي يظهر فيها ذلك الشخص السمين الذي يرحب بك بصوتٍ جميلٍ، أو أن ينسى ألعابها مثل كسر الحواجز، والغواصة، واللغز، واحسب والعب. بالإضافة إلى يوم في حياة طفل مسلم، ولعبة كان كل الغرض منها إنزال القرميد الملون بنفس اللون، ولعبة الخنافس.

مجموعة برامج الأسرة هي من إنتاج شركة صخر التي جعلتنا نحب أجهزة الحاسب كثيرًا ونعشق البرمجة، هذه الشركة العربية التي أثبتت نجاحها في عالم البرمجة، ولكن ربما ودأت مايكروسوفت هذه الشركة العربية الكبيرة منذ سنوات إلا أننا نأمل بأن عودتها ستكون قوية في تطوير البرامج العربية.

من هي شركة صخر؟
شركة صخر للبرمجيات هي من أقوى شركات البرمجيات العربية، يقع مقرها في مدينة القاهرة، وتعود ملكيتها إلى ريادي الأعمال الكويتي محمد عبد الرحمن الشارخ الذي أسسها في عام 1982.

تم إنشاء شركة صخر كشركة كويتية تتبع لشركة العالمية التي تعمل بمجال الإلكترونيات، وعملت صخر على تطوير الكثير من التقنيات المتقدمة التي تركت علامات بارزة في تاريخ صناعة تقنيات المعلومات.

أشهر إنجازات شركة صخر
طوّرت شركة صخر العديد من التقنيات التي تركت خلفها علامات بارزة في صناعة تقنية المعلومات، حيث قامت بتطوير جيل جديد من تقنيات المعالجة الطبيعية للغة العربية المسماة اختصارًا NLP.

نجحت صخر في التغلب على تفوق تقنية المعلومات الإنجليزية على مثيلتها العربية، وصححت الإنطباع الخاطئ بأنه يستحيل تطويع التقنية المتطورة لتناسب احتياجات المستخدمين العرب، هذه الإنجازات دفعت مايكروسوفت إلى قتل شركة صخر هل حصل ذلك فعلًا؟

كيف بدأت شركة صخر؟
كانت بداية استثمارات شركة صخر في برمجة الألعاب للأطفال (الأتاري) في عام 1982، ثم توجهت نحو إصدار برامج موجهة للأطفال على الحاسوب تحت اسم صخر MSX، ولقي هذا المشروع نجاحاً كبيراً في الوطن العربي، مما شكل عاملًا مشجعًا لاصدار كمبيوتر صخر PC، لتصبح كلمة صخر مرتبطةً بالعالمية بعد أن اكتسبت الشهرة على مستوى العالم العربي.
نجحت صخر ببيع مئات الآلاف من الأجهزة فقد باعت 300 ألف جهاز من جهاز AX-170 وحده، بالإضافة إلى بيع عشرات الآلاف من البرامج والتطبيقات والألعاب. وكانت السعودية هي أكبر أسواقها.

بفضل الإجراءات الرقابية التي اتخذتها الحكومة السعودية في حفظ حقوق المؤلفين والمبرمجين، كانت معدلات قرصنة برامج الشركة منخفضة جدًا، على عكسها في الدول العربية الأخرى التي كانت تبيع برامج صخر المقرصنة بشكل عام ودون أي عقوبات.

اعتمدت صخر في مشاريعها على الكفاءات العربية، وراهنت على أن هذه العقول قادرة على إنتاج البرامج التي تتميز بالكفاءة العالية، وجعلت تعريب التقنية أحد أهم أهدافها.

هل قتلت مايكروسوفت شركة صخر؟
قال مؤسس شركة صخر ورجل الأعمال الكويتي “محمد الشارخ” في لقاء تلفزيوني إن شركته اتفقت مع مايكروسوفت أوفيس عام 1990 على تعريب نظام التشغيل “ويندوز” وهنا كانت بداية وأد شركة صخر. وأضاف الشارخ أثناء اللقاء الذي أجراه في برنامج الليوان الذي يُعرض على قناة روتانا خليجية، أن الشركتين وصلتا إلى اتفاقية تضمن سرية المعلومات.

ذهب المدير الفني لشركة صخر مع نائبه إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الإجراءات التي كان من المتوقع أن تنتهي بتوقيع الاتفاقية. وهنا كانت المفاجأة فبدلًا من أن تناقش مايكروسوفت توقيع الاتفاقية عرضت على موظفي شركة صخر العمل لديها وأغرتهم من أجل ذلك. كان جوابهم بالقبول نظرًا إلى الظروف التي كانت تحصل في الكويت التي تعرضت للغزو في ذلك الوقت.

وقد شاهد الشارخ أثناء المحاكمة التي أُجريت فيما بعد جملة قالها مدير عمليات الشرق الأوسط لمايكروسوفت لبيل غيتس”ما رأيك أن نكمل معهم التعريب، أم نوظفهم في مايكروسوفت” فجاوبه غيتس:”وظفهم في مايكروسوفت (go to hire)”، وهذا شكل طعنة في الظهر حسب تعبير الشارخ.

رغم ذلك يقول الشارخ بأنه لا يلوم موظفيه لكنه وصف شركة مايكروسوفت بالقراصنة، فلم تكن صخر ضحية مايكروسوفت الوحيدة بل إنها كانت شركة تمارس قرصنة الشركات الصغيرة عبر سرقة برامجها وتطبيقاتها. بعد ذلك رفع قضية على مايكروسوفت، ليُسأل في إحدى الجلسات في المحكمة عن السبب الذي دفع شركة مثل مايكروسوفت لسرقة تقنية “صخر”، ليجيب بأن السبب هو الجشع.

قبل الشارخ اخيرًا بالتسوية؛ إذًا جاء حكم المحكمة بإجراء تسوية بين الشركتين مع منع ذكر أي تفاصيل عما حصل، مع تعويضات مالية بين الطرفين المتخاصمين. وصف الشارخ بأن هذا الحكم خاسر بالنسبة له، فهو كان مخطئًا لأنه رفع دعوى قضائية على مايكروسوفت في عقر دارها “أمريكا” وبالتأكيد لن يكون الحكم لصالحه، هذا أدى إلى مقتل شركة صخر على يد شركة بيل غيتس.

نظرة على برامج صخر في تلك الفترة
بعد توقف شركة صخر على يد مايكروسوفت قامت شركة العالمية بتنفيذ هيكلة جديدة لأنشطتها، حيث أصبحت تعتمد على الذراع البرمجي للمؤسسة، ونقل مقر الشركة إلى القاهرة، وبدأت بإصدار البرامج حيث خصصت أغلب مواردها من أجل النشاط البرمجي وأنتجت الكثير من البرامج من أشهرها.

برنامج أراب دوكس: يعتبر أول نظام عربي مصمم من أجل التعامل مع المعلومات والوثائق العربية، يساعد هذا البرنامج المؤسسات الكبرى، والجهات الحكومية العربية على التعامل بشكل الكتروني مع كافة الوثائق العربية، مع تنفيذ الإجراءات المختلفة عليها. يوفر أراب دوكس إمكانية التواصل بين الأقسام الأخرى داخل المؤسسات، أو الجهات الحكومية بشكل فعّال.
برنامج القارئ الآلي الذهبي: الذي يساعد في تحويل الكتب المصورة إلى وورد، حيث لاقى هذا البرنامج إعجاب الكثير من مستخدمي الحاسب الآلي العرب كونه يدعم اللغة العربية.
برنامج إبصار: هو من الأنظمة الحديثة التي أطلقتها شركة صخر لمساعدة ذوي الهمم من فقدوا البصر، أنتجته شركة صخر بهدف دمج أبناء هذه الفئة في المجتمع، وكسر حاجز المستحيل أمامهم. يساعد البرنامج على تحويل كل ما يظهر على الشاشة إلى صوت مسموع، مع إمكانية قراءة النصوص المطبوعة، ويوفر إمكانية تصفح شبكة الإنترنت، والبريد الإلكتروني، وإدارة المناقشات وما إلى ذلك، ويشكل “إبصار” رابط الوصل بين من حرمهم الله نعمة البصر والعالم من حولهم.
أدوات تحليل النصوص.
الإدريسي.
جهينة.
النطق الآلي للنصوص.
التعرف الآلي على الكلام.
برنامج صخر ألو.
برنامج البوابة التعليمية.
برنامج ترجمة صخر للمؤسسات.
إلا أنها عادت بروح وفكر جديد من خلال تطبيقات على الويب تدعم اللغة العربية وتساعد من حضورها ونشرها على الإنترنت، وكل ذلك ينبع من اهتمام الشارخ بعلوم اللغة العربية، ومنها:

معجمي
قاموس صخر
المشكّل الآلي
المدقق الآلي
على الرغم من أن الشركة توقفت عن إنتاج أجهزة الكمبيوتر منذ أكثر من 20 سنة، إلا أن معجبي الشركة لا زالوا يتبادلون هذه الأجهزة ويحرصون على شرائها، وفي حال تصفحت موقع حراج ستجد الكثير من طلبات شراء كمبيوتر صخر، وهذا يفسر شيء واحد أن الشركة قدمت منتجات عظيمة لا زال لها جمهور عريض جدًا في الوطن العربي، وكما هو الحال مع ألعاب صخر، التي لا زال لها جمهور يقدر قيمتها وقوتها، ويفتح النقاشات حولها.

المصدر: عالم التقنيه

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شركة صخر: كيف بدأت، ولماذا توقفت، وكيف عادت؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
84884

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager