آخر الأخبارالصحة والجمال › كل ما تود معرفته عن مرض التيفويد

صورة الخبر: مرض التيفويد
مرض التيفويد

حرصت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور على مشاركة متابعيها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، بـ stories كشفت عن إصابة نجلها بحمى التيفويد.



ونشرت سيرين عبد النور مقطع فيديو لها برفقة ابنها وعلقت عليه قائلة: "بليز انتبهوا على ولادكن اليوم طلع ابني معه شيء اسمه تيفوئيد، تنتج عن الإصابة بالحمى التيفودية عن بكتيريا السلمونيلا التيفودية".



وكتبت سيرين عبد النور: "الأعراض هي حمى شديدة، صداع، إمساك أو إسهال".

ما هي حمى التيفويد ؟
حمى التيفويد هي مرض حاد مرتبط بالحمى التي تسببها بكتيريا التيفو المصلي السالمونيلا المعوية، كما يمكن أن يكون سببها السالمونيلا paratyphi، وهي بكتيريا مرتبطة بها تسبب عادة مرضًا أقل حدة، يتم ترسيب البكتيريا في الماء أو الطعام بواسطة ناقل بشري ثم تنتشر بعد ذلك إلى أشخاص آخرين في المنطقة.

كيف يصاب الناس بحمى التيفويد؟
تنتقل حمى التيفويد عن طريق شرب البكتيريا أو تناولها في طعام أو ماء ملوث، ويمكن للأشخاص المصابين بمرض حاد تلويث إمدادات المياه المحيطة من خلال البراز، الذي يحتوي على نسبة عالية من البكتيريا، ويمكن أن يؤدي تلوث إمدادات المياه بدوره إلى تشويه الإمدادات الغذائية، كما يمكن للبكتيريا أن تعيش لأسابيع في الماء أو في مياه الصرف الصحي المجففة.



حوالي 3٪ -5٪ من الناس يصبحون حاملين للبكتيريا بعد المرض الحاد، يعاني البعض الآخر من مرض خفيف للغاية لا يتم التعرف عليه، قد يصبح هؤلاء الأشخاص حاملين للبكتيريا على المدى الطويل على الرغم من عدم ظهور أعراض عليهم ويكونون مصدر فاشيات جديدة من حمى التيفويد لسنوات عديدة.



كيف يتم تشخيص حمى التيفويد؟
بعد تناول طعام أو ماء ملوث، تغزو بكتيريا السالمونيلا الأمعاء الدقيقة وتدخل مجرى الدم بشكل مؤقت، يتم نقل البكتيريا بواسطة خلايا الدم البيضاء في الكبد والطحال ونخاع العظام، حيث تتكاثر وتعود إلى مجرى الدم.



يصاب الأشخاص بأعراض بما في ذلك الحمى في هذه المرحلة، تغزو البكتيريا المرارة والجهاز الصفراوي والأنسجة اللمفاوية في الأمعاء، هنا يتكاثرون بأعداد كبيرة، تنتقل البكتيريا إلى الأمعاء ويمكن التعرف عليها في عينات البراز، إذا كانت نتيجة الاختبار غير واضحة، فسيتم أخذ عينات من الدم أو البول لإجراء التشخيص.



ما هي أعراض حمى التيفويد؟
فترة الحضانة عادة ما تكون من أسبوع إلى أسبوعين، ومدة المرض حوالي 3-4 أسابيع.



تشمل الأعراض:

ضعف الشهية

الصداع

حمى

خمول

إسهال



يتطور احتقان الصدر لدى العديد من الأشخاص، ويشيع حدوث آلام في البطن وانزعاج، تصبح الحمى ثابتة، يحدث التحسن في الأسبوعين الثالث والرابع لمن لا يعانون من مضاعفات، يعاني حوالي 10٪ من الأشخاص من أعراض متكررة بعد الشعور بالتحسن لمدة أسبوع إلى أسبوعين.



في الواقع، تكون الانتكاسات أكثر شيوعًا لدى الأفراد المعالجين بالمضادات الحيوية.



المصدر: webmd

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على كل ما تود معرفته عن مرض التيفويد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
63986

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager