آخر الأخبارعلم وتقنية › مش حتقدر تفرقه عن البشر .. "ChatGPT " بوجه وصوت إنسان

صورة الخبر: ChatGPT
ChatGPT

روبوتات الذكاء الاصطناعي التوليدي ستكون خلال الفترة القليلة القادمة أكثر تطورا وذكاءً وشبيهة إلى حد كبير بالبشر الحقيقيين، وهو تطور قد يكون مخيفا للبعض.

وفقا لتقرير نشره موقع lifewire هناك واجهة مستخدم جديدة شبيهة بوجه إنسان سيتم تضمينها في روبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي وبالتالي سنجد خلال أشهر قليلة روبوت ChatGPT يحمل وجه إنسان ويتحدث بنبرة صوت وطريقة شبيهة إلى حد كبير بالبشر، سيكون آدميا أكثر من النسخة الحالية، وهو الإصدار الذي بالفعل لاقى ردود أفعال واسعة وجذب أنظار العالم لقدرته الفائقة على إجراء مناقشات وكتابة موضوعات ومقالات أكاديمية.

يمنح البرنامج الأساسي الذي طور الـ ChatGPT المطورين القدرة على إنشاء وجوه بشرية وتضمينها في البرنامج مع إعطائه نبرة صوت. ولكن يقول الخبراء إن برامج الدردشة الآلية التي تتنكر في شكل ووجوه البشر قد تكون مشكلة كبيرة.

قال Jed Macosko ، أستاذ الفيزياء في جامعة Wake Forest ، لـ Lifewire في تصريحات عبر البريد الإلكتروني: "هذا التحول خطير، سنصل لمرحلة عندما نكلم شخص على زووم لا نعرف إذا كان إنسان حقيقي أم روبوت آلي بسبب التشابه الكبير في الملامح والشكل، نحن أمام مشكلة لأن عمليات الاحتيال ستكون أسهل من أي وقت مضى، سيستمتع الناس بأصدقاء لا وجود لهم في الحقيقة ويتخذون من الروبوت بديلا عن الأصدقاء والمعارف الحقيقية، هذا الأمر سيزيد من انغماسهم في العالم الافتراضي والانفصال عن الواقع"

أول من ابتكر هذه الفكرة وبالفعل نفذها لتحويل الروبوتات إلى أكثر من مجرد آلة صماء بل صورة إنسان يتحدث ويتفاعل، هي شركة D-ID الإسرائيلية التي تزعم أن برنامجها هو أول منصة تتيح إجراء محادثات وجهًا لوجه مع روبوتات شبيهة جدا للبشر بطريقة طبيعية.

قال جيل بيري ، الرئيس التنفيذي لشركة D-ID من خلال بيان صحفي "نحن نجعل التكنولوجيا الجديدة وهذه الروبوتات الآلية أكثر إنسانية من خلال إضفاء الصوت والوجوه البشرية، نحن لسنا بعيدين عن عالم يكون فيه لكل شخص روبوت آلي خصيصا يناسب احتياجاته".

يعد المشروع الجديد من D-ID جزءًا من خطة واستراتيجية شاملة لجعل الذكاء الاصطناعي أكثر تقربا من البشر ولتحويل الوجوه في هذه الآلات لتكون أكثر حيوية وشبيهة إلى درجة كبيرة جدا بالبشر الحقيقية لدرجة يصعب التفريق بينهما".
على سبيل المثال، روبوت Replika AI من الشركة وهو أداة ذكاء اصطناعي للمحادثة يستخدم أشكالًا متحركة و وجوه بشر لمنح البرنامج الحيوية اللازمة، التطبيق واقعي للغاية لدرجة أن بعض المستخدمين أبلغوا عن وقوعهم في حب رفاقهم من Replika.

قال المحلل التقني بوب بيلبروك ، الرئيس التنفيذي لشركة الاستشارات Captjur ، إن منح الذكاء الاصطناعي مظهرًا بشريًا قد يخدع المستخدمين ويجعلهم يشعرون بمشاعر زائفة تجاه هذه الآلات ويمكن أن تدفع إلى التفكير في أن روبوتات المحادثة بالفعل لديها مشاعر ويمكن أن تدخل في علاقات عاطفية وروابط اجتماعية.

المصدر: موقع lifewire

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مش حتقدر تفرقه عن البشر .. "ChatGPT " بوجه وصوت إنسان

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
92457

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager