آخر الأخباراخبار العالم اليوم › خبير يكشف .. ماذا تفعل إثيوبيا بما تنتجه من كهرباء؟

صورة الخبر: سد النهضة
سد النهضة


أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية يوم الخميس أن "إثيوبيا بدأت رسميا في تصدير الكهرباء إلى كينيا، وقد انتهى الخط الذي كان متوقعا له أن ينتهي في 2018 ثم امتد إلى 2020، وأخيرا 2022".

ووفقا لخبير المياه المصري عباس شراقي سيتم نقل الكهرباء من سد جيبي 3 الذي يبعد 300 كم في حين أن سد النهضة يبعد أكثر من 800 كم من الحدود الكينية، وتبلغ السعة التخزينية لسد جيبي 3 حوالي 12 مليار م3، لإنتاج 1870 ميغاوات وافتتح في نهاية 2016 على نهر أومو (خارج حوض النيل) وهو الأقرب لكينيا.

وأشار شراقي إلى أنه طول خط الربط الكهربائي يبلغ حوالي 1045 كم يبدأ من ولاياتا سودو Wolayta-Sodo في إثيوبيا عند سد جيبي 3 (جنوب سد النهضة بأكثر من 500 كم) إلى سوسوا Suswa جنوب كينيا، منها حوالي 438 كم فى إثيوبيا و612 كم في كينيا (كما في الخريطة).

ونوه بأن خط الكهرباء 500 كيلوفولت بقدرة 2000 ميغاوات، ويمكن أن يمتد من كينيا إلى تنزانيا وجنوب أفريقيا، حيث يبلغ إنتاج إثيوبيا حاليا من الكهرباء حوالي 4 آلاف ميغاوات من جميع محطات الكهرباء والسدود، وهي كافية لحوالي 12 مليون مواطن 24 ساعة بالقياس إلى الاستهلاك في مصر إلا أنها توزع على عدد أكبر من ذلك لساعات أقل، وعدد سكان إثيوبيا هذا العام 123.5 مليون، أكثر من %70 منهم بدون كهرباء، يحتاجون إلى أكثر من 35000 ميغاوات، ومع ذلك إثيوبيا تتعاقد لتصديرها إلى الدول المجاورة، وادعت في مجلس الأمن أنها تقيم المشروعات لإنارة الإثيوبيين الذين يعيشون فى الظلام.

وتابع شراقي: "الإثيوبيون منتظرون الكهرباء على أمل الانتهاء من السد، وأكثرهم لا يعلمون أن معظمها سوف يصدر للخارج لعدم وجود شبكة لتوزيعها لهم والأسهل تصديرها".

وأشار خبير المياه المصري إلى أن البعض يدعي أن توربيني سد النهضة لم يتوقفا عن العمل وأن إثيوبيا تصدر منهما الكهرباء إلى كينيا، وأننا نخدر الشعب المصرى بمعلومات خاطئة.

وأكد أن التوربينين قد يعودان للعمل فى أي وقت، وقد يتم تركيب توربينات أخرى من الـ11 توربين العام القادم، وقد يتم الربط أيضا بين سد النهضة بالخط عند سد جيبي 3، ولو حدث ذلك لذكرناه، ولن يضر مصر تشغيلهما أو توقفهما.
وأشار إلى أن كهرباء سد النهضة بالكامل عند الانتهاء لا تساوي كهرباء محطة واحدة من المحطات الجديدة في بني سويف أو البرلس أو العاصمة الإدارية الجديدة، ومصر ليست ضد التنمية فى إثيوبيا أو غيرها، وليست ضد سد النهضة بالمواصفات الأصلية، ولكن بشرط عدم الاضرار بالأخرين، واحترام الاتفاقيات السابقة والأعراف الدولية، واحترام حقوق الآخرين على الأنهار الدولية.

وتابع: "مصر تتعاون دائما مع الدول الأفريقية خاصة دول حوض النيل، وتبنى حاليا سد نيريري في تنزانيا ومن قبل تعاونا فى سد أوين على بحيرة فيكتوريا في أوغندا، وكثير من المشروعات في السودان وجنوب السودان وكينيا والكونغو الديمقراطية، وغيرهم".

المصدر: وكالة الأنباء الإثيوبية

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خبير يكشف .. ماذا تفعل إثيوبيا بما تنتجه من كهرباء؟

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
63705

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager