آخر الأخبارعلم وتقنية › صور تلتقط آثار اصطدام نجمي عمره 850 عاما....شبيهة بالألعاب النارية..

صورة الخبر: صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


التقط روبرت فيسين أستاذ الفيزياء وعلم الفلك في جامعة دارتموث صورا تُظهر انفجارا شبيها بالألعاب النارية المنبعثة من نجم غير معتاد في مركز جسم فضائي يسمى “سديم Pa 30”.

ومن المحتمل أن يأتي السديم غير المعتاد من اصطدام نجمين محتضرين، حدث منذ نحو 850 عاما. ويمكن أن تساعد الصور العلماء على فهم هذا النوع النادر من الأحداث الفلكية بشكل أفضل.

ويشار إلى أن Pa 30 هي منطقة كثيفة من الغازات والغبار وغيرها من المواد المعروفة باسم السديم.

وأفاد فيسين وزملاؤه أن Pa 30 يبدو أنه يحتوي على القليل من الهيدروجين والهيليوم أو لا يحتوي عليها على الإطلاق، ولكنه بدلا من ذلك غني بعناصر الكبريت والآرغون.

وقال فيسين إن البنية والخصائص غير العادية للسديم تتطابق مع النتيجة المتوقعة للتصادم بين نجوم المرحلة النهائية المعروفة باسم الأقزام البيضاء. والأقزام البيضاء هي نجوم باهتة، كثيفة للغاية بحجم الأرض تقريبا وتحتوي على كتلة تساوي كتلة الشمس.

وقال فيسين إن اندماج اثنين من الأقزام البيضاء هو أحد التفسيرات المقترحة لفئة فرعية من المستعرات الأعظمية – أو انفجارات النجوم – تسمى أحداث Iax، حيث لا يتم تدمير النجم بالكامل.

وصرح: “ستسمح هذه البقايا لعلماء الفلك بدراسة نوع مثير للاهتمام بشكل خاص من المستعرات الأعظمية التي لم يتمكنوا حتى الآن من التحقيق فيها إلا من النماذج النظرية والأمثلة في المجرات البعيدة”.
ويشير حجم Pa 30 والسرعة التي يتمدد بها، نحو 2.4 مليون ميل في الساعة، إلى أن الاصطدام المتفجر حدث في نحو عام 1181، حسب ما أفاد العلماء.

ويتزامن ذلك مع ملاحظات علماء الفلك الصينيين واليابانيين في وقت ظهور نجم ساطع جدا فجأة في كوكبة ذات الكرسي وظل مرئيا لمدة ستة أشهر تقريبا حيث تلاشى ببطء. وتُعرف هذه النجوم العابرة باسم “النجوم الضيفة”.

لا توفر الصور التي التقطها فيسين لبنية السديم وإشراقه أدق تقدير حتى الآن لعمره فحسب، بل قد تسمح أيضا لعلماء الفلك بتحسين النماذج الحالية لاندماج الأقزام البيضاء. تم اكتشاف Pa 30 في عام 2013 من قبل عالمة الفلك الهاوية دانا باتشيك، ولكن حتى الآن، لم تظهر صور السديم سوى جسم خافت ومنتشر للغاية، على حد قول فيسين.

وقال فيسين: “تُظهر صورنا الأعمق أن Pa 30 ليس جميلا فحسب، ولكن الآن بعد أن أصبح بإمكاننا رؤية البنية الحقيقية للسديم، يمكننا التحقق من تركيبته الكيميائية وكيف ولَّد النجم المركزي مظهره الرائع، ثم مقارنة هذه الخصائص بالتنبؤات من نماذج محددة لعمليات اندماج الأقزام البيضاء النادرة”.

استندت الدراسة التي أجراها فيسين وزملاؤه إلى العمل الذي نشره باحثون روس في عام 2019، إذ وجدوا نجما غير عادي للغاية بالقرب من مركز Pa 30 الميت. وأظهر هذا النجم العديد من الخصائص التي تشير إلى تصادم اثنين من الأقزام البيضاء، وكانت درجة حرارة سطحه تقارب 400000 درجة فهرنهايت مع سرعة رياح مذهلة تتدفق إلى الخارج تبلغ نحو 35 مليون ميل في الساعة.

وفي عام 2021، أفاد علماء الفلك من جامعة هونغ كونغ الذين أعادوا النظر في نتائج الفريق الروسي أن Pa 30 كان عمره حوالي 1000 عام وفي نفس موقع السماء تقريبا مثل النجم الضيف المسجل عام 1181. واقترح هؤلاء الباحثون أن Pa 30 ما هو إلا تداعيات اصطدام قزم أبيض أضاء سماء الليل منذ ما يقارب ألف عام ، على الرغم من أن هامش الخطأ في عمره كان 300 عام.

وأشار فيسين: “لقد وضعت ملاحظاتنا الجديدة قيدا أكثر صرامة على الجسم نظرا لوجود عمر توسع يبلغ نحو 850 عاما، وهو ما يجعله مثاليا ليكون بقايا النجم الضيف 1181?. بالنسبة لعلماء الفلك القدماء، كان النجم ساطعا أو أكثر سطوعا من نجم فيغا، خامس ألمع نجم في السماء كما تُرى من الأرض”.

المصدر: shahbapress

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على صور تلتقط آثار اصطدام نجمي عمره 850 عاما....شبيهة بالألعاب النارية..

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
66126

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager