آخر الأخباراخبار منوعة › تجربة غريبة في الشارع تثير الجدل «بيع البطيخ بدون بياع»..

صورة الخبر: صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

في تجربة تجارية لأول مرة، عرض تاجر البطيخ في مدينة السلط، بالأردن، بضاعته لبيعها دون أن يتواجد أو يراقبها.

وبحسب المنشور الذي تداوله مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، قام التاجر بوضع لافتة بجانبها صندوق مكتوب عليها «البيع دون بياع.. أي بطيخة بدينارين». في مطالبة منه للمشترين بوضع النقود في الصندوق وأخذ البطيخ مباشرة.

وحظت التجربة بإعجاب رواد السوشيال ميديا، إذ اعتبروها دليلاً على أمانة سكان المنطقة.

وعلق حساب يحمل اسم «أحمد سليمان العمري» قائلًا: «العبرة ليست بريادة التجربة، إنّما بعمل الخير الذي تتضمّنه الفكرة، فعندما أقبل «السلطي» على تطبيقها أخذ يقينا أمانة الناس واحتياج بعضهم بعين الإعتبار، عمار يا سلط، أهل الأطياب والأحباب».

أيضًا علق آخر يحمل اسم «دليلة» قائلة: «هذا حلم من أحلامي في تونس!، إذا نجحت هذه التجربة نستطيع القول أننا وصلنا الى قمة الحضارة الأخلاقية».

على نفس المنوال، علق حساب آخر قائلًا: «شيء حلو خلي الناس تتعلم الأمانة والصدق».

يذكر أن فصل الصيف تحديدًا مشهور بأكثر من نوع فاكهة على رأسها البطيخ، والذي ينتظره الكثيرون من العام للعام الأخر، ويعتبر جزءًا أساسيًا من أي نظام غذائي صحي، لأنه مليئة بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الصحية، ومصدر للفيتامينات A وC ، وفوائد أخرى مهمة لصحة القلب والأوعية الدموية.
وعلى الرغم من ذلك إلا أن أوضحت دراسة حديثة أن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى مخاطر صحية خطيرة، وآثار جانبية غير مرغوب فيها، وفقًا لموقع “healthline”.

3 آثار جانبية قد يسببها الإفراط في تناول البطيخ
1- مشاكل الجهاز الهضمي بسبب البطيخ
“الإنتفاخات، الغازات، والإسهال”، جميعها أعراض مُصاحبة للإفراط في تناول البطيخ، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الفودماب، وهي مجموعة من الكربوهيدرات القابلة للتخمر وتكون غير قابلة للهضم أو تمتص ببطء في الأمعاء الدقيقة.

2- ارتفاع مستويات السكر في الدم:
يحتوي البطيخ على نسبة عالية من السكريات وقد يؤدي الإفراط في تناوله إلى رفع مستويات السكر في الدم ، ولذلك يجب الإنتباه تحديدًا لمرضى السُكري.

3- حساسية الجلد:
حساسية الجلد هو عرض نادر من أعراض الإفراط في تناول البطيخ، وقد أدرت الدراسة أن تناول الكثير من البطيخ قد يكون مرتبطًا بتغير لون الجلد إلى الأصفر البرتقالي وهذه الحالة تسمى lycopenemia.

و الليكوبين مضاد للأكسدة وصبغة، وهو مسؤول عن اللون الأحمر المميز البطيخ والفاكهة والخضروات الأخرى، وإذا تم تناوله بكميات زائدة، فقد يتراكم الليكوبين في الطبقات الخارجية في البشرة ويغير لون البشرة.

المصدر: المصرى لايت

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تجربة غريبة في الشارع تثير الجدل «بيع البطيخ بدون بياع»..

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
27164

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري