آخر الأخبارالصحة والجمال › الفوائد الصحية لبذور اليقطين أبرزها خفض ضغط الدم

صورة الخبر: بذور اليقطين
بذور اليقطين


الفوائد الصحية لبذور اليقطين .. بذور اليقطين مليئة بالعناصر الغذائية، حيث إن تناول كمية صغيرة منها يمكن أن يوفر لك كمية كبيرة من الدهون الصحية والمغنيسيوم والزنك.

لهذا السبب، ارتبطت بذور اليقطين بالعديد من الفوائد الصحية؛ وتشمل هذه الفوائد تحسين صحة القلب والبروستاتا والوقاية من بعض أنواع السرطان.

نستعرض لكم من خلال السطور التالية أبرز فوائد بذور اليقطين، بحسب ما نشره موقع “هيلثي”.

txtكاسترد بذور اليقطين بالمقادير والخطوات
txtللجنس والنساء.. ماذا يحدث لجسمك عند تناول بذور الشيا؟
الفوائد الصحية لبذور اليقطين
نظرًا لاحتواء بذور اليقطين أو اليقطين على العديد من المواد المفيدة والمغذية، فقد جعل ذلك لبذور اليقطين فوائد صحية متعددة، من أهمها:
قيمة غذائية عالية:
تحتوي أونصة من بذور اليقطين على:
ما يقرب من 151 سعرة حرارية من الدهون والبروتينات.
الألياف: 1.7 جرام.
الكربوهيدرات: 5 جرامات.
البروتين: 7 جرامات.
الدهون: 13 جراما (6 منها أوميجا 6).
فيتامين ك: 18? من حاجة الإنسان في اليوم.
الفوسفور: 33? من حاجة الإنسان في اليوم.
المنجنيز: 42? من احتياجات الإنسان في اليوم.
المغنيسيوم: 37? من حاجة الإنسان في اليوم.
الحديد: 23? من حاجة الإنسان في اليوم.
الزنك: 14? من حاجة الإنسان في اليوم.
النحاس: 19? من حاجة الإنسان في اليوم.
كما أنه يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة.
كمية الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة والبوتاسيوم وفيتامين B2 (ريبوفلافين) وحمض الفوليك.
تحتوي بذور اليقطين وزيت البذور أيضًا على العديد من العناصر الغذائية والمركبات النباتية الأخرى التي ثبت أنها توفر فوائد صحية.

نسبة عالية من مضادات الأكسدة
تحتوي بذور اليقطين على مضادات الأكسدة مثل الكاروتينات والفيتامينات، خاصة فيتامين إي.

يمكن لمضادات الأكسدة أن تقلل الالتهاب وتحمي خلاياك من الجذور الحرة الضارة.

هذا هو السبب في أن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة يمكن أن يساعد في الحماية من العديد من الأمراض.
يُعتقد أن المستويات العالية من مضادات الأكسدة في بذور اليقطين مسئولة جزئيًا عن آثارها الإيجابية على الصحة.

الوقاية من السرطان:
يرتبط بتقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان المعدة والثدي والرئة والبروستاتا والقولون.

تحسين صحة البروستاتا والمثانة
قد تساعد بذور اليقطين في تخفيف أعراض تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، وهي حالة تتضخم فيها غدة البروستاتا، مما يسبب مشاكل في التبول.
يمكن أن يساعد تناول بذور اليقطين أو منتجات اليقطين كمكمل غذائي في علاج أعراض فرط نشاط المثانة.

مستويات عالية من المغنيسيوم
المغنيسيوم ضروري لأكثر من 600 تفاعل كيميائي في جسمك، وتعد بذور اليقطين من أفضل المصادر الطبيعية للمغنيسيوم، وتعتبر المستويات الكافية من المغنيسيوم مهمة من أجل:

السيطرة على ضغط الدم.
تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
تشكيل وتشكيل عظام صحية.
تنظيم مستويات السكر في الدم.

يحسن صحة القلب: تعد بذور اليقطين مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة والمغنيسيوم والزنك والأحماض الدهنية، وكلها تساعد في الحفاظ على صحة قلبك.
قد يقلل زيت بذور اليقطين من ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول المرتفعة، وهما عاملان مهمان لخطر الإصابة بأمراض القلب.

يخفض ضغط الدم الانبساطي ويزيد مستويات الكوليسترول الجيد لدى النساء بعد سن اليأس.

قد تكون قدرة اليقطين على زيادة إنتاج أكسيد النيتريك في جسمك مسئولة عن آثارها الإيجابية على صحة القلب.
يساعد أكسيد النيتريك على توسيع الأوعية الدموية، ويحسن تدفق الدم ويقلل من خطر نمو الترسبات في الشرايين.
مفيد لمرضى السكر: يمكن أن يقلل اليقطين وبذور اليقطين ومسحوق بذور اليقطين وعصير اليقطين نسبة السكر في الدم.

السيطرة على مستويات السكر في الدم: المكمل بعصير اليقطين أو مسحوق البذور يقلل من مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع 2.
نسبة المغنيسيوم العالية في بذور اليقطين مسئولة عن تأثيرها الإيجابي على مرض السكري.

تم ربط الأنظمة الغذائية الغنية بالمغنيسيوم بتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

غني بالألياف: يمكن لنظام غذائي غني بالألياف أن يعزز صحة الجهاز الهضمي.

تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع 2 والسمنة.

يزيد الخصوبة: يرتبط انخفاض مستويات الزنك بانخفاض جودة الحيوانات المنوية وزيادة خطر الإصابة بالعقم عند الذكور.
تعتبر بذور اليقطين مصدرًا غنيًا للزنك ، مما قد يحسن جودة الحيوانات المنوية.
تحمي الحيوانات المنوية البشرية أيضًا من التلف الناتج عن العلاج الكيميائي وأمراض المناعة الذاتية.
بذور اليقطين غنية أيضًا بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأخرى التي يمكن أن تسهم في مستويات هرمون التستوستيرون الصحية وتحسين الصحة العامة.
كل هذه العوامل مجتمعة قد تفيد مستويات الخصوبة والوظيفة الإنجابية، خاصة عند الرجال.

الفوائد الصحية لبذور اليقطين في علاج الأرق
يساعد على تحسين النوم إذا كنت تواجه مشكلة في النوم، فقد تحتاج إلى تناول بعض بذور اليقطين قبل النوم.
إنها مصدر طبيعي للتربتوفان، وهو حمض أميني يمكن أن يساعد في تعزيز النوم.
يساعد الزنك الموجود في هذه البذور أيضًا على تحويل التربتوفان إلى سيروتونين، والذي يتم تحويله بعد ذلك إلى الميلاتونين، وهو الهرمون الذي ينظم دورة نومك.
تعتبر بذور اليقطين مصدرًا ممتازًا للمغنيسيوم.

كما تم ربط مستويات المغنيسيوم الكافية بنوم أفضل.
أدى تناول مكملات المغنيسيوم إلى تحسين جودة النوم ووقت النوم الإجمالي لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات المغنيسيوم.

المصدر: موقع “هيلثي”

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الفوائد الصحية لبذور اليقطين أبرزها خفض ضغط الدم

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
67274

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager