|

مقالاتمواضيع عامة › عمرو خالد بعيون اسرائيلية

عمرو خالد بعيون اسرائيلية

في "الجامعة العبرية" بالقدس المحتلة وتحديدا بقسم دراسات الإسلام والشرق الأوسط قدم الباحث اليهودي "إسرائيل تيكونسكي "دراسة بعنوان: "الدعوة المحمدية في القرن الحادي والعشري…مواعظ عمرو خالد نموذجا".

وأكد الباحث أن الهدف الأساسي من دراسته يتمثل في عرض وتحليل أسلوب الداعية الشاب عمرو خالد وإستخدامه للدروس الدينية كأداة لتوجيه رسالة للشباب والطبقة الأستقراطية بشكل يخرج عن الصورة النمطية للداعية من خلال مظهر متمدن و طريقة خطاب جذابة وعصرية.

عرض وترجمة ـ أبوبكر خلاف
والباحث "الإسرائيلي" الجنسية له باع طويل في الدراسات الخاصة بالشرق الاوسط إضافة إلى عمله لفترة كمستشار ثقافي للسفارة إسرائيل بمصر.
وفقا لرؤية الباحث فإن عمرو خالد يختلف عن غيره من الدعاة الآخرين من عدة أوجه:

أولا: المظهر الخارجي، من خلال حرصه على إرتداء الملابس الأنيقة والفاخرة مع رابطات العنق ذات الألوان الكثيرة، ووجه ذو شارب منمق دون لحية، هذه مفردات لمظهر عصري جعله يختلف كثيرا عن دعاة المسلمين بشكلهم النمطي باللحي، والجلابيب يخوفون ويهددون.

الوجه الثاني: يرجع إلى وسائله في الدعوة والانتشار من خلال قدرته للتجاوب مع التكنولجيا الحديثه بتوصيل رسالته عن طريق القنوات الفضائية وشبكة الإنترنت ووكالات الإعلان، كذلك خروجه من جدران المسجد بإلقاءه المحاضرات للتجمعات بالنوادي وقاعات الاجتماعات الكبرى إلى الصالونات بمنازل الصفوة بمصر والخليج العربي وهو ماحقق للداعية الشاب مزيدا من الشهرة والانتشار.

وجه ثالث جعل خالد متميزا وهو جمعه بين التعليم العام والشرعي وكذلك تبنيه مبدأ التنمية بالإيمان حيث في أحاديثه ودروسه ولقاءاته بوسائل الإعلام على ضرورة إحياء الوطن العربي فيما يسميه بالنهضة وذلك يتحقق من خلال الدمج بين الدين و العمل.
وأصبح برنامجه "صناع الحياة" مبادرة لمشروع اجتماعي هام في العالم العربي وأوروبا وفي إطاره يعمل الشباب في المجتمع, يجمعون الملابس للمحتاجين ويعدون معونات غذائية للفقراء في شهر رمضان ويقومون بأعمال تطوعية ومساعدة للمجتمع.

الأسلوب الغربي

ويرى الباحث أن عمرو خالد اتبع أسلوب حركة "نيو إيدج" الاصلاحية الغربية من خلال استعارته واستفادته من كافة الأساليب الدعوية المتنوعة لأغلب التيارات الدينية المتواجدة على الساحة مادام أسلوبها موافق للعقيدة الإسلامية باستخدام أساليب التواصل الحديثة للقرن 21 مثل القنوات الفضائية وشبكة الانترنت ووصل الأمر إلى أن تخطت برامجه شعبية برنامج "أوبرا وينفري" كما حظي موقعه على الإنترنت بالمركز الثالث في قائمة أكثر المواقع العربية شهرة على الإطلاق عام 2005 من خلال تصفح أكثر من 26 مليون زائر له.
المنهج الواقعي

وأشارت الدراسة إلى أن "خالد" يتوق لبناء منهج واقعي وإصلاحي جديد للإسلام في مقابل شيوع التعصب الديني وهو ما شجع على خلق منهج انتقائي جديد من خلال أسئلة وأفكار وأساليب وأنواع تيارات دينية أخرى دون الخروج عن الدين الإسلامي وإطاره العام.

ويرى الباحث أن "خالد" استفاد أيضا من أفكار المتصوفه حيث اشتملت بعض دروسه على حكاياتهم وحبهم النبي وضرورة الاقتداء به, كما يتسم أسلوب خالد بأنه أسلوب انتقائي ومن الواضح أنه استعار بعض أفكار وأساليب متنوعة من تيارات دينية أخرى وذلك عن طريق استخدام بعض المفاهيم والأفكار العصرية، وأحيانا يستخدم أسلوب ينطوي على المفارقة الزمنية من خلال تجربة لتقديم وجهة نظره.

كما قدم "خالد" لشخصية النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في دروسه بمفردات عصرية بالرغم من كونه عاش في القرن السابع الميلادي، وكأنه حتى الآن وثيق الصلة بأتباعه، إضافة إلى تواصل الداعية بلغة الشباب المسلم ومعالجته الموضوعات التي تستحوذ اهتمامهم في العصر الحديث رغم اختلاف أنماطهم شرقا وغربا.

ظاهرة عمرو خالد

أضافت الدراسة أن "ظاهرة عمرو خالد" - كما أطلق عليها الباحث- لفتت انتباه المراقبين والمستشرقين الجدد وشبهه البعض بـ "الدعاة المسيحيين" في التليفزيون الأمريكي، ففي تقرير للصحافي "لبروبيل" حول خالد في صحيفة "الاندبندنت " البريطانية قدم عمرو خالد بوصفه "بيل جراهام" الإسلام.

واستشهد الباحث بمقال للكاتبة "سامنتا شبيرو" بجريدة "النيويورك تايمز" تحدثت فيه عن عمرو خالد, وأثنت عليه وتطرقت في بداية المقال لأسلوبه في الحشد الجماهيري وقدرته على تناول القصص الديني بطريقة تجذب الجماهير، واستخدامه لبعض الأفكار المدنية الحديثة مثل دور المرأة بالمجتمع والحرية والعدل والمساواة، كذلك استعمال المصطلحات الجديدة في تقديم الشخصيات والرموز الاسلامية كتقديمه النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ على أنه قائد دولة، وقدم خالد أيضا, اعتكاف النبي في غار "حراء" قبل النبوة على أنه كان من عادات المجتمعات العظمى قديما إن أرادوا تقديم أعمالهم يعتكفون في أماكن نائية لكي يروا العالم بصورة أخرى.

هذا إضافة إلى تقديمه للسيدة خديجة ـ رضي الله عنها ـ على أنها كانت سيدة أعمال ناجحة جدا، وسيدنا "عثمان بن عفان" على أنه من أفضل رجال الأعمال في المدينة حيث إنه كان شديد الثراء، وبهذا أراد خالد أن يخلق جيل جديد من رجال الأعمال الذين يكون لديهم القدرة على دعم الدعوة.

تأثير واسع

تطرق الباحث أيضا إلى موقف السلطات المصرية من عمرو خالد قائلا: "استمر خالد في دعوته بمسجد الحصري بعد ذلك تم إجباره على أن يستكمل دعوته في مسجد بعيد جدا في مدينة 6 أكتوبر في أطراف القاهرة وذلك بضغط من السلطات المصرية لخوفها الواضح من اتساع شعبية خالد، وحدث ذلك في نفس الوقت الذي كان يلقي فيه خالد دروسا في بيوت نساء العائلة الحاكمة بمصر وفاز بانتشار واسع وارتدت عدد من الإعلاميات والفنانات الحجاب كنتيجة لتأثرهن به".

أضاف الباحث: "في أكتوبر 2002 أنذرته الداخلية المصرية بأن لا يعطي دروسا في مصر مرة أخرى وذلك لخوف الحكومة المصرية من النجاح الكبير والانتشار الواسع الذي حظي بانتشار واسع في وسائل الإعلام, خاصة المجلة الأسبوعية "روز اليوسف"، وعلى إثر ذلك خرج من مصر وهاجر إلي بريطانيا لكنه ظل يشغل وسائل الإعلام المصرية من خلال برامجه الناجحة عبر الفضائيات وأثرها على الشباب المصري، كما تأثر به الاف الفتيات بارتدائهن الحجاب
وتخلى الشباب عن أسلوب حياتهم الخاطئ من حفلات وتعاطي مخدرات وأطلقوا الحية وأصبحوا من مرتادي المساجد.

يكمل الباحث كلامه قائلا: "استمر خالد في توجيه برامجه التلفزيونية من خلال القنوات الفضائية "اقرأ" و"أوربت"و "دريم" , واستمر في نشر مقالاته في الصحف المصرية، مركزا هدفه في لندن لنوعين من الجمهور، جمهور الشباب المسلم في العالم العربي، وجمهور الشباب المسلم في أوروبا.
كما دعا الشباب المسلم في العالم العربي وأوروبا للعمل لإحياء الأمة الإسلامية العربية عن طريق تغيير أسلوب حياتهم من أجل المجتمع ومساعدة المحتاجين في إطار مشروع صناع الحياة.
كما دعا المسلمين في أوروبا بأن يتعايشوا ويندمجوا داخل المجتمعات التي يعيشون بها".

السيرة النبوية

أشار الباحث أيضا إلى تطرق خالد في دروسه إلى الأهمية الكبيرة لتعلم السيرة النبوية باعتبارها الشريان الرئيسي للأمة الإسلامية والتي بفضلها يمكن تحقيق النهضة وأن يجلب الإصلاح للأمة الإسلامية، مؤكدا على الجانب العملي للسيرة النبوية وتجسيد مشروعات النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ القائد بداية من التخطيط وتحديد الأهداف وكيفية تحقيقها مرورا بالتثبيت بالهدف ومعرفة الجوانب المختلفة للإدارة والقيادة والمبادرة والإبداع وتأهيل جيل الشباب نهاية بالمغزى من الفشل، كما قدم أسلوب تعامل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع قريش على أنه نموذج لإدارة الأزمات، بدأ من مرحلة التخطيط الاستراتيجي واتخاذ الخطوات الايجابية والاستجابة للتطويرات وأيضا أسلوب إجراء المفاوضات.

الدعاة الجدد

ووفقا لرؤية الباحث يعد عمرو خالد الأكثر معرفة و نجاحا وانتشارا بين مجموعة الدعاة الشباب الذين يطلق عليهم "الدعاة الجدد" والذين بدءوا طريقهم منذ بداية تسعينيات القرن العشرين في العالم العربي، وإلي جانب عمرو خالد هناك صفوت حجازي وخالد الجندي من مصر والحبيب علي الجفري من اليمن، والذين استعاضوا عن الأسلوب المعتاد لرجل الدين العالم بالاختلاط بالجمهور وتلبية احتياجات جمهور الشباب عن طريق الدعوة الإسلامية المنفتحة .

ويختتم الباحث دراسته بالقول بأن هؤلاء الدعاة الجدد غير مؤهلين فقط لتزويد لجموع المستمعين بالتوجيه الأخلاقي والروحاني والنهج الديني وليسوا أهل لإصدار الفتاوى على عكس العلماء والمفتين لكنهم نجحوا في الوقت نفسه بالخروج بالخطاب الإسلامي من جدران المساجد إلى فضاء أوسع وأرحب.

الكاتب: محيط - عرض وترجمة ـ أبوبكر خلاف

التعليقات على عمرو خالد بعيون اسرائيلية  "5 تعليق/تعليقات"

باسل الدندح
Wednesday, August 25, 2010

اللهم أعز الاسلام ,وأعز أمة حبيبك محمد

ام معن
Wednesday, September 9, 2009

والله نحب القدس مثل بيت الله الحرام لانه امانة تركها لنا الرسول (صلي الله عليه وسلم) وسنربي اولادنا مع حليب الام علي هذا وهي من اهم القيم.

mona
Thursday, July 30, 2009

اللهم أعز عمرو خالد ووفقه لما تحبه وترضاه

جمال الزهيرى
Monday, July 27, 2009

جزاه الله خيرا عما يقوم به فى خدمة الاسلام وامته ويبعد عنه الحاقدين من ابناء امته وجلدته

د.حسن سلام
Friday, July 17, 2009

النبى صلى الله عليه وسلم شهد له اعداؤه قبل محبيه وعلى خطاه سار عمرو خالدفشهد له اعداؤه بتميزه ولا عجب فهو تلميذ حسن البنا

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
49092

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة

تنظيم الوقت

حكمة

الخوف

حكمه

تنظيم الوقت

الحب من طرف واحد

تربية الابناء

مقالات

الخريطة الذهنية

تنمية بشرية

الباراسيكولوجي

الايجابية

نصائح

رابعة العدوية

التنمية و البيئة

التفكير الايجابي

ادارة الوقت

تنمية الثقة بالنفس

القلق النفسي

الباراسيكولوجي

شخصية عربية تميزت بصفات ايجابية وسلبية

العقل الباطن

كتابة موضوع عن شخصية عربية تميزت بصفات ايجابية وسلبية

الخرائط الذهنية

موضوع عن شخصية عربية تميزت بصفات ايجابية وسلبية

الخوف عند الاطفال

الدروس الخصوصية

التعليم والتعلم

البحث عن شخصيات عربية تميزت بصفات معينة ايجابية سلبية

البحث عن شخصيات عربية تميزت بصفات معينة ايجابية وسلبية

الايجابية

مقلات

حكم في السعادة

وزارة التعليم العالي سوريا

الباراسيكولوجي

بشار

تقدير الذات

تربية الأبناء

تنمية بشريه

حكمة عن السعادة

تربية الأبناء

استاذ

التأمل الذاتي

الاستهزاء بالناس

تنمية البشرية

نصائح

إدارة الوقت

قلق نفسي

تغيير

أسباب التأخر الدراسي

كيف

اختبار الثقة بالنفس

السد العالى

كيف اتغلب على الخوف

الخوف

السلوك العدواني عند الاطفال

lrhghj

التنمية البشرية

articles

تنميه بشريه

وزارة التعليم العالي السورية

مواقع تنمية بشرية

التفكير السلبي

الثقة

حب من طرف واحد

ثورة مصر

مقالات تنميه بشريه

مشكلة التأخر الدراسي

الخريطة الدهنية

السخرية

الايجابيه

شخصيات عربية تميزت بصفات معينة ايجابية سلبية

الخارطة الذهنية

مياه الصرف الصحي

مرحلة المراهقة

بحث عن ادارة الوقت مع المراجع

قصيدة شعر

من قتل مايكل جاكسون

مقالات التنمية البشرية

كيفية ادارة الوقت

الفكر والثقافة

هبة الله

علوم ما وراء الطبيعة

المراهقة

شخصيات عربية تميزت بصفات معينة ايجابية وسلبية

مقالات فى التنمية البشرية

الاستهزاء بالغير

الاستخدام السلبي للسيارات

الخجل

حكم عن السعادة

الى اين

دعاء الخوف والقلق

إدارة الوقت

شخصيات عربيه تميزت بصفات معينه ايجابيه وسلبيه

مقالات بيئية

البحث عن شخصيات عربية تميزت بصفات معينة ايجابية وسلبية

التعلم والتعليم

لغتنا الجميلة

التعلم و التعليم

اريد ان اكون شجاعا

إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager