آخر الأخباراخبار منوعة › النوم والخرف.. دراسة تكشف "العلاقة الخطرة"

صورة الخبر: النوم والخرف.. دراسة تكشف "العلاقة الخطرة"
النوم والخرف.. دراسة تكشف "العلاقة الخطرة"

كشفت دراسة حديثة وجود علاقة محددة بين النوم لساعات قليلة وبين الإصابة بالخرف.

وتبيّن أن للنوم ست ساعات أو أقل في الليلة بين سن الخمسين والسبعين صلة بزيادة خطر الإصابة بالخرف، وفق الدراسة التي تابعت نحو ثمانية آلاف بالغ بريطاني لأكثر من 25 عاماً.

وأظهرت الدراسة التي نُشرت الثلاثاء في مجلة "نيتشر كومونيكيشنز" أن خطر الإصابة بالخرف يكون أعلى بنسبة 20 إلى 40 في المئة لدى الأشخاص الذين ينامون لفترة قصيرة، والذين تكون مدة نومهم تساوي ست ساعات في الليلة أو أقل عند سن الخمسين أو الستين، مما هو لدى أولئك الذين يمضون ليالي "عادية" لا يقل فيها النوم عن سبع ساعات.

واستنتجت هذه الدراسة الصادرة عن المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية وجامعة باريس بالتعاون مع جامعة "يونيفرسيتي كوليدج" في لندن، أن ثمة صلة بين مدة النوم وخطر الإصابة بالخرف، لكنها لم تتوصل إلى تأكيد علاقة السبب بالنتيجة.

ولاحظت الباحثة سيفيرين سابيا وزملاؤها أن خطر الإصابة بالخرف أعلى بنسبة 30 في المئة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و70 عاماً والذين ينامون بشكل منهجي لمدة قصيرة، بغض النظر عن مشاكلهم الصحية القلبية الوعائية المحتملة أو التمثيل الغذائي أو الاكتئاب، وهي عوامل الخطر للخرف.

وأجرى المشاركون في الدراسة تقويماً ذاتياً لمدة نومهم 6 مرات بين عامي 1985 و2015. وفي العام 2012، وضع نحو 3900 منهم أيضاً ساعة مقياس التسارع التي تلتقط الحركة أثناء النوم ليلاً من أجل التحقق من دقة تقديراتهم، مما أكد النتائج المتعلقة بخطر الإصابة بالخرف على مدى فترة امتدت إلى مارس 2019.

وتسجّل سنوياً في كل أنحاء العالم نحو عشرة ملايين إصابة جديدة بالخرف، بما في ذلك مرض الزهايمر، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. وكثيرا ما يضعف النوم عند المرضى المصابين به. ومع ذلك، تشير مجموعة متزايدة من الأدلة البحثية إلى أن أنماط النوم قبل ظهور الخرف من المحتمل أيضاً أن تساهم في تطور المرض.
وشدد المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية على أن هذه النتائج تُظهر أن النوم في منتصف العمر يمكن أن يؤدي دوراً في صحة الدماغ، ويؤكد تالياً أهمية عادات النوم الجيدة للصحة.

وأشارت مجلة "نيتشر" إلى أن الأبحاث المستقبلية قد تتمكن من تحديد ما إذا كان تحسين أنماط النوم يساعد في الوقاية من الخرف.

ورأت الدكتورة ساره إيماريسيو من صندوق أبحاث مرض الزهايمر أن "الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول باعتدال والاستمرار في النشاط الذهني والبدني واتباع نظام غذائي متوازن والتحكم في مستويات الكوليسترول وضغط الدم، تشكّل عوامل قد تساعد في الحفاظ على صحة أدمغتنا مع التقدم في العمر".

المصدر: سكاى نيوز عربية

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على النوم والخرف.. دراسة تكشف "العلاقة الخطرة"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
39761

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

معلومات عن موتسكل بوكسر

i7 3520qm

ماكينة قهوة للبيع في تونس

بالانجليزية حقوق طفل داخل المدرسة

صيانة مكواة براون دمشق

فتح صفحتي على الفيس بوك

أضرار الميلو

اخر اخبار الصاروخ الصيني

قصيدة عن حب القراءة الكتب

سور قرانية تقرا بعد الفجر

الصاروخ الصيني الان

المشاريع الاستثماية التركية في العراق

اعشاب فيها الكرتزون

كيف تجعلين زميلك

الاخطار المهددة لغابات الامازون

اسرع تنزيل مقطع تزاوج الحمير مع الاناث مجاني

كريسبي بدون كورن فليكس

المواقع سقوط الصاروخ الصين

أخر أخبار الصاروخ الصينى

مطلوب حنانة عمل فيا الخروطوم

بيوت للبيع في مصر الحوامديه

صفحه يوتيوب الرئيسية بالعربية

سكر سويتال للحامل

اخر اخبار الصاروخ الصيني

اجازة عيد الفطر

اجمل الصور

اخر الاخبار

سيارات مستعملة بالتقسيط

تشارلي تشابلن

طيران الجزيرة

غريغور يوهان مندل

اخبار العالم اليوم

اخبار العالم

اجمل صور

الصور

شقق بالتقسيط

القولون

مشاعل الزنكوي

جول فيرن

تشارلي تشابلن

زلزال اليابان

تنظيم الوقت

علامات ليلة القدر بالصور

تجهيزمحلات هوم اندشوب

الصحة والجمال

سيارات بالتقسيط

فوليرين

ألبرت ناجيرابولت

اثاث دمياط

حكمة

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الفن
الاقتصاد
التعليم
الرياضة
العالم
مصر
التكنولوجيا
كمبيوتر وإنترنت
الجوال
السيارات
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager