آخر الأخباراخبار المسلمين › ماذا يفعل من عليه دين ولا يجد صاحبه ؟

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الإنسان الذي اقترض مالًا ولم يستطع الوصول إلى صاحب هذا المال بسبب غيابه أو عدم معرفة مكانه وتعذر التواصل معه؛ ينبغي عليه الانتظار مدة عامين لأنها امانة، ومن ثم التصدق بهذا المال.

وأضاف «وسام» في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال: "اقترضت مبلغًا من شخص ما ولا أستطيع الوصول إليه لرد الدين فماذا أفعل؟"، أنه "ينبغي عليك البحث عنه والاجتهاد في ذلك"، مشيرًا إلى أنه في حال تعذر الوصول إليه، يتصدق بقيمة هذا الدين بنية أن المتصدق هو صاحب الدين.

كيفية سداد ديون المتوفى لو وزعت التركة
ورد إلى دار الإفتاء، سؤال يقول صاحبه: "لو علم الورثة أن فلانا له دين فى التركة فأخفوه وقاموا بتوزيع التركة؟ فما الحكم".

وأجاب أمين الفتوى، أن هؤلاء الورثة يأثمون شرعا بهذا التصرف لأنهم لم يراعوا حقوق هذا الدائن وسددوا التركة قبل تسديد الديون، منوها بأن هؤلاء أرادوا بعملهم هذا عدم سداد الدين وهنا يقع عليهم الإثم.

وأوضح أن طريقة السداد لهذا الدين بعد توزيع التركة، تكون عن طريق سداد كل من استفاد من التركة بقدر ما استفاد به، فمثلا الزوجة أخذت فتسدد ثمن الدين، والأم أخذت السدس فتسدد سدس الدين وهكذا حتى يسدد الدين.

قال الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن الإنسان الذي اقترض مالًا ولم يستطع الوصول إلى صاحب هذا المال بسبب غيابه أو عدم معرفة مكانه وتعذر التواصل معه؛ ينبغي عليه الانتظار مدة عامين ومن ثم التصدق بهذا المال.

وأضاف محمود شلبي، في فيديو بثته دار الإفتاء على "يوتيوب"، ردًا على سؤال: "اقترضت مبلغًا من شخص ما ولا أستطيع الوصول إليه لرد الدين فماذا أفعل؟"، أنه "ينبغي عليك البحث عنه والاجتهاد في ذلك"، مشيرًا إلى أنه في حال تعذر الوصول إليه، يتصدق بقيمة هذا الدين بنية أن المتصدق هو صاحب الدين.
كيفية سداد ديون المتوفى لو وزعت التركة
ورد إلى الشيخ على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه: "لو علم الورثة أن فلانا له دين فى التركة فأخفوه وقاموا بتوزيع التركة؟ فما الحكم".

وأجاب على فخر، فى لقائه على فضائية "الناس"، أن هؤلاء الورثة يأثمون شرعا بهذا التصرف لأنهم لم يراعوا حقوق هذا الدائن وسددوا التركة قبل تسديد الديون، منوها بأن هؤلاء أرادوا بعملهم هذا عدم سداد الدين وهنا يقع عليهم الإثم.

وأوضح أن طريقة السداد لهذا الدين بعد توزيع التركة، تكون عن طريق سداد كل من استفاد من التركة بقدر ما استفاد به، فمثلا الزوجة أخذت فتسدد ثمن الدين، والأم أخذت السدس فتسدد سدس الدين وهكذا حتى يسدد الدين كاملا.

المفتي السابق: موافقة الدائن على إعفاء المدين من السداد لا يجوز الرجوع عنها
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن إسقاط الدين عن الآخر لا يجوز الرجوع فيه.

وأوضح جمعة، خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم»، المُذاع على فضائية «سي بي سي»، أنه إذا اقترض شخص مبلغا من المال وعجز عن سداده وطالب أصحاب الدين بإسقاطه عنه فوافق فلا يجوز له أن يطالبه بالدين مرة أخرى.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ماذا يفعل من عليه دين ولا يجد صاحبه ؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
6401

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager