آخر الأخباراخبار العالم اليوم › تلقوا تدريبات عسكرية.. ظهور معلومات خطيرة بشأن عملية اقتحام الكونجرس

صورة الخبر: أنصار ترامب المسلحين
أنصار ترامب المسلحين

لا تزال واقعة اقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي الأسبوع الماضي، من قبل أنصار الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، تسيطر على المشهد السياسي في الولايات المتحدة، حيث لقي الأمر اهتمامًا واسعًا من جانب وسائل الإعلام، ما أدى إلى اكتشاف معلومات جديدة حول هذا الحادث غير المسبوق.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، فإن أنصار ترامب الذين احتشدوا خارج مبنى الكونجرس ورددوا النشيد الوطني الأمريكي، كان هناك خط من الرجال يرتدون خوذات وسترات واقية من الرصاص فوق السلالم المؤدية إلى الكونجرس في صف واحد، مشيرة إلى أن التشكيل الذي شكله هؤلاء الرجال أمام الكونجرس يعرف باسم "ملف الحارس" وهو تكتيك معروف للفرق القتالية من أجل اختراق مبنى ما، ومعروف جيدًا لدى الجنود وقوات المشاه البحرية الذين خدموا في العراق وأفغانستان.

وتقول الوكالة إن رؤية هذا التشكيل أمام الكاميرات كان علامة تقشعر لها الأبدان، حيث بدا واضحًا أن الكثير من هؤلاء الغوغاء الذين اقتحموا مبنى الديمقراطية الأمريكية تلقوا تدريبات عسكرية أو تم تدريبهم على يد من تلقوا تدريبات عسكرية.

وتشير مراجعة الوكالة الأمريكية للسجلات العامة ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي، ومقاطع الفيديو أن ما لا يقل عن 21 عضوًا سابقًا وحاليًا في الجيش الأمريكي أو قوات إنفاذ القانون، كانوا وسط أعمال الشغب التي وقعت في الكونجرس أو بالقرب منها، حيث بدا أن الذين اقتحموا مبنى الكونجرس يستخدمون التكتيكات العسكرية والدروع الواقية من الرصاص، وسماعات الرأس اللاسلكية، وكأنهم كانوا يقومون بعملية خاصة.

وحذر خبراء في التطرف المحلي لسنوات، من جهود المتطرفين اليمنيين والجماعات المتعصبة للعرق الأبيض لتجنيد المناصرين لهم من خلال التدريب العسكري، وهو ما ظهر جليًا في اقتحام مبنى الكونجرس الأسبوع الماضي، الذي أدى إلى سقوط 6 قتلى.

وقال العميل السابق بمكتب التحقيقات الفيردالي، مايكل جيرمان، إن "داعش والقاعدة يأملون في الحصول على شخص تلقى تدريبات وخبرة من مسؤول عسكري أمريكي.. هؤلاء الأشخاص تلقوا تدريبات وقدرات تفوق بكثير ما يمكن أن تفعله أي جماعة إرهابية أجنبية. الجماعات الإرهابية الأجنبية ليس لديها أي أعضاء يحملون شارات".

وقدم المحققون الفيدراليون الأمريكيون، تقييمًا جديدًا لحادث اقتحام مبنى الكونجرس، بواسطة أنصار ترامب، حيث قالوا في مذكرة إلى المحكمة إن مثيري الشغب كانوا ينوون القبض على المسؤولين المنتخبين واغتيالهم.
وقدم المحققون هذه الرؤية في مذكرة المحكمة للقبض على جاكوب تشانسلي، رجل أريزونا وصاحب نظرية المؤامرة الذي اشتهر بصورة على مواقع التواصل وهو يرتدي قرونًا فوق رأسه ويقف على مكتب نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في غرفة مجلس الشيوخ، وفقًا لوكالة "رويترز" للأنباء.

وأضاف المحققون الأمريكيون: "الدليل القوي الذي يشمل كلمات تشانسلي نفسه وأفعاله في مبنى الكابيتول يدعم فكرة أن نوايا مثيري الشغب بمبنى الكابيتول كانت القبض واغتيال المسؤولين المنتخبين في الحكومة الأمريكية".

المصدر: وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تلقوا تدريبات عسكرية.. ظهور معلومات خطيرة بشأن عملية اقتحام الكونجرس

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
43815

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager