آخر الأخباراخبار منوعة › بريطانى يعثر على كنز أثرى «مدسوس» داخل مبنى عريق

صورة الخبر: بريطانى يعثر على كنز أثرى «مدسوس» داخل مبنى عريق
بريطانى يعثر على كنز أثرى «مدسوس» داخل مبنى عريق

كان القدَر يخبئ مفاجأة مثيرة للمواطن البريطانى، توبى بريت، حال ترميمه العقار الذى يملكه فى بلدة سمرست، ويعود عمره إلى عام 1800، فقد عثر داخل جدرانه الضخمة على كنز «مدسوس»، عبارة عن «كبسولة زمنية»، (علبة سيجار)، ومرفق بها خطاب وقّع عليه المالك السابق للعقار، «إريك بوكسون»، ويعود تاريخ الخطاب إلى 13 يوليو عام 1973.

وعندما فتح «بريت» الكبسولة وجدها مملوءة بعملات معدنية قيمة «نصف قرش»، غير متداولة الآن، وطوابع بريد قديمة، وقائمة أسعار موديلات السيارات، وبلغت قيمة سيارة سبور (فارهة) فى ذلك الحين 1500 جنيه، وكانت قيمة راتب العامل لدى المالك القديم، فى الحانة، لمدة عام كامل، فضلًا عن قائمة أسعار سجائر تعود إلى عام 1971.

وتُعد «الكبسولة الزمنية» مخبأً تاريخيًا للمتاع والمعلومات، تتخذ أشكال زجاجات أو علب أو صناديق، ويُقصد بها التواصل مع الناس فى المستقبل ومساعدة علماء الآثار والأنثروبولوجيا والمؤرخين.

وتضم الكبسولة كشف أجرة قيمتها جنيه فى الساعة، وبطاقات تعارف، وقيمة ما تم سداده من ضرائب للسيارة، وأشياء ثمينة تكشف كيف تغيرت الدنيا خلال الخمسين عامًا الماضية.

وانشغل عدد من وسائل الإعلام العالمية بهذه المفاجأة السارة، ونشرت المجلات والصحف تقارير حولها، وأبرزها مجلتا نيوزويك الأمريكية وفوكس نيوز وموقع سمرست لايف.

وذكرت صحيفة الصن البريطانية، فى تقارير لها، أمس، أن «بريت» هو المالك الجديد للعقار، ولفتت إلى أن العقار به حانة ومطعم، منذ 11 عامًا فقط.

وكتب المالك القديم، على الخطاب المرفق بالكبسولة: «من المالك القديم إلى المالك الجديد.. أتمنى لك حظًا سعيدًا».
ووصف «بريت» الكبسولة الزمنية بأنها «مفاجأة سارة»، خاصة عندما تعثر داخلها على أشياء «مشوقة».

وكان المالك القديم، إيرك بوكسون، قائدًا متقاعدًا بالجيش البريطانى فى الهند، قبل عودته إلى إنجلترا.

وقرر «بريت» عرض «الكنز»، الذى يضم هذه المجموعة «التاريخية»، ليراه زائرو الحانة والمطعم، وغلّف العملات من قيمة «نصف قرش» حتى يراها الزائرون، مُشيدًا بما فعله المالك السابق وبُعد نظره نظرًا لوضعه مقتنيات من الماضى ليراها جيل المستقبل.

وقال «بريت»: «إن الحفاظ على حانة القرية كمركز للمجتمع أمر مهم بالنسبة لى، لكنى أريد أن أقدم شيئًا للسكان المحليين»، فى إشارة إلى ما عثر عليه بين جدران المبنى، الذى وصفه بـ«الرائع».

ويجرى إنشاء كبسولات الزمن، أحيانًا، ودفنها خلال احتفالات المعارض العالمية، أو وضع حجر أساس لمبنى أو غيرها من الاحتفالات.

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بريطانى يعثر على كنز أثرى «مدسوس» داخل مبنى عريق

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
73983

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager