آخر الأخباراخبار مصر › أخيراً.. أقدم بردية في مصر تروي أسراراً عن التحنيط

صورة الخبر: أخيراً.. أقدم بردية في مصر تروي أسراراً عن التحنيط
أخيراً.. أقدم بردية في مصر تروي أسراراً عن التحنيط

ترجمت صوفي شيدت، الباحثة الدنماركية بجامعة كوبنهاغن، والمتخصصة في علم المصريات، أقدم بردية طبية تروي تفاصيل عملية التحنيط عند القدماء المصريين.

واستطاعت الباحثة كشف أسرار جديدة عن الطريقة التي اتبعها المصريون القدماء في عملية التحنيط، وذلك من خلال استنادها إلى البردية الطبية المصرية والتي يعود تاريخها إلى 3500 عام، والتي تعتبر أقدم بردية عن التحنيط تم اكتشافها على الإطلاق.

أطول مخطوطة طبية
ويرجع تاريخ المخطوطة Papyrus Luvre-Carlsberg، إلى 1450 BCE، وهي ثاني أطول مخطوطة طبية من مصر القديمة، تحتوي على كتابات طبية مصرية قديمة، منها جزء مملوك لمتحف اللوفر، وآخر لمجموعة البابايروس كارلسبيرغ في كوبنهاغن.

كما أفادت الباحثة أن طول المخطوطة يقاس بأكثر من 6 أمتار بقليل، مؤكدة أنه كان في الماضي أطول بكثير، حيث إن بعض الأقسام مفقودة.

وبما أن المجموعة الموجودة من النصوص الطبية المصرية القديمة صغيرة للغاية، فإن نشر المخطوطة "بابيوس لوفر كارلسبيرغ" يشكل أهمية كبيرة في السماح بفهم أفضل وأكثر تماسكاً للطب والصحة والمرض في مصر الفرعونية.

ومن المقرر نشر الدراسة حول مضمون البردية في عام 2022 كتعاون بين مجموعة بابيوس كارلسبيرغ ومتحف اللوفر.

أدلة نادرة
يشار إلى أن التحنيط كان يعتبر فناً مقدساً في مصر القديمة، وكانت معرفة العملية حكراً على عدد قليل جدا من الأفراد.
ولربما كانت أغلب أسرار الفن تنتقل شفهياً من محنط إلى آخر، كما يعتقد علماء مصر، وعليه فإن الأدلة المكتوبة نادرة.

وحتى وقت قريب، لم يتم تحديد سوى نصين بشأن التحنيط، لذلك فوجئ العلماء عندما وجدوا دليلاً قصيراً عنه مذكوراً في نص طبي يهتم أساساً بطب الأعشاب وتقلبات الجلد.

"تحنيط وجه الشخص الميت"
يشار إلى أن إحدى المعلومات الجديدة المثيرة التي يقدمها النص تتعلق بإجراءات تحنيط وجه الشخص الميت.

وشرحت أن قائمة من المكونات ضرورية لعلاج تتكون إلى حد كبير من المواد العطرية النباتية والربطات التي يتم طهيها في سائل، والتي يعطف بها المحنط قطعة من الكتان الأحمر يطبق على وجه الميت من أجل شفرته في شرنقة واقية من المادة العطرية و المضادة للبكتيريا.

وتكرر هذه العملية على فترات مدتها 4 أيام.

فحصوا المومياوات
وعلى الرغم من أن هذا الإجراء لم يتم تحديده من قبل، إلا أن علماء المصريات سبق لهم أن فحصوا العديد من المومياوات تعود لنفس الزمن، وكانت وجوهها مغطاة بالقماش والراتنج.

ووفقا لصوفي شيدت، فإن هذا من شأنه أن يتناسب جيدا مع إجراء الكتان الأحمر الموصوف في هذه المخطوطة.

من جهته، أوضح نصر سلامة، وكيل وزارة الآثار بأسوان سابقاً لـ"العربية.نت" أن التحنيط عند المصريين القدماء ارتبط بعقيدة البعث والخلود، معتقدين أن الموتى سوف يبعثون مرة أخرى، ولكي تتم عودة الروح إلى جسد المتوفى، لابد برأيهم من المحافظة قدر الإمكان على هذا الجسد من التحلل باستخدام عملية التحنيط التي ظهرت من بداية عصر الأسرات وتطورت مع الوقت.

وأضاف أن المؤرخ هيرودوت يعتبر من أوائل من تحدثوا عن التحنيط عند المصريين القدماء، والتي كانت تبدأ بعد الوفاة باستخراج جميع أحشاء الجسم من التجويف الباطني والصدري والرأس فيما عدا القلب باعتباره مركز الروح والعاطفة، حيث كان يتم غسله وإعادته لمكانه مرة أخرى، كاشفاً أن عملية التحنيط كانت تستغرق حوالي 40 يوماً يتم بعدها وضع المومياء بالمقبرة وتتجدد أحزان أهل المتوفى مرة أخرى.

3500 سنة إلى الوراء
أما عن أهمية البردية التي يرجع عمرها إلى 3500 عام، والتي تعد من أقدم البرديات التي تتحدث عن التحنيط، فإنها تكمن بما تضمنته من تفاصيل، وأنها تعبر عن فترتها الزمنية فقط، لأن علم التحنيط تطور كثيراً خلال عصور الحضارة المصرية، بل كانت له مستويات مختلفة حسب ثراء أسرة المتوفى.

يشار إلى أن عدداً كبيراً من العلماء قاموا من قبل بتحليل بعض العينات من المواد المستخدمة في عملية التحنيط ونجحوا في معرفتها، مؤكدين أنها كانت تعتمد على زيت الصنوبر، وملح النطرون، وشمع العسل، وأنواع مختلفة من الراتنجات، وزيوت عطرية، ولفائف من الكتان وغيرها، مع اختلافات أيضا في كل مرحلة من مراحل الحضارة المصرية.

المصدر: alarabiya

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أخيراً.. أقدم بردية في مصر تروي أسراراً عن التحنيط

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
72692

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager