آخر الأخباراخبار الفن والثقافة › كتاب فرنسي يكشف أسرار الرؤساء

صورة الخبر: قصر الإليزيه
قصر الإليزيه

باريس : كتاب جديد أصدرته دار "فايار" للمؤلف الفرنسي فانسان نوزي يحمل عنوان "في سر الرؤساء" والذي يكشف فيه المؤلف عدة أمور خاصة برؤساء الغرب والعرب، متضمناً أسرار حول اغتيالات كان يخطط بها رؤساء غربيين لاغتيال زعماء عرب وإطاحة أنظمتهم.

وبحسب الزميل سامي كليب بصحيفة "الرأي" الكويتية تأتي أبرز هذه الأسرار التي يكشفها مؤلف الكتاب فما يتعلق بسعي الرئيس الأمريكي السابق رونالد ريجان لقتل العقيد الليبي معمر القذافي، وآخر يتمحور حول إصرار الرئيس جاك شيراك على إطاحة نظام الرئيس السوري بشار الأسد، خاصة بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.

وكان للزعيم العراقي الراحل صدام حسين نصيباً من الكتاب حيث يذكر المؤلف أن الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب قال لفرانسوا ميتران في خلال احدى المحادثات الهاتفية "سنرقص في شوارع بغداد حين يسقط صدام".

ويؤكد الكاتب على أن الفرنسيين كانوا على قناعة تامة منذ بداية الاعداد للحرب الثانية على العراق، أن الهدف لن يكون العثور على أسلحة الدمار الشامل وانما الاطاحة بصدام، لكن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك كان يعارض بشدة هذا الأمر، ويسعى في خلال اتصالاته العديدة مع الأمريكيين للقول أنه ضد تغيير الانظمة في المنطقة.

وبحسب الصحيفة الكويتية، يذكر المؤلف أنه عندما أرسل شيراك مستشاره موريس جوردو مونتانيو وسفير فرنسا في واشنطن جان دافيد لافيت إلى البيت الابيض للقاء كوندليزا رايس للاستفسار عن أسباب تسريع وتيرة الاستعدادات العسكرية الأمريكية في الخليج، ردت بان "سمعة أمريكا ورئيسها على المحك، ولن نتراجع"، مضيفة "رحيل صدام حسين، وبعدها نغير رؤوس الادارة العراقية، وبعدها نهتم باسلحة الدمار الشامل" مما يؤكد على أن أولوية الأمريكيين هي إطاحة الرئيس العراقي وليس الاسلحة.

يكشف الكتاب أيضاً أن كل من الرئيسين ريجان وميتران كانا قد وصلا إلى مرحلة اليأس من تصرفات القذافي، خصوصا في تشاد وغيرها. ويروي بالتفصيل كل محاضر اللقاءات والمحادثات التي جرت بينهما بغية ازالة الخطر الليبي وتخويف العقيد وصولا الى مرحلة الاقتناع باغتياله، رغم أن فرنسا بقيت معارضة لاغتياله مباشرة.

كما يتطرق المؤلف في كتابه "في سر الرؤساء" إلى الأجواء التي عاشتها كل من لبنان وسوريا قبيل وخلال وبعد اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري، ويضم الكتاب معلومات تُكشف للمرة الأولى من قلب الاليزيه حول سعي الرئيس السابق جاك شيراك لاسقاط النظام السوري، وحول الصفقة الأمريكية-الفرنسية مع الحريري نفسه لفرض القرار 1559.
وقد حصل مؤلف الكتاب على إذن خاص للدخول الى أرشيف الرئاسة الفرنسية، ومقابلة معظم أصحاب القرار الفرنسيين والأمريكيين الذين أشرفوا على تلك السنوات العصيبة التي عرفها لبنان وسوريا في السنوات التي أعقبت وتلت اغتيال الحريري.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على كتاب فرنسي يكشف أسرار الرؤساء (1)

خليفة الحداد | 27/11/2010

هم المفسدون في الأرض.. وكذالك يفعلون.. فاحذروهم

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
64332

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
.
.
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
.
.
.
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager