آخر الأخباراخبار منوعة › تناول الطعام مفتاح فقدان الوزن.. كيف يحدث ذلك؟

صورة الخبر: تناول الطعام مفتاح فقدان الوزن.. كيف يحدث ذلك؟
تناول الطعام مفتاح فقدان الوزن.. كيف يحدث ذلك؟

يمكن أن يكون النظام الغذائي "الرجيم" صعبًا، وقد يبدو تقييد تناولك للطعام أمرًا غير ممتع على الإطلاق.

ولكن كيف يمكن أن يكون تناول الطعام مفتاح فقدان الوزن؟، هذا ما يكشفه "مصراوي" وفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية.

يعتقد معظم الناس أن السعرات الحرارية تحدد الوجبات بشكل حاسم، بغض النظر عن الوقت الذي يجب أن تستهلكها فيه خلال اليوم، في حين يقترح آخرون أن تناول الطعام قد يؤثر على أهدافك المتعلقة بفقدان الوزن.

أجرى الخبراء في جامعة أبردين البريطانية، دراسة فحصت آثار تناول الطعام في أوقات مختلفة على الجسم.

فحص الباحثون أولئك الذين عانوا من اضطراب بسبب متلازمة الأكل الليلي، يحدث هذا عندما يأكل الشخص 25 في المائة من السعرات الحرارية اليومية في المساء أو في منتصف الليل.

كتب أليكس جونستون، أخصائي التغذية في الجامعة، وزميلته ليوني روديك كولينز، أنه من الواضح أن أجسامنا تفضل تناول الطعام في ساعات النهار.

وأضاف الثنائي: "أظهرت معظم الدراسات أن عدم الالتزام بالنظام اليومي بشكل متعمد، وتناول الطعام ليلاً تسبب في حدوث تغيرات في العديد من الهرمونات المهمة التي تنظم الشهية والطاقة وتنظيم الجلوكوز (مما أدى إلى تغيرات في مستويات الأنسولين والليبتين والكورتيزول المنتشر في الجسم والهرمونات في الدم).
تابع الباحثان: "يمكن للتغيرات في هذه الهرمونات أن تؤدي نظريًا إلى زيادة الشهية مع خفض مستويات الطاقة، مما يؤدي إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية ولكن بمستوى حرق أقل على مدار اليوم، هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، ولكن هناك حاجة لمزيد من البحث حول هذا التأثير على البشر".

قال خبراء آخرون إنه يجب تجنب تناول الطعام بعد الساعة 7 مساءً.

إذا كنت تخوض تحديا لإنقاص الوزن، فننصحك بمنع تناول الطعام بعد الساعة 7 مساءً للمساعدة في تقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولها، وفقا لخبير الصحة كارل كريستيان.

يضيف: "إن تناول الوجبات باتباع نظام صحي طبيعي يمكن أن يؤدي إلى العديد من التحسينات الصحية بما في ذلك التأثير على وزنك".

يكمل: "السبب بسيط، سنأكل عشاءًا صحيًا ومتوازنًا، ولكن بعد ذلك بالنسبة للكثيرين منا، سنقضي بقية المساء في تناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية مثل الحلويات والشوكولاتة".

يواصل خبير التغذية: "يمكن أن يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل إلى الشعور بالتعب وخيارات أخرى سيئة، فالأدلة تظهر أن جسم الإنسان يعمل بشكل أفضل عندما نأكل أكثر في الصباح، فقد يؤدي توقيت تناول وجباتنا إلى تحسين وزن الجسم وسكر الدم ومستويات الكوليسترول، كما أن النوم لمدة مناسبة حوالي 8 ساعات، مهم أيضًا".

من جانبه يقول خبيرا التغذية جونستون وروديك كولينز إن تناول الوجبات في وقت متأخر، يعطل إيقاع الساعة البيولوجية ومستويات الطاقة لدينا- مما يجعلنا أقل عرضة لممارسة الرياضة في اليوم التالي، ما قد يؤثر على الوزن.

وأضاف الخبيران أن تناول معظم السعرات الحرارية في الصباح، يمكن أن يؤدي إلى مزيد من النجاح في طريق إنقاص الوزن.

يكمل الخبيران: "يبدو أن فقدان الوزن يحدث لأولئك الذين يتناولون معظم السعرات الحرارية في الصباح، على عكس أولئك الذين تناولوا المزيد من السعرات الحرارية في فترة ما بعد الظهر أو المساء".

يواصل خبيرا التغذية: "على الرغم من أنه من غير المعروف سبب حدوث ذلك، فقد يكون السبب هو أن هؤلاء الأشخاص الذين يفقدون الوزن يفوتون الوجبة الخفيفة في المساء، أو قد يكون السبب هو أن تناول الطعام في وقت متأخر يعطل إيقاعات الساعة البيولوجية، ما يؤثر على زيادة الوزن للفئة الأخرى".

وزعم خبراء آخرون أن تناول وجبة الإفطار قد لا يؤثر على الوزن، حيث قال مدرب اللياقة أليكس جلوفر، إن هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن التمرين على معدة فارغة مفيد، لكنه أضاف أن التأثير لا يختلف على مدار اليوم.

يتابع: "لم تجد دراسة أجرتها المجلة الطبية البريطانية عام 2019 أي دليل يدعم فكرة أن تناول وجبة الإفطار هو استراتيجية جيدة لإنقاص الوزن، أو أن تخطي وجبة الإفطار له تأثير معاكس، لكن الإفطار مهم لارتباطه بأنشطة الجسم اليومية".

وأضاف أن البحث لا يدعم فكرة أن توقيت الوجبة له أي تأثير كبير على الحفاظ على الوزن عند مطابقة السعرات الحرارية على مدار اليوم.

يكمل: "لذا في حين أنه من الناحية الفسيولوجية، قد يكون من الأفضل تناول المزيد من طعامك في وقت مبكر من اليوم، فإن الشيء الرئيسي الذي يجب أن يركز عليه الجميع لفقدان الوزن بشكل صحي، هو التقليل من السعرات الحرارية لتفادي خطر استعادة الوزن واتباع نظام غذائي مقيد".

ومع ذلك، قال إنه إذا قمت بممارسة التمارين الرياضية لحرق السعرات الحرارية، فيجب عليك تضمين الأغذية عالية البروتين في نظامك الغذائي.

ومع ذلك، لاحظ جونستون وروديك كولينز أن دراسات أخرى تشير إلى أنه ليس من المفيد دائمًا تناول غالبية السعرات الحرارية المسموح بها في وقت مبكر من اليوم.

لقد سلطوا الضوء على الصيام المتقطع باعتباره إحدى الطرق التي يتبعها الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن، وأكدوا أنه طريقة فعالة بسبب تحديد وقت أقل لاستهلاك الطعام.

تظهر الأبحاث أن الصيام المتقطع يدعم فقدان الوزن في الغالب من خلال تقليل تناول السعرات الحرارية، على الأرجح بسبب وجود وقت أقل لتناول الطعام.

الصيام المتقطع قد يعزز أيضًا إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعية عن طريق التوقف عن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل.



المصدر: مصراوى

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تناول الطعام مفتاح فقدان الوزن.. كيف يحدث ذلك؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
19621

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager