آخر الأخباراخبار منوعة › نقطة دخول الفيروس إلى الجسم.. لماذا يفقد مرضى كورونا الشم والتذوق؟

صورة الخبر: نقطة دخول الفيروس إلى الجسم.. لماذا يفقد مرضى كورونا الشم والتذوق؟
نقطة دخول الفيروس إلى الجسم.. لماذا يفقد مرضى كورونا الشم والتذوق؟

فقدان حاستي الشم والتذوق من الأعراض المميزة لفيروس كورونا المستجد، لكن يعاني منها أيضا مرضى حالات البرد أو الأنفلونزا العادية، الأمر الذي يجعل البعض يسأل نفسه: ما لدي فيروس كورونا أم برد عادي؟.

وقال باحثون أوروبيون درسوا تجارب المرضى، إن فقدان الرائحة الذي يمكن أن يصاحب فيروس كورونا، فريد ومختلف عن ذلك الذي يعاني منه شخص مصاب بنزلة برد أو إنفلونزا.

وعندما يعاني مرضى Covid-19 من فقدان الرائحة، فإنه يميل إلى أن يكون مفاجئًا وشديدًا، وعادة ما لا يكون لديهم أنف مسدودة أو سيلان، حيث لا يزال بإمكان معظم المصابين بفيروس كورونا التنفس بحرية.

الشيء الآخر الذي يميزهم عن غيرهم هو فقدانهم "الحقيقي" للتذوق، حيث يقول الباحثون في مجلة "Rhinology" إن الأمر لا يعني أن تذوقهم للطعام ضعيف إلى حد ما لأن حاسة الشم لديهم معطلة، حيث لا يمكن لمرضى كورونا الذين فقدوا حاسة التذوق في الحقيقة التمييز بين المر أو الحلو.

ويعتقد الخبراء أن السبب في ذلك هو أن الفيروس الوبائي يؤثر على الخلايا العصبية المرتبطة مباشرة بحاسة الشم والتذوق.

وفي سياق متصل، أجرى الباحث الرئيسي البروفيسور كارل فيلبوت، من جامعة إيست أنجليا، اختبارات الشم والتذوق على 30 متطوعًا: 10 مصابين بـ Covid-19، و 10 مصابين بنزلات البرد، و10 أشخاص أصحاء لا يعانون من أعراض البرد أو الأنفلونزا.

وكان فقدان الرائحة أكثر عمقًا لدى مرضى Covid-19، حيث كانوا أقل قدرة على التعرف على الروائح، ولم يكونوا قادرين على تمييز المذاق المر أو الحلو على الإطلاق.
مؤسسة Fifth Sense الخيرية، التي تم إنشاؤها لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الشم والتذوق تؤكد أن هناك بالفعل سمات مميزة تميز فيروس كورونا عن فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى، لذا يمكن استخدام اختبارات الشم والتذوق للتمييز بين مرضى Covid-19 والأشخاص المصابين بنزلات البرد أو الأنفلونزا العادية.

وقال فيلبوت إنه يمكن للناس إجراء اختبارات الرائحة والتذوق الخاصة بهم في المنزل باستخدام منتجات مثل القهوة والثوم والبرتقال والليمون والسكر، مشددا على أن اختبارات تشخيص الحلق ومسحة الأنف لا تزال ضرورية إذا اعتقد شخص ما أنه مصاب بفيروس كورونا.

وأضاف أن حاستي الشم والذوق تعود في غضون أسابيع قليلة لدى معظم الأشخاص الذين يتعافون من فيروس كورونا.

البروفيسور أندرو لين خبير في مشاكل الأنف والجيوب الأنفية في جامعة جونز هوبكنز بالولايات المتحدة، كان هو وفريقه يدرسون عينات الأنسجة من مؤخرة الأنف لفهم كيف يمكن أن يتسبب فيروس كورونا في فقدان حاسة الشم ، وقد نشروا النتائج في المجلة الأوروبية للجهاز التنفسي.

وحددوا مستويات عالية للغاية من الإنزيم الذي كان موجودًا فقط في منطقة الأنف المسؤولة عن الشم، حيث يُعتقد أن هذا الإنزيم ، المسمى_ (ACE-2 الإنزيم المحول للأنجيوتنسين) هو نقطة الدخول التي تسمح لفيروس كورونا بالدخول إلى خلايا الجسم والتسبب في حدوث عدوى.

والأنف هو أحد الأماكن التي يدخل فيها الفيروس Sars-CoV-2 المسبب لـ Covid-19 إلى الجسم، لذا يقوم العلماء الآن بإجراء المزيد من التجارب في المختبر لمعرفة ما إذا كان الفيروس يستخدم بالفعل هذه الخلايا للوصول إلى الجسم وإصابته.

وإذا كان الأمر كذلك، فقد نكون قادرين على معالجة العدوى بالعلاجات المضادة للفيروسات التي يتم توصيلها مباشرة من خلال الأنف.

وتتمثل الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا في: درجة حرارة عالية، سعال جديد ومستمر، فقدان حاسة الشم أو التذوق، لذا يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض عزل نفسه والترتيب لإجراء اختبار مسحة للتحقق مما إذا كان مصابًا بالفيروس، يجب عزل أفراد أسرهم أيضًا لمنع الانتشار المحتمل.

المصدر: صدى البلد

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على نقطة دخول الفيروس إلى الجسم.. لماذا يفقد مرضى كورونا الشم والتذوق؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
90377

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager