آخر الأخبارعلم وتقنية › معهد الفلك يكشف أهمية رصد مجرة شبيهة بـ«درب التبانة»

صورة الخبر: معهد الفلك يكشف أهمية رصد مجرة شبيهة بـ«درب التبانة»
معهد الفلك يكشف أهمية رصد مجرة شبيهة بـ«درب التبانة»

قال الدكتور أشرف شاكر رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن علماء المرصد الأوروبي الجنوبي قاموا برصد مجرة شبيهة بمجرتنا الأم الموجود بها نظامنا الشمسي "مجرة درب التبانة"، وذلك باستخدام المنظار الراديوي الكبير (ALMA).

وكشف شاكر - في تصريح اليوم الأحد- عن الجديد في عملية الرصد، وهو أن تلك المجرة تقع على بعد 12 مليار سنة ضوئية من مجرتنا، أى أن صورة تلك المجرة هي صورتها منذ 12 مليار سنة من الأن، موضحا أن المجرات جميعا قد تكونت في وقت واحد بعد نشأة الكون مباشرة ولذلك فإن تلك المجرة تعطي صورة لمجرتنا على ما كانت عليه في ذلك الزمن.

وأوضح أنه رغم عدم رصد أزرع لولبية كمجرتنا داخل تلك المجرة، فقد تم رصد قرص دوار وانتفاخ من النجوم شبيها بالموجود داخل مجرتنا، مؤكدا أن تلك النتيجة في حد ذاتها إكتشاف علمي مهم حيث كان يتوقع الكثير من العلماء أن المجرات الموجودة على تلك المسافات الكونية البعيدة جدا من مجرتنا الأم لم ينتظم شكلها بعد وإنها غير منتظمة كالمجرات القريبة مننا.

وقال إن هذا الاكتشاف المهم يرجع لدقة وعمق الأرصاد الحديثة بواسطة فريق المرصد الأوروبي، وأن الأرصاد السابقة لم تصل لتصوير باقي المجرات بهذه الدقة الفائقة.

ومن جانبه، أكد الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد، أن المعهد قام بنشر أبحاث من نفس النوع من الدراسات عن تكون المجرات عبر المسافات المختلفة وتم نشر الكثير من الأبحاث دوليا باستخدام أحدث البيانات المنشورة عالميا، كما تم إعداد العديد من رسائل الماجستير والدكتوراة لمنسوبي المعهد داخل وخارج مصر.

وأضاف أن المعهد كان قد قام باكتشاف عدد من النجوم المتغيرة والتي تم تسجيلها باسم المعهد ومرصد القطامية الفلكي في الاتحادات الدولية.

و قال " لكى نفهم الكون من حولنا وكيفية تكون المجرات عبر الأزمان المختلفة يحتاج العلماء لزيادة الأرصاد الموجهة لرصد المجرات البعيدة عننا بدقة وتفاصيل أعلى سواء بإستخدام المناظير الراديوية أو المناظير المرئية".
واشار إلى ان المعهد يمتلك أكبر منظار فلكي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ عام 1964، وجار حاليا إنشاء المرصد الفلكي الكبير في مصر خلال الأعوام الأربعة المقبلة والذي لن يقل قطر مرآته الأساسية عن 6.5 متر وسيكون الوحيد في الشرق الأوسط.

وأوضح أن علماء المعهد يقومون حاليا باختيار أنسب الأماكن التي تصلح لهذا المنظار، وبدعم مالي ولوجيستي من وزراة التعليم العالي والبحث العلمي والجهات المسئولة في الدولة لاتمام هذا المشروع المهم لنجاح برنامج الفضاء المصري ولتتكامل المنظومة مع وكالة الفضاء.

المصدر: الدستور

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على معهد الفلك يكشف أهمية رصد مجرة شبيهة بـ«درب التبانة»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
77001

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager