آخر الأخباراخبار منوعة › "لازم تخس".. دراسة تحذر: زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بـ"كورونا"

صورة الخبر: "لازم تخس".. دراسة تحذر: زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بـ"كورونا"
"لازم تخس".. دراسة تحذر: زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بـ"كورونا"

يحاول العلماء معرفة كل شئ عن فيروس كورونا المستجد، من أجل محاولة تجنب الإصابة بالوباء الذي ظهر منذ نهاية العام الماضي.

هذه المرة، اكتشف العلماء أن "كورونا" يهدد أصحاب الوزن الزائد بخطر الإصابة، وهو ما يستعرضه "مصراوي"، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

أظهرت دراسة أن زيادة الوزن يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا الحاد بنسبة 40 في المائة، في حين أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أكثر عرضة بنسبة 70 في المائة للدخول إلى المستشفى بسبب المرض.

ترتبط السمنة بحالات مثل مرض السكري من النوع 2، وهي أكثر شيوعًا بين المجتمعات الفقيرة وبعض المجموعات العرقية، وقد ثبت أنها تزيد من خطر الإصابة بفيروس كوفيد-19 الحاد.

في مزيد من التحليلات، وجد العلماء أن ضعف التمثيل الغذائي للجلوكوز والدهون، قد يساهم في الربط بين السمنة وفيروس كوفيد-19 الحاد، وأظهروا أن الزيادات في مؤشر كتلة الجسم مرتبطة بزيادة مستويات الكوليسترول وجلوكوز الدم (السكر)

درس الباحثون بيانات أكثر من 300 ألف شخص في بريطانيا، انتهى بهم المطاف في المستشفى بسبب إصابتهم بفيروس كورونا في ذروة الوباء.

ووجدوا أن الوزن الزائد مرتبط باحتمالات أعلى للدخول إلى المستشفى، ويزداد مع مؤشر كتلة الجسم "نسبة الطول إلى الوزن".
سعى فريق البحث بقيادة كلية لندن الجامعية، إلى البناء على دراسات سابقة أصغر حجمًا والتي سلطت أولاً الضوء على الصلة بين الوزن وفيروس كورونا.

أدت المخاوف إلى تحقيق أجرته هيئة الصحة العامة في إنجلترا، والتي قالت الشهر الماضي إنها وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضة بثلاث مرات للوفاة من كوفيد-19، من أولئك الذين يتمتعون بوزن صحي.

النتائج مثيرة للقلق لأن اثنين من كل ثلاثة بالغين إنجليزيين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، مما يعرضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا.

حذر مؤلفو الدراسة: "نظرًا لأن أكثر من ثلثي أوروبا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، فمن المحتمل أن يمثل هذا عامل خطر رئيسيًا لعدوى كورونا الشديدة".

قاد البحث البروفيسور مارك هامر، الأستاذ السريري والمستشار في الطب والتمارين الرياضية، اعتمد هو وزملاؤه، بمن فيهم من جامعات ساوثهامبتون وادنبره، على بيانات من دراسة حيوية في المملكة المتحدة.

تم جمع بيانات عن 334329 شخصًا من إنجلترا بمتوسط عمر 56 بين عامي 2006 و 2010، وسألهم عن عاداتهم الصحية وأسلوب حياتهم، وقارن الفريق البيانات المتعلقة بحالات دخول المستشفيات لفيروس كورونا التي سجلتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا من 16 مارس حتى 26 أبريل.

خلال هذه الفترة، اقتصر الاختبار على أولئك الذين تظهر عليهم الأعراض في المستشفى، وبالتالي فإن الدراسة تمثل أعراض كورونا الحادة، بنحو 0.2 في المائة، أو 640 شخصًا، من عينة كبيرة من السكان، وجد الباحثون أنه كانت هناك زيادة في خطر الإصابة بـفيروس كورونا مع زيادة مؤشر كتلة الجسم

تبين أن الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم فوق 25 لديهم مخاطر أعلى بنسبة 40 في المائة للدخول إلى المستشفى بعد الأخذ في الاعتبار العمر والجنس، وهما عاملان مستقلان لخطر الإصابة بكوفيد-19.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم من 30 إلى 35)، كان الخطر أعلى بنسبة 70 في المائة.

وأولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم أكثر من 35)، زادت احتمالات دخولهم المستشفى بأكثر من الضعف.

أما الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن، مع مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5، لديهم خطر متزايد بنسبة 6 في المائة للإصابة بفيروس كورونا الشديد، مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بوزن صحي، يقيس مؤشر كتلة الجسم طول الشخص ووزنه لمعرفة ما إذا كان وزنه صحيًا.

مؤشر كتلة الجسم هو طريقة واحدة فقط لحساب ما إذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن، لذلك استخدم البحث أيضًا نسبة الخصر إلى الأرداف، وهي مقياس بديل للدهون في البطن.

تم استخدام نسبة الخصر إلى الارداف، المحسوبة بمحيط خصر الشخص مقسومًا على المحيط عند أوسع نقطة في الأرداف، لأكثر من 0.9 عند الرجال و 0.8 عند النساء للإشارة إلى السمنة في منطقة الوسط، تم اكتشاف علاقة طردية بين ذلك وخطر دخول المستشفى بسبب كورونا.

تتشابه النتائج مع جامعة جلاسكو، التي درست أيضًا 428000 شخصًا في المملكة المتحدة، من بينهم 340 حصلوا على نتيجة إيجابية لاختبار كوفيد -19 في المستشفى.

ووجدوا أن الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن معرضون لخطر أكبر بنسبة 5 في المائة لدخول المستشفيات بفيروس كورونا، مقارنة بالأشخاص الأصحاء.

أما الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن معرضون لخطر أكبر بنسبة 62 في المائة من الأشخاص الأصحاء، في حين كان الخطر أعلى بنسبة 129 في المائة للأشخاص الذين يعانون من السمنة.

وأضافوا أن النظرية القائلة بأن الدهون الزائدة تضغط على الصدر بسيطة للغاية لتفسير سبب تعرض الأشخاص البدينين لخطر الإصابة بكورونا.

المصدر: مصراوى

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "لازم تخس".. دراسة تحذر: زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بـ"كورونا"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
73794

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager