آخر الأخباراخبار المسلمين › علي جمعة يوضح أسباب نهي النبي عن الغضب

صورة الخبر: الدكتور علي جمعة
الدكتور علي جمعة

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق إن النبي صلى الله عليه وسلم علمنا كيف نسعد وكيف نمرح، في إطارٍ من الالتزام والمسئولية والتواضع والحب والود، و الشرع والعقيدة، وكان لا يحب أن يكون أحدنا مضطربًا، ولذلك نهانا عن الغضب وعن الغيظ وعن أن نفعل أفعالًا غير محسوبة فقَالَ: «لاَ تَغْضَبْ ولك الجنة» السعادة والمرح قيمةٌ في ذاتها.

واستشهد جمعة عبر الفيسبوك بحديث عَنْ أَنَسٍ - رضي الله تعالى عنه - فيما أخرجه البخاري في صحيحه قَالَ: (كَانَ النَّبِىُّ ﷺ أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا، وَكَانَ لِى أَخٌ ؛يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ - قَالَ: أَحْسِبُهُ فَطِيمٌ -يعني ولد صغير-(وَكَانَ إِذَا جَاءَ قَالَ: «يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ؟». نُغَرٌ كَانَ يَلْعَبُ بِهِ، فَرُبَّمَا حَضَرَ الصَّلاَةَ وَهُوَ فِى بَيْتِنَا، فَيَأْمُرُ بِالْبِسَاطِ الَّذِى تَحْتَهُ فَيُكْنَسُ وَيُنْضَحُ - بالماء- ثُمَّ يَقُومُ وَنَقُومُ خَلْفَهُ فَيُصَلِّى بِنَا) ﷺ «يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ» يعني كأنه يدخل السعادة على الطفل الذي يلعب بالنغر هذا، والنغر هذا نوع من أنواع الطيور الصغيرة ، يدخل السعادة عليهم لم يكن كئيبًا ولم يكن متشددًا ولم يكن له مشرب الاعتزال، لكنه ﷺ كان لطيفًا حلوًا جميلًا ،وكان ﷺ يعلمنا كيف نمرح وكيف نسعد.

وعَنْ أُمِّ خَالِدٍ بِنْتِ خَالِدٍ أُتِىَ النَّبِىُّ ﷺ بِثِيَابٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ سَوْدَاءُ صَغِيرَةٌ فَقَالَ: «مَنْ تَرَوْنَ نَكْسُو هَذِهِ ؟» -خميصة يعني ثوب- (فَسَكَتَ الْقَوْمُ قَالَ: «ائْتُونِى بِأُمِّ خَالِدٍ» فَأُتِىَ بِهَا تُحْمَلُ –كانت طفلة صغير-. فَأَخَذَ الْخَمِيصَةَ بِيَدِهِ فَأَلْبَسَهَا وَقَالَ: «أَبْلِى وَأَخْلِقِى» -معناها تدوبيها في عرق العافية- (وَكَانَ فِيهَا عَلَمٌ أَخْضَرُ أَوْ أَصْفَرُ فَقَالَ: «يَا أُمَّ خَالِدٍ هَذَا سَنَاهْ». وَسَنَاهْ بِالْحَبَشِيَّةِ حَسَنٌ).فهذا يرد على لسان رسول الله ﷺ ليعلمنا نحن هذا البساطة وهذه السعادة وكيفية المرح وأننا نُداعب الأطفال ونختصهم بالملابس الجديدة التي تُدخل الفرح على قلوبهم.

وعن السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها وأرضها قَالَتْ: (كُنْتُ أَلْعَبُ بِالْبَنَاتِ عِنْدَ النَّبِيِّ ﷺ وَكَانَ لِي صَوَاحِبُ يَلْعَبْنَ مَعِي، فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ إِذَا دَخَلَ يَتَقَمَّعْنَ مِنْهُ، فَيُسَرِّبُهُنَّ إِلَيَّ فَيَلْعَبْنَ مَعِي) كانت السيدة عائشة تلعب مع صحيباتها بالبنات -يعني العرائس المصنوعة من قطن – فكان ﷺ يسمح لها بأن تلعب مع ذوات سنها.

وعَنْ السيدة عَائِشَةَ رضى الله عنها قَالَتْ: (قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ مِنْ غَزْوَةِ تَبُوكَ أَوْ خَيْبَرَ وَفِي سَهْوَتِهَا سِتْرٌ فَهَبَّتْ رِيحٌ فَكَشَفَتْ نَاحِيَةَ السِّتْرِ عَنْ بَنَاتٍ لِعَائِشَةَ لُعَبٍ)-كان للسيدة عائشة رضى الله تعالى عنها عرائس تلعب بهم وكانت تضعهم في سهوة فاتحة مثل الشباك لكنها مقفولة وعليها ستارة ؛ فجاء الريح فكشف الستارة فظهر من وراها عرائس السيدة عائشة- فَقَالَ ﷺ : «مَا هَذَا يَا عَائِشَةُ؟» -يُداعبها- قَالَتْ: بَنَاتِي. وَرَأَى بَيْنَهُنَّ فَرَسًا لَهُ جَنَاحَانِ مِنْ رِقَاعٍ فَقَالَ ﷺ : «مَا هَذَا الَّذِي أَرَى وَسْطَهُنَّ؟» قَالَتْ: فَرَسٌ. قَالَ ﷺ : «وَمَا هَذَا الَّذِي عَلَيْهِ». قَالَتْ: جَنَاحَانِ. قَالَ ﷺ: «فَرَسٌ لَهُ جَنَاحَانِ». قَالَتْ: أَمَا سَمِعْتَ أَنَّ لِسُلَيْمَانَ خَيْلًا لَهَا أَجْنِحَةٌ . قَالَتْ: فَضَحِكَ حَتَّى رَأَيْتُ نَوَاجِذَهُ. ﷺ . النواجذ هي ضرس العقل .

وعَنْ السيدة عَائِشَةَ رَضِىَ اللَّهُ عَنْهَا ( أَنَّهَا كَانَتْ مَعَ النَّبِىِّ - ﷺ - فِى سَفَرٍ قَالَتْ : فَسَابَقْتُهُ فَسَبَقْتُهُ عَلَى رِجْلَىَّ ، فَلَمَّا حَمَلْتُ اللَّحْمَ سَابَقْتُهُ فَسَبَقَنِى. فَقَالَ : « هَذِهِ بِتِلْكَ السَّبْقَةِ »...افرحوا واسعدوا فإن السعادة والفرح من أخلاق الإسلام.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على علي جمعة يوضح أسباب نهي النبي عن الغضب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
44806

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager