آخر الأخباراخبار مصر › من محمد نجيب إلى الملك.. قصة رسالة تنازل بعدها فاروق الأول عن حكم مصر

صورة الخبر: الملك فاروق
الملك فاروق

في 26 يوليو من عام 1952، وبعد أربعة أيام من قيام ثورة يوليو، تنازل الملك فاروق عن الحكم، نزولًا على رغبة الشعب المصري، " مجنبًا البلاد المزيد من الظروف الصعبة"، حسب نص الأمر الملكي رقم 65 الصادر سة 1952.

مشهد تنازل الملك فاروق عن السلطة ومغادرته مصر، واحد من أهم مظاهر الانتقال السلمي في الحكم، وبدأ الترتيب لتنازل الملك فاروق عن الحكم برسالة من الفريق محمد نجيب يطالب فيها الملك فاروق بالتنازل عن الحكم، وجاء نص الرسالة كما أوردها موقع الملك فاروق كالآتي:

من الفريق أركان حرب محمد نجيب باسم ضباط الجيش ورجاله إلى الملك فاروق الأول:

"إنه نظرًا لما لاقته البلاد فى العهد الأخير من فوضى شاملة عمت جميع المرافق ، نتيجة سوء تصرفكم وعبثكم بالدستور وامتهانكم لإرادة الشعب، حتى أصبح كل فرد من أفراده لا يطمئن على حياته أو ماله أو كرامته، ولقد ساءت سمعة مصر بين شعوب العالم من تماديكم فى هذا المسلك حتى أصبح الخونه والمرتشون يجدون فى ظلكم الحمايه والأمن والثراء الفاحش والإسراف الماجن على حساب الشعب الجائع الفقير".

أضاف" ولقد تجلت آية ذلك فى حرب فلسطين وما تبعها من فضائح الأسلحه الفاسده وما ترتب عليها من محاكمات تعرضت لتدخلكم السافر مما أفسد الحقائق وزعزع الثقة فى العداله وساعد الخونه على ترسم هذا الخطأ فأثرى من أثرى وفجر من فجر، وكيف لا والناس على دين ملوكهم ؟ لذلك فقد فوضنى الجيش الممثل لقوة الشعب أن أطلب من جلالتكم التنازل عن العرش لسمو ولى عهدكم الأمير أحمد فؤاد، على أن يتم ذلك فى موعد غايته الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم السبت الموافق 26 يوليو ، عام 1952 ، الرابع من ذى القعدة سنة 1371 ، ومغادرة البلاد قبل الساعة السادسة من مساء اليوم نفسه. والجيش يحمل جلالتكم كل ما يترتب على عدم النزول على رغبة الشعب من نتائج".

وردا على هذه الرسالة أصدر الملك فاروق الأول أمرا ملكيا بالتنازل عن الحكم قائلا:

"نحن فاروق الأول ملك مصر والسودان ، لما كنا نتطلب الخير دائمًا لأمتنا ونبتغى سعادتها ورقيها، ولما كنا نرغب رغبه أكيدة فى تجنيب البلاد المصاعب التى تواجهها فى هذه الظروف الدقيقه، ونزولًا على إرادة الشعب ، قررنا النزول عن العرش لولى عهدنا الأمير أحمد فؤاد، وأصدرنا أمرنا بهذا إلى حضرة صاحب المقام الرفيع علي ماهر باشا رئيس مجلس الوزراء للعمل بمقتضاه .. صدر بقصر رأس التين فى 4 ذى القعدة 1371 هجرية الموافق 26 يوليو 1952 ميلاديه".
بعدها غادر الملك فاروق مصر إلى إيطاليا، وأطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة لتحية الملك فاروق عند وداعه، حسبما نشر موقع الملك فاروق.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على من محمد نجيب إلى الملك.. قصة رسالة تنازل بعدها فاروق الأول عن حكم مصر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
37092

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager