آخر الأخبارعلم وتقنية › أداة تفاعلية جديدة لاستكشاف الدورات الشمسية

صورة الخبر: أداة تفاعلية جديدة لاستكشاف الدورات الشمسية
أداة تفاعلية جديدة لاستكشاف الدورات الشمسية

أصدرت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا)، أداة تفاعلية جديدة لاستكشاف الدورات الشمسية، حيث تتيح للمستخدم العودة إلى الوراء عبر الزمن، لمقارنة عدد البقع الآن مع الدورات الماضية، في الوقت الذي نعيش في الحد الأدنى من الدورة الشمسية وهي واحدة من أعمقها في القرن.


ووفقاً للجمعية الفلكية بجدة، يعد الحد الأدنى لنشاط الشمس هو جزء طبيعي من الدورة الشمسية، ففي كل 11 عامًا تقريبًا تنتقل الشمس من نشاط مرتفع إلى منخفض وتعود مرة أخرى حيث يتكرر الحد الأقصى والحد الأدنى لنشاط الشمس. وتم اكتشاف الدورة الشمسية في عام 1843 من قبل (صموئيل هاينريش شوابي)، الذي لاحظ النمط بعد حساب البقع الشمسية لمدة 17 عامًا. ونحن الآن بصدد الخروج من الدورة الشمسية 24 والدخول في الدورة الشمسية 25.

وخلال الحد الأدنى تكون الشمس خالية عادةً أي بدون بقع شمسية، غالبًا ما يشبه قرص الشمس كرة بلياردو برتقالية كبيرة.

وفي عام 2019، بلغ عدد الأيام بدون بقع شمسية 281 يومًا، وفي 2020 بنفس المعدل تقريبًا حتى الآن. وتاريخياً سجل عام 1913 عدد أقل من البقع ، كان فيه 311 يومًا بدون بقع. وهذا يجعل الحد الأدنى لنشاط الشمس 2020-2019 من فئة القرن، حيث التوهجات الشمسية نادرة ، والعواصف الجيومغناطيسية شبه معدومة، وأعلى الغلاف الجوي للأرض يبرد.

قد يشعر بعض الناس بالقلق من أن الشمس قد "تبقى" في الحد الأدنى مما ينتج عنه عصر جليدي صغير ناجم عن انخفاض النشاط الشمسي، ولكن لا يوجد دليل على حدوث ذلك، على العكس من ذلك، تظهر الدورة الشمسية الجديدة (الدورة الشمسية 25) علامات حضور لا لبس فيها.

ففي 29 مايو 2020، أطلقت الشمس أقوى توهج شمسي منذ 3 سنوات - إنفجار من الفئة M1 (متوسط القوة) ولكن لم يكن له تأثير على الأرض، وقد كان مصدر الانفجار منطقة نشطة تابعة للدورة الشمسية 25.

بشكل عام يشهد الراصدون عددًا متزايدًا من البقع من الدورة الشمسية 25، فحتى الآن في عام 2020 ، أنتجت الشمس عشرات البقع، تسعة منهم (75٪) لديهم قطبية مغناطيسية تتبع للدورة الشمسية 25. وهذا مقارنة بـ 17٪ فقط في 2019 و 0٪ في 2018، وهذا يشير بوضوح إلى أن الشمس تنتقل من دورة شمسية إلى أخرى.

وتوقع مجموعة من الخبراء هذا السلوك بالفعل في العام الماضي 2019 حيث قالوا أن الحد الأدنى سيصل إلى أدنى مستوى في وقت ما في أواخر عام 2019 وأوائل عام 2020. ثم يتسارع النشاط في 2022-2021 ، ليصل إلى الحد الأقصى في الدورة الشمسية الجديدة في 2026-2023.

المصدر: اخبار اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أداة تفاعلية جديدة لاستكشاف الدورات الشمسية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
52656

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager