آخر الأخباراخبار منوعة › دراسة تحذر: العالم يشهد أسوأ موجة حر منذ الخمسينيات

صورة الخبر: دراسة تحذر: العالم يشهد أسوأ موجة حر منذ الخمسينيات
دراسة تحذر: العالم يشهد أسوأ موجة حر منذ الخمسينيات

أجرى خبراء أستراليون في دراسة حديثة تقييما عالميا لأحداث الطقس وقاموا بتطوير مقياس جديد يدعى "الحرارة التراكمية" لإظهار كمية الحرارة التي يتم تعبئتها في موجات الحر، حيث أظهرت الدراسة أن موجات الحر تتزايد في تواترها ومدتها منذ الخمسينيات في كل جزء من العالم تقريبًا.

ووجدوا أنه خلال أسوأ موسم موجة حر في عام 2009، شهدت أستراليا درجة حرارة تراكمية إضافية تبلغ 144 درجة فهرنهايت [80 درجة مئوية] في جميع أنحاء البلاد، ومع ذلك ، فإن الفصول الأكثر تطرفًا في البحر المتوسط ​​وروسيا سجلت أكثر من 360 درجة فهرنهايت [200 درجة مئوية] من الحرارة التراكمية الإضافية.

كما درس الباحثون موجات الحر بين عامي 1950 و 2017 ، لاختيار اتجاهات موثوقة طويلة المدى من التقلبات المحلية المؤقتة، وتم نشر النتائج الكاملة للدراسة في مجلة Nature Communications، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الدكتورة ساره بيركنز كيركباتريك من مركز "ARC" للتميز في المناخ المتطرف: "لم نشهد فقط المزيد من موجات الحر في جميع أنحاء العالم على مدار السبعين عامًا الماضية ، ولكن هذا الاتجاه تسارع بشكل ملحوظ".

ففي البحر الأبيض المتوسط ​​، على سبيل المثال ، زادت مدة موجات الحر بنحو يومين لكل عقد منذ الخمسينات - ولكن هذا المعدل يزيد إلى 6.4 يومًا لكل عقد عند النظر في الفترة بين 1990 و 2017 وحدها.

وتظهر الحرارة التراكمية تسارعًا مشابهًا ، حيث تزداد عالميًا في المتوسط ​​بمقدار 1 درجة مئوية إلى 4.5 درجة مئوية (1.8-8.7 درجة فهرنهايت) كل عقد ولكن في بعض الأماكن ، مثل الشرق الأوسط وأجزاء من أفريقيا وأمريكا الجنوبية، فإن الاتجاه يصل إلى 10 درجات مئوية في العقد.

وقرر الفريق أن بعض مناطق العالم مثل منطقة الأمازون وشمال شرق البرازيل وغرب آسيا والبحر الأبيض المتوسط ​، تشهد أسرع تغيرات في حدوث موجة الحر، بينما تشهد مناطق أخرى مثل شمال آسيا وجنوب أستراليا - تغييرات كبيرة أيضًا، وإن كان بمعدل أبطأ.
وبغض النظر عن طبيعة التغييرات، حذر الفريق من أن الدول الضعيفة ذات البنىة التحتية الأقل مرونة ستكون الأكثر تضرراً من التغييرات.

وقالت "بيركنز ": "توقع علماء المناخ منذ فترة طويلة رؤية علامة واضحة لظاهرة الاحتباس الحراري مع تغير موجات الحر، وهذا التغير الهائل في موجات الحر التي شهدناها في كل منطقة على مدار السبعين عامًا الماضية ، والزيادة السريعة في عدد هذه الأحداث هي مؤشرات لا لبس فيها على أن الاحترار العالمي معنا ويتسارع".

وأضافت "إن هذا البحث هو أحدث دليل فقط يجب أن يكون بمثابة دعوة واضحة لصانعي السياسات بأن هناك حاجة إلى إجراء عاجل الآن إذا أردنا منع أسوأ نتائج الاحترار العالمي، انتهى وقت التقاعس".

المصدر: الوطن

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دراسة تحذر: العالم يشهد أسوأ موجة حر منذ الخمسينيات

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
85172

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager