آخر الأخباراخبار منوعة › اليوم.. مصر على موعد مع الانقلاب الصيفي

صورة الخبر: اليوم.. مصر على موعد مع الانقلاب الصيفي
اليوم.. مصر على موعد مع الانقلاب الصيفي

في غضون ساعات، ستكون الكرة الأرضية على موعد مع حدث فلكي هام يتكرر في هذا التوقيت من كل عام، وهو الانقلاب الصيفي.

تفاصيل ظاهرة الانقلاب الصيفي
وأوضح الدكتور أشرف تادرس، أستاذ البحوث الفلكية، لـ "الوطن"، أن الانقلاب الصيفي يحدث كل عام في هذا الموعد تقريبا حيث يميل القطب الشمالي للأرض باتجاه الشمس، والتي تكون قد وصلت إلى أقصى شمالها في السماء، حيث تكون أشعتها عمودية تمامًا على مدار السرطان عند خط عرض 23.44 درجة شمالا.

ويعتبر هذا اليوم هو ذروة فصل الصيف (الانقلاب الصيفي) في نصف الكرة الشمالي وذروة فصل الشتاء (الانقلاب الشتوي) في نصف الكرة الجنوبي.

ويكون النهار في هذه الظاهرة الفلكية أطول ما يُمكن والليل أقصر ما يُمكن في النصف الشمالي من الكُرة الأرضية، علمًا بأن العكس تمامًا يحدث في القسم الجنوبي من الكرة الأرضية، حيث يبدأ فصل الشتاء ويكون الليل أطول ما يمكن.

وبعد هذا التاريخ تنقلب حركة الشمس ظاهريا في السماء نحو الجنوب، وتسمى هذه اللحظة علميا بـ"الانقلاب الصيفي"، فتتحرك الشمس ظاهريا نحو الجنوب بشكل يومي تدريجيا إلى أن يحين موعد الاعتدال الخريفي، وحينها تشرق الشمس مجددا من الشرق تماما وتغرب في الغرب تماما مرة أخرى.

وفصل الصيف هو أحد فصول العام الأربعة التى يمر فيها كوكب الأرض بأربعة نقاط مفصلية مهمة أثناء رحلته حول الشمس، والتي تستغرق 365 يوما و6 ساعات تقريبا، وهي الاعتدال الربيعي، والانقلاب الصيفي، والاعتدال الخريفي، والانقلاب الشتوي، وتتميز زاوية ميل محور دوران الأرض حول الشمس بأنها ثابتة ومقدارها 23.4 درجة ولا تتغير أثناء دوران الأرض حول الشمس، وهذا ما يسبب تغير زاوية سقوط أشعة الشمس على الأرض، ويترتب عليه تغير الفصول الأربعة.

وحين يبدأ الصيف في نصف الكرة الأرضية الشمالي يزداد النهار طولًا كلما تحركنا شمال خط مدار السرطان، إلى أن تصل ساعاته إلى 24 ساعة عند دائرة عرض 66.5 درجة (القطب الشمالي)، أي لا يرى سكان تلك المنطقة الليل طوال فترة الصيف، وهنا تسمى لياليه التي لا تحل "بالليالي البيضاء"، أما في منطقة خط الاستواء فيتساوى الليل والنهار دائما بصرف النظر عن الفصل السنوي، ولهذا يسمى خط الاستواء.
21 يونيو.. كسوف الشمس الحلقي ومولد القمر الجديد
وبعد يوم من الانقلاب الصيفي، ستشهد الأرض كسوف حلقي للشمس ومولد قمر جديد.

ولا يحدث كسوف الشمس أبدا إلا إذا كان القمر محاقا، كما لا يحدث أي كسوف للشمس إلا بعد مرور أسبوعين كاملين من اكتمال بدر القمر.

وسيحدث كسوفا حلقيا للشمس، عندما يكون القمر في مداره بعيدا عن الأرض فيغطي قرص الشمس ولكن ليس تماما فينتج عن ذلك حلقة من الضوء حول القمر المظلم.

يبدأ مسار الكسوف الحلقي للشمس في وسط إفريقيا ويعبر المملكة العربية السعودية وشمال الهند وجنوب الصين وينتهي في المحيط الهادئ.

ويظهر هذا الكسوف "ككسوف جزئي" في معظم أنحاء شرق أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، وبعد انتهاء ذروة هذا الكسوف يولد هلال القمر الجديد (هلال شهر ذو القعدة).

وتبدأ مراحل الكسوف الجزئي في القاهرة في تمام الساعة 6:25 صباحا وتكون ذروته في الساعة 7:20 ونهايتة في الساعة 8:20 صباحا تقريبا، علما بأن الأيام الأولى لمولد القمر تُعتبر أفضل الأوقات في الشهر لمراقبة ورصد الأجرام السماوية الخافتة، مثل المجرات والحشود النجمية لغياب القمر ليلًا.

المصدر: الوطن

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على اليوم.. مصر على موعد مع الانقلاب الصيفي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
91302

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager