آخر الأخباراخبار المال والاقتصاد › قفزة كبيرة في الطلب.. كيف أثر "كورونا" على سوق أدوية المناعة في مصر؟

صورة الخبر: قفزة كبيرة في الطلب.. كيف أثر "كورونا" على سوق أدوية المناعة في مصر؟
قفزة كبيرة في الطلب.. كيف أثر "كورونا" على سوق أدوية المناعة في مصر؟

ارتفع الطلب على أدوية المناعة والفيتامينات في الصيدليات، مع زيادة أعداد الإصابات بفيروس "كورونا" في مصر، بحسب ما قاله متعاملون بسوق الأدوية لـ"مصراوي".

وقال علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، لـ"مصراوي"، إن الطلب على أدوية المناعة بالصيدليات شهد ارتفاعًا خلال الفترة الماضية، حيث قفز الطلب على مستحضرات الفيتامينات والحديد والزنك بنسبة تصل إلى 300%.

وكان أشرف سالم، عضو مجلس إدارة شركة تنمية الصناعات الكيماوية "سيد للأدوية" التابعة لقطاع الأعمال العام، قال لـ"مصراوي" سابقًا، إن مبيعات الشركة قفزت بنسبة كبيرة بسبب زيادة الطلب على مستحضرات "فيتامين سي" التي تنتجها الشركة.

وتوقع سالم، أن ترتفع مبيعات وأرباح الشركة خلال النصف الثاني من العام المالي الجاري مقارنة بالنصف الأول، بما يسهم في تحقيق الشركة مبيعات أفضل من العام المالي الماضي، مع زيادة الطلب على الأدوية خلال الفترة الحالية.

وبحسب علي عوف، فإن زيادة الطلب على هذه النوعية من الأدوية، يؤدي إلى نقص المعروض منها في الصيدليات "العلاج الذي كان يطرح في الصيدليات ويكفي استهلاكًا لمدة 3 شهور لم يعد يكفي غير شهر واحد نتيجة ارتفاع الإقبال والتسارع على الشراء".

وهو ما اتفق معه أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، قائلا إن نتيجة تداعيات أزمة "كورونا" وما يتم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن استخدام أدوية المناعة والفيتامينات، ارتفع الطلب عليها كثيرًا، بل وتسبب ذلك في نقصها بالأسواق.

وتطرح شركات الأدوية كميات معينة من كل صنف من الأدوية وفقا لحجم الاستخدام والاحتياج المحلي منه، لكن الطلب المتسارع يهدد المخزون من هذه الأدوية، بحسب رستم.
"عندما يكون حجم الطلب المعتاد بالسوق من صنف معين 10 آلاف علبة في الشهر، وفجأة يرتفع هذا الطلب إلى 30 ألف علبة في الشهر، فإن المخزون سيختفي خلال 3 أشهر"، بحسب ما قاله رستم.

وقال رستم، إن حجم إنتاج أدوية فيتامينات سي، في مصر تبلغ نحو 60 مليون عبوة سنويا، لكن نتيجة الطلب المتزايد نحتاج إلى انتاج 120 مليون عبوة سنويا لسد الاحتياج.

ويفسر عوف، أن شركات الأدوية تحتاج 3 أشهر لإنتاج كمية أخرى من أدوية تقوية المناعة والحديد لطرحها مرة أخرى بالصدليات، في وقت تعتمد فيه صناعة الادوية على مواد خام مستوردة.

وقال رستم، إن 99% من الأدوية بالسوق المصري صناعة محلية بمادة خام يتم استيرادها من دول مختلفة من بينها الصين والهند.

وتسعى شركات الأدوية؛ لتأمين احيتاجاتها من المواد الخام، الكافية لتصنيع الأدوية، منذ بداية الازمة، التي أدت إلى إغلاق عدد من الموانئ، وصعوبة توريد الطلبات.

وقال عوف، إن هذه الأدوية تستخدمها وزارة الصحة في علاج مصابي مرضى "كورونا"، ولكن بجرعات معينة ومدة معينة، وكثرة استخدامها من قبل المواطنين دون استشارة طيب قد يسبب مشاكل صحية لهم.

ونصح عوف المواطنين استبدال استخدام هذه الأدوية بتناول الأطعمة التي تحتوي على نفس الفيتامينات الموجودة بأدوية المناعة والحديد، نظرًا لعدم تسببها في مشاكل صحية مع كثرة تناولها.

المصدر: مصراوى

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قفزة كبيرة في الطلب.. كيف أثر "كورونا" على سوق أدوية المناعة في مصر؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
80512

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager