آخر الأخباراخبار منوعة › خفيف الدم ومواقفه أضحكت الرسول.. من هو الصحابي النعيمان الأنصاري؟

صورة الخبر: خفيف الدم ومواقفه أضحكت الرسول.. من هو الصحابي النعيمان الأنصاري؟
خفيف الدم ومواقفه أضحكت الرسول.. من هو الصحابي النعيمان الأنصاري؟

النعيمان بن عمرو الأنصاري، من أشهر الصحابة الذين اشتهروا بالدعابة وخفة الدعابة، فكان من قدماء الصحابة وكبرائهم، وكانت فيه دعابة زائدة، وله أخبار ظريفة في دعابته.

وحسب كتاب قصص الصحابة والصالحين، أن من أشهر حكايات النعيمان التي اشتهرت في ذلك، أن الصديق أبا بكر خرج تاجرًا إلى بصرى، ومعه نعيمان وسويبط بن حرملة، وكان سويبط على الزاد، فجأة نعيمان، فقال: أطعمني.

فقال: لا، حتى يجيء أبو بكر- وكان نعيمان رجلاً مضحاكًا مزاحًا، فقال: لأغيظنك، فذهب إلى ناس جلبوا إبلاً، فقال: ابتاعوا مني غلامًا عربيًا فارهًا، وهو ذو لسان، ولعله يقول: أنا حر، فإن كنتم تاركيه لذلك فدعوه، لا تفسدوا علي غلامي.

فقالوا: بل نبتاعه منك بعشرة قلائص، فأقبل بها يسوقها، وأقبل بالقوم حتى عقلها، ثم قال: دونكم هو هذا.

فجاء القوم، فقالوا: قد اشتريناك، فقال سويبط: هو كاذب، أنا رجل حر. قالوا: قد أخبرنا خبرك، فطرحوا الحبل في رقبته، فذهبوا به. وجاء أبو بكر، فأخبر، فذهب هو وأصحاب له فردوا القلائص، وأخذوه، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من ذلك عامًا كاملاً.

وجاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فدخل المسجد، وأناخ ناقته بفنائه، فقال بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لنعيمان بن عمرو الأنصاري- وكان يقال له النعيمان: لو نحرتها فأكلناها، فإنا قد قرمنا إلى اللحم، ويغرم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمنها قال: فنحرها النعيمان، ثم خرج الأعرابي، فرأى راحلته، فصاح واعقراه يا محمد.

فخرج النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: من فعل هذا؟ قالوا: النعيمان، فاتبعه يسأل عنه، فوجده في دار ضباعة بنت الزبير بن عبدالمطلب، قد اختفى في خندق، وجعل عليه الجريد والسعف، فأشار إليه رجل، ورفع صوته يقول: ما رأيته يا رسول الله، وأشار بإصبعه حيث هو، فأخرجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد تغير وجهه بالسعف الذي سقط عليه، فقال له: ما حملك على ما صنعت؟
قال: الذين دلوك علي يا رسول الله هم الذين أمروني. قال: فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح عن وجهه ويضحك. قال: ثم غرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وكان النعيمان لا يدخل المدينة رسل ولا طرفة إلا اشترى منها، ثم جاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، هذا هدية لك، فإذا جاء صاحبه يطلب ثمنه من نعيمان جاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: أعط هذا ثمن هذا، فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: أو لم تهده لي؟

فيقول: يا رسول الله، لم يكن عندي ثمنه، وأحببت أن تأكله، فيضحك النبي صلى الله عليه وسلم ويأمر لصاحبه بثمنه.

المصدر: الوطن

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خفيف الدم ومواقفه أضحكت الرسول.. من هو الصحابي النعيمان الأنصاري؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
70309

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager