آخر الأخباراخبار منوعة › الطريقة السليمة لارتداء الكمامة ومدى فعاليتها في الحماية من كورونا

صورة الخبر: الطريقة السليمة لارتداء الكمامة ومدى فعاليتها في الحماية من كورونا
الطريقة السليمة لارتداء الكمامة ومدى فعاليتها في الحماية من كورونا

متى يكون ارتداء الكمامة ضرورياً؟، ما الطريقة السليمة لارتداء الكمامة؟، ما دلالة لون كل جانب من جوانب الكمامة؟، ما نوع الكمامة الأكثر فعالية للوقاية من كورونا؟

منذ تم الإعلان عن فيروس كورونا (COVID-19)، والذي صُنف مؤخراً من قبل منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي، بدأ يتزايد ارتداء القناع الطبي، وهو ما يُسمى باللغة العامية "كمامة"، خاصة أن كورونا من الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، لكن طريقة انتقاله، جعلت ارتداء الكمامة أحياناً سبباً في الاصابة به، أكثر من الوقاية منه، وذلك إما نتيجة الاستخدام الخاطئ لها، سواء في ارتدائها أو خلعها، أو باختيار النوع غير الصحيح. في هذا المقال سنتناول الحالات التي يجب ارتداء الكمامة وفقاً لها، والطريقة السليمة لاستعمال الكمامة، واختيار الجانب الصحيح عند ارتدائها.

الكمامة وحدها لا تقي من كورونا، ومتى يجب أن ترتدي الكمامة؟ بدأ استخدام الأقنعة الواقية لدى البشر، في القرن الأول الميلادي، حيث كان يرتدي عمال المناجم جلود الحيوانات للحماية من غبار أوكسيد الرصاص الأحمر، ثم تطورت إلى القماش المبلل بالماء، وصولاً إلى ابتكار أول قناع طبي في أواخر القرن الثامن عشر، وهو الشكل الأقرب للكمامة ذات الوجهين (الأبيض والملون) التي يرتديها العاملون في المجال الطبي، وبسبب رواج هذا النوع من الكمامات في حياتنا اليومية، أصبح ارتداؤها شائعاً، عند انتشار أي وباء يصيب الجهاز التنفسي، سواء من قبل الأشخاص السليمين أو المصابين، لكن هذا الأمر يختلف بالنسبة لفيروس كورونا، الذي ينتقل بشكل أساسي عن طريق القطيرات التي يفرزها الفرد المصاب أثناء السعال أو العطاس، سواء بشكل مباشر، أو غير مباشر، عن طريق لمس الوجه باليدين، بعد ملامستها لأي سطح ملوث بالفيروس.

حيث أكدت منظمة الصحة العالمية من خلال موقعها الرسمي على الإنترنت، أنه لا حاجة لاستخدام الكمامات من قبل الأشخاص الأصحاء، وأوضحت أن من عليهم ارتداءها: المصابون بفيروس كورونا. الأشخاص الذين على اتصال وثيق بالمصابين أو العاملون في مجال الرعاية الصحية. من يتواجدون فى منطقة ينتشر بها كورونا. المصابون بأعراض الحمى ولديهم سعال وعطاس. ضعيفو المناعة، أو من يعانون من أمراض مزمنة. ونوّهت المنظمة إلى أن ارتداء الكمامة من قبل الأشخاص السليمين، لا يكون فعالاً إلا إذا اقترن بتنظيف الأيدي بالماء والصابون بشكل منتظم، أو فركهما بمطهر كحولي، وبالتالي إذا أردت أن ترتدي الكمامة،عليك تعلّم الطريقة السليمة لارتدائها والتخلص منها.

الطريقة السليمة لارتداء الكمامة ينتشر فيروس كورونا بشكل أساسي عن طريق الرذاذ الذي يخرج من الشخص المصاب أثناء السعال أو العطاس، بالتالي لا يستطيع أن ينتقل إلى مسافات بعيدة في الهواء بسبب ثقله، ما يعني أن الفيروس إما أن يصل مباشرة إلى الشخص السليم، أو بشكل غير مباشر، من خلال ملامسة اليدين للأسطح الملوثة بالفيروس، ثم وضعها على الأنف أو الفم أو العين، بذلك يصبح ارتداء الكمامة إن تم التعامل معها بشكل غير صحيح، سبباً في زيادة احتمال العدوى به، لذا عليك اتباع عدداً من الخطوات في كل مرة ترتدي بها الكمامة، وهي: اغسل يديك بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو افركهما بمطهر كحولي، قبل ارتداء الكمامة. تأكد من أن الكمامة تغطي أنفك وفمك بشكل كامل، وأنه لا يوجد فراغات بين وجهك والكمامة. تجنب لمس الكمامة أثناء استعمالها، وفي حال لمستها، اغسل يديك بالماء والصابون، أو عقمهما بمطهر كحولي. استبدل الكمامة بآخرى جديدة بمجرد تعرضها للبلل، ولا تعيد استعمال الكمامات المعدة للاستعمال مرة واحدة. احرص على نزع الكمامة من الخلف (لا تلمس مقدمتها)، وتخلص منها فوراً برميها في حاوية مغلقة، ثم اغسل يديك بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو عقمهما بمطهر كحولي.

المصدر: سائح

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الطريقة السليمة لارتداء الكمامة ومدى فعاليتها في الحماية من كورونا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
86366

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager