آخر الأخباراخبار مصر › الإخوان يتاجرون بـ كورونا.. ويزايدون على قرار إغلاق المساجد.. فيديو

صورة الخبر: فيروس كورونا
فيروس كورونا

دائما وأبدا يحاول تنظيم الإخوان الإرهابي استغلال الأزمات الإنسانية والوطنية للمزايدة والتضليل ونشر الإشاعات والأكاذيب من أجل تحقيق مكاسب دنيئة بغض النظر عن الأضرار والكوارث التي قد تحدث جراء ذلك.

لا سيما الحال مع انتشار فيروس كورونا المستجد الذي صار وباء عالميا يهدد البشرية ككل، لكن الجماعة الإرهابية وجدت الوضع الحالي بيئة خصبة للخروج من الجحور لتضليل الناس واستغلال نقص الوعي الثقافي وبساطة الناس لاقتيادهم إلى التهلكة، متاجرين كعادتهم بدين الله مدعين بأنهم حماته ليشيعوا الفتن ويكشفون حقيقة أفكارهم المتسقة مع الإرهاب والتطرف ومدى كذب مزاعم الوسطية والاعتدال.

زايدت شخصيات جماعة الإخوان كما هو متوقع على قرارات غلق المساجد وحظر التجمعات الدينية، ووصل الأمر إلى تكفير المسؤولين عن اتخاذ القرارات، في الوقت الذي تنشر فيه مجلة "نيوزويك" الأمريكية مقالا يوضح للعالم أن نبي الإسلام، محمد (ص) كان أول من دعا إلى الحجر الصحي في مواجهة الأمراض المعدية والأوبئة، والتزام المنزل والصلاة داخله.

لم يلتفت الإخوان كذلك إلى القرارات بغلق الكنائس وخلو الفاتيكان من البشر بالنسبة للمسيحيين. فضلا عن تسبب استمرار زيارة الأضرحة في إيران إلى انتشار كورونا كوباء، ووفاة 1685 شخصا، وإصابة 21.638 آخرين. بحسب آخر الأحصاءات الرسمية.

تجاهل الإخوان كل هذه المعطيات، وقال مفتي الإخوان في ليبيا، الصادق الغرياني إن كورونا وباء مفتعلا وأن من يغلق المساجد ويمنع إقامة الصلوات يستحق القتال، متجنبا الإشارة إلى الضرورة الوقائية في بعض البلدان والضرورة لمنع تفشي كورونا وتحجيمه في بلدان أخرى.

ووصف عبد الله جاب الله رئيس حزب "جبهة العدالة والتنمية" الإخواني في الجزائر إن إغلاق المساجد هو تقليد أعمى لبعض الدول، وأن حجة الإغلاق لم تقنعه وكأن أحد غيره لا يعرف الإسلام.

هذه دائما الفكرة التي يلعبون عليها، بأن يوهمون الناس بأنهم هم الحق والآخرين كفارا وتابعين للحكومات العلمانية الكارهة للدين، وكأن أفكار الولاء والبراء والسمع والطاعة صدرت عن أدبيات أخرى غير أدبياتهم السوداء.
ووصل الإخواني المغربي عبد الحميد أبو النعيم إلى حد تكفير القائمين على شؤون البلاد ومصدري القرارات المذكورة، وقال إن الحكومات التي تغلق المساجد هي حكومات كافرة ارتدت عن الدين بعد الإيمان، وكأن قرار الغلق يعني أن تحريم الصلاة، وكأن صلاة الجماعة وقت خطر تفشي الوباء لا يمكن إقامتها مع الأسرة في المنزل إلى حين يرفع الله البلاء.

وقال الإرهابي وجدي غنيم إن الموت المحقق لن يكون مصير الجميع لذا فإنه لا يوجد داعي لغلق المساجد، أي إنه يجب أن يموت كل من يدخل المسجد أولا من ثم نغلقه، متجاهلا قوله تعالي في سورة المائدة 32:"وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"، وكأن غلق المساجد يعني عدم إقامة الصلوات وترك الدين.

تحدث غنيم كذلك عن تناقض متوهم إزاء إغلاق المساجد في حين تزال المتاجر مفتوحة والمواصلات تعمل والناس تذهب إلى أشغالها، وكأنه عجز عن رؤية التدابير التي تتخذها الدول، وكأن غلق المسجد يتطلب ألا يشتري الناس طعاما، وألا يلبوا الضروريات الأساسية، متغافلا عن القرارات التي تصدرها الحكومات ابتداء من حظر التجوال إلى تقليل العمالة المتواجدة وغلق المقاهي والمحال إلا التي تبيع الاحتياجات الأساسية.

وقال الإخواني الكويتي حاكم المطيري رئيس حزب الأمة إن المساجد "‏كانت آخر القلاع التي ظلت عقبة كؤودا أمام الحملة الصليبية التي تحتل الدول العربية والحصن الأخير الذي يصد الثقافة الإلحادية الإباحية الغربية التي تفرض على مجتمعاتها وظل التحريض عليها قائما وتهميش دورها يمضي سريعا حتى جاءت الفرصة السانحة لجعل إغلاقها أمرا يخضع للمصلحة العامة".

في حديث يدعو إلي إثارة الفتنة الدينية في الوقت الذي أغلقت فيه الكنائس بالمثل ما يكشف مدى تفشي مبادئ الجهل والتجهيل ونشر الإشاعات المغرضة والفتن التي تقوم عليها الجماعة.

وحرض الإخواني الجزائري علي بلحاج على الحكومات مدعيا أن القرار جاء استعراضا لقوة الدولة، لحث الناس على الرد بالقوة.

أما الموريتاني محمد حسن الددو، المحسوب على الإخوان، فإنه يقول إن المساجد لا تعطل وأن من يخاف يصلي بالمنزل ومن يريد الصلاة في المسجد يذهب للمنزل. كلام يبدو للوهلة الأولى عقلانيا صحيحا، لكن الواقع يقول إن المصاب بفيروس كورونا قد يعدي غيره قبل ظهور الأعراض عليه، وأن هذ المبدأ الذي يقول به لا يضمن الحيلولة دون تكدس بعض المساجد التي قد ينتشر خلالها الوباء، مثلما شاهدنا ازدحام مسجد السيدة زينب في القاهرة بالمئات على الرغم من التحذيرات والتنبيهات للبعد عن التجمعات.

كانت ولا تزال الجماعة الإرهابية لا تتوانى عن العمل على تحقيق أهدافها السياسية الخبيثة تحت أي ظرف، وإشعال الفتن والغضب في المجتمعات وتعريض حياة الناس للخطر من دون أدنى مراجعة للنفس.

https://youtu.be/myTVdggDU_Y

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الإخوان يتاجرون بـ كورونا.. ويزايدون على قرار إغلاق المساجد.. فيديو

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
49647

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager