آخر الأخباراخبار منوعة › سر تحريم القهوة في بداية ظهورها.. «ذنب أكبر من تناول الخمور»

صورة الخبر: سر تحريم القهوة في بداية ظهورها.. «ذنب أكبر من تناول الخمور»
سر تحريم القهوة في بداية ظهورها.. «ذنب أكبر من تناول الخمور»

في أواخر القرن العاشر للهجرة شاع في اليمن شراب القهوة، لدى المتصوفة والمشايخ وغيرهم للاستعانة به على السهر في الأفكار التي يعلمونها على طريقتهم، وكان انتشارها على يد أبي عبد الله المعروف بالذبحاني، وكان متوليا بوظيفة تصحيح الفتاوي في عدن.
أما ظهورها في مصر فكان في حارة الجامع الأزهر في العشر الأول من القرن العاشر، وكان المستعمل لها الفقراء المشتغلون في الرواتب من الأذكار والمديح على طريقتهم، وكانوا يشربونها كل ليلة اثنين وجمعةن يضعونها في ماجور كبير من الفخار الأحمر، ويأخذ منها النقيب بسكرجة صغيرة، ويسقيهم الأيمن فالأيمن، مع ذكرهم المعتاد غالبًا:"لا إله إلا الله الملك الحق المبين، وكان يشربها معهم ابن عبد الغفار موافقة لهم.
وفي كتابه حرية الفكر وأبطالها في التاريخ يروي سلامة موسى عن عبد القادر محمد الأنصاري من أهل القرن العاشر للهجرة حكاية تحريم القهوة.
حرمت القهوة حسب "الأنصاري" بدعوى أنها من الخمر، وأنها تسبب الإضرار بالعقل والبدن، وهو ما أدى إلى نزاعات ومحن في القاهرة ومكة، ومنع بيعها، وكسرت أوانيها، بل ضرب بائعوها، وأدبوا بضياع أموالهم، واحرقت القشرة المتخذة منها في كرات متواترة.
وبلغ تحريم القهوة إلى الحد الذي جعل شاربها يحشر يوم القيامة ووجهه أسود من قعور أوانيها.
وفي سنة تسع وثلاثين وتسعمائة حرم الشيخ أحمد السنباطي القهوة بحجة أنها مُسكرة.

المصدر: الدستور

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على سر تحريم القهوة في بداية ظهورها.. «ذنب أكبر من تناول الخمور»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
96183

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager