آخر الأخباراخبار منوعة › مات صائما.. حكاية قهوجي منع الشيشة وجعل رواد المقهى يستمعون القرآن

صورة الخبر: مات صائما.. حكاية قهوجي منع الشيشة وجعل رواد المقهى يستمعون القرآن
مات صائما.. حكاية قهوجي منع الشيشة وجعل رواد المقهى يستمعون القرآن

لم يخطر بباله ولم يأت في مخيلة ذلك الشاب الثلاثيني أن وفاته سوف تترك حزنا كبيرا وحالة من الحداد تسيطر علي أبناء مدينته بأكملها ، فخبر وفاته كان وقعه كالصاعقة علي محبيه وأصدقائه وعلي من تعامل معه ولو مرة واحدة فلقد اعتاده الجميع ضاحكا خجولا ملتزما بتعاليم دينه.

أحمد عبدالغفار ابن مدينة تلا الذي وافته المنية فجأة أثناء عمله في المقهي الخاص به وأثناء صيامه نافلة تقربا الى الله عز وجل.

هذا الشاب الذي عاش حياته مكافحا لا يمل لحظة من عمله لتوفير نفقاته ونفقات أسرته فقد بدأ عمله كمساعد لطباخ ومر وقت طويل علي عمله بمهنة الطبخ الا انه تعرض لحادث أثر علي يديه وترك له إعاقة بسيطة بها ، فلم يجلس ينتظر من يعطف عليه أو ينتظر من يحنو عليه فبمجرد شفائه من الحادث قرر تغيير نشاطه وقام بفتح مقهي صغير له يعمل فيه بمفرده.

ولكنه فرض علي المقهي نظاما جعل الناس يأتون من أطراف المدينة للجلوس فيه فمنع الشيشة داخل المقهى ، وطوال تواجدك بالمقهي لا تسمع سوي آيات القرآن تتلي من التلفاز الموجود بالمقهي مما أضفي علي المكان سكينة وهدوءا، ولم يكتف الشاب المكافح بهذا إنما قام ببيع السبح والعطور داخل المقهى كنوع من زيادة الدخل.

يوم الوفاة

صباح يوم الأربعاء استيقظ أحمد كعادته ونوي صيام هذا اليوم تطوعا لله وأدي صلاة الفجر ثم اتجه للمقهي الخاص به والابتسامة تملأ وجهه ورضا نفسه يسيطر عليه ، وطوال طريقه يلقي السلام علي جميع من في الشارع فجميعهم يعرفونه ويحبونه كثيرا لدماثة خلقه وأدبه الجم ، حتي وصل المقهي الخاص به وأشعل التلفاز وبدأ يمارس مهام عمله اليومية بكل رضا وسرور ، حتي أذن الظهر فانطلق كعادته مسرعا للمسجد ليقف في الصف الأول ويؤدي الصلاة في وقتها وانتهي من صلاته وعاد يمارس عمله الا انه أحس بألم في صدره ليقوم الحاضرون يتفقدونه ليسقط بينهم أرضا ويفارق الحياة في ثوان معدودة ليفاجأ الحاضرون بعد ذلك من أهل بيته أنه كان صائما يوما تطوعا لله ، ويموت ذلك الشاب تاركا وراءه نجله مالك صاحب العامين وجنينا في بطن أمه ، وتاركا وراءه سيرة عطرة حسنة ستظل تردد وسط الناس.

وشيعت جنازته وسط بكاء شديد من أصدقائه وأقاربه وأبناء مدينته جميعا لفقدانهم شابا تغني الجميع بأدبه وأخلاقه.

المصدر: صدى البلد

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مات صائما.. حكاية قهوجي منع الشيشة وجعل رواد المقهى يستمعون القرآن

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
4271

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager