آخر الأخباراخبار منوعة › "الصحة العالمية" توضح أبرز الخرافات الشائعة عن فيروس كورونا

صورة الخبر: "الصحة العالمية" توضح أبرز الخرافات الشائعة عن فيروس كورونا
"الصحة العالمية" توضح أبرز الخرافات الشائعة عن فيروس كورونا

أوضحت منظمة الصحة العالمية، بعض الحقائق والخرافات المرتبطة بفيروس كورونا الجديد، وطرق مكافحته وتفاديه، ودحضت معلومات زائفة حول المرض الذي أودى بحياة المئات في الصين.

وحتى اليوم، أعلنت السلطات الصحية في الصين عن ارتفاع عدد القتلى جراء انتشار الوباء إلى نحو 1870 قتيلًا، وإصابة أكثر من 72 ألفًا، إلى جانب مئات الإصابات في عشرات الدول، وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

فيما يلي، استعراض لأهم النقاط الواردة في تقرير منظمة الصحة العالمية حول الحقائق والخرافات بشأن انتقال الفيروس الجديد وسبل اكتشافه والقضاء عليه.

البعوض
حتى الوقت الراهن، لم ترد أية معلومات أو أدلة تؤكد إمكانية انتقال فيروس كورونا عبر البعوض، من المؤكد فقط أنه ينتشر بشكل رئيسي عبر الرذاذ المتناثر من فم أو أنف المصاب أثناء العطس أو السعال.

الأموال
خطر الإصابة بفيروس كورونا عبر ملامسة العملات الورقية أو المعدنية أو بطاقات الائتمان وغيرها، منخفض للغاية، ما دامت الأيدي نظيفة بشكل جيد.

الطقس البارد
لا يوجد سبب يدعو للاعتقاد بأن الطقس البارد يمكنه القضاء على فيروس كورونا أو غيره من الأمراض الأخرى، لان حرارة جسم الإنسان تظل ما بين 36.5 درجة و37 درجة، بغض النظر عن الحرارة الخارجية.

مجففات اليد
أداة غير فعالة في قتل الفيروس.
مصابيح الأشعة فوق البنفسجية
لا ينبغي استخدام مثل هذه المصابيح لتعقيم اليدين أو غيرها من مناطق الجسم، لأن الأشعة فوق البنفسجية قد تهدد الجلد بالالتهابات.

اقرأ أيضًا: منظمة الصحة العالمية: الحصول على لقاح لكورونا يستغرق 18 شهرًا
الماسحات الحرارية
تعد الماسحات الضوئية الحرارية أداة ذات فاعلية في الكشف عن الأشخاص المصابين بالحمى (ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعتاد) والتي قد تكون نتيجة الإصابة بفيروس كورونا.

ومع ذلك، لا يمكنها اكتشاف الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس ولم يظهر عليهم الإعياء بعد.

الكحول والكلور
رش هذه السوائل على الجسم، لن يساعد على قتل الفيروسات التي دخلت الجسم بالفعل، ولكن يمكن الاعتماد عليها، لتطهير الأسطح، لكن يجب استخدامها في إطار التوصيات المناسبة.

الطرود الصينية
استقبال الطرود من الصين لا يشكل خطرًا على الإنسان، إذ لا يمكن للفيروس أن يظل حيًا على أسطح الأشياء، مثل الرسائل والطرود.

الحيوانات الأليفة
البعض يتساءل، هل يمكن للحيوانات الأليفة في المنزل نشر الفيروس الجديد؟ في الوقت الحالي لا يوجد دليل على أن الحيوانات الأليفة، مثل الكلاب والقطط، يمكن أن تصاب بالفيروس التاجي الجديد.

مع ذلك، من الجيد دائمًا غسل اليدين بالماء والصابون بعد ملامسة الحيوانات الأليفة، لتجنب الإصابة بمختلف أنواع البكتيريا، مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا.

لقاحات الالتهاب الرئوي
لا توفر مثل هذه اللقاحات حماية ضد فيروس كورونا الجديد، الذي يبدو مختلفًا ويحتاج إلى جديد.

غرغرة الفم
لا يوجد دليل على أن استخدام غسول الفم يحمي من الإصابة بفيروس كورونا الجديد على الرغم من قدرتها على مكافحة الميكروبات العالقة بالفم والأسنان.

العمر
الإصابة بالكورونا لا ترتبط بفئة عمرية محددة، ولكن يبدو أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية، مثل الربو والسكري وأمراض القلب، أكثر عرضة للفيروس.

المضادات الحيوية
ليست فعالة في مواجهة الفيروسات، بل تكافح البكتيريا فقط، وبالتالي لا ينبغي استخدامها كوسيلة للوقاية أو العلاج من كورونا، مع ذلك، إذا أصيب الشخص بالفيروس الجديد، فقد يصف له الطبيب مضادات حيوية، لاحتمالية حدوث عدوى بكتيرية مرافقة.

المصدر: الكونسلتو

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "الصحة العالمية" توضح أبرز الخرافات الشائعة عن فيروس كورونا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
98972

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager