آخر الأخبارأخبار التعليم والدراسة › يا فرحة ما تمت.. حفل طلاب "تجارة إسكندرية" يتحول إلى كابوس| القصة الكاملة

صورة الخبر: تجارة إسكندرية
تجارة إسكندرية


قرار بالفصل وهاشتاج واستغاثات لوزير التعليم العالي.. تطورات سريعة ومتلاحقة حولت فرحة طلاب كلية التجارة بجامعة الإسكندرية إلى كابوس أشعل مواقع التواصل الاجتماعي على مدار 4 أيام.

حفلة الـ"PHOTO DAY" للدفعة الـ"74" بـ"تجارة الإسكندرية" التي صارت حديث الجميع داخل أسوار الحرم الجامعي بدأت باقتراح قدمه الطالبان "إبراهيم الخويسكي" و"محمد قدري".

ولاقى الاقتراح قبول الدكتور السيد الصيفي، عميد الكلية – في البداية- وجرى التحضير للحفل تحت رعايته واقتراح مكان تنظيمه، إلا أنه سرعان ما تراجعت الكلية عن قرارها وطلبت من الطالبين المنظمين إلغاء الحفل.

ومع إصرار أكثر من 1000 طالب على تنظيم الحفل، وافق المنظمون على استكمال الحفل في 2 فبراير الجاري، وذلك دون الإشارة إلى كلية التجارة أو استخدام اسمها أو شعارها خلال الحفل.

تحذير هام

وأصدرت الكلية تحذيرا قالت فيه:" تعلن إدارة الكلية عن عدم وجود أي اتفاقيات خاصة باحتفال "photo day" للدفعة 74.. وتحذر أي طالب يقوم بجمع أموال من الطلاب لهذا الغرض أو يستغل اسم الكلية.. وأي طالب يشترك في نشاط غير معلن بالكلية بصورة رسمية.. ويعتبر ذلك خرقا لقوانين ولوائح الكلية والجامعة ما يعرضه للمسائلة القانونية".

قرار مفاجئ
ووسط فرحة الطلاب بصور الحفل الذي أقيم بأحد فنادق برج العرب، فوجئوا في اليوم التالي بصدور قرار من مجلس تأديب الكلية يقضي بفصل الطالبين المنظمين عاما وعامين.

ونص القرار على فصل "الخويسكي" الطالب بالفرقة الرابعة لمدة عامين دراسيين، و"قدري" لمدة عام دراسي، وذلك بسبب تجميع مبالغ مالية تقدر بـ 212 ألف جنيه من الطلاب لتنظيم حفلة تخرج بالمخالفة للوائح الكلية- بحسب القرار.

الفيسبوك يشتعل

وردا على القرار المفاجئ بفصل زميليهم، دشن الطلاب أكثر من "هاشتاج" ناشدوا فيها كل من وزير التعليم العالي والدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية" والدكتور السيد الصيفي، بالعدول عن القرار، من بينها " #ابراهيم_الخويسكي_مظلوم ، و #محمد_قدري_مظلوم ".

وكتبت "م.ع" طالبة بذات الكلية:" قرار الفصل ظالم وبدون أي سبب مقنع .. إحنا مغلطناش.. الحفل من تنظيم إبراهيم ولا علاقة رسمية للكلية به، وجمع إبراهيم 1000 إقرار من الطلاب وسلمها للعميد".

بينما تساءلت أخرى تدعى "ندى محمد": "ليه تكسر فرحة واحد في سنة التخرج وتفصله سنتين؟.. لماذا تصر على ضياع مستقبله؟ .. بتعاقبه على نجاحه في أنه قدر يجمعنا ويفرحنا".

أما "فرح. ال" فقالت:" الفوتو داي اللي نظمته الكلية حصل إغماءات أثناء تسليم التي شرتات.. أما حفل السنة دي كان منظم والتي شيرتات جودتها عالية والفقرات هايلة".

وأضافت "فرح":"كلنا بنشكر إبراهيم وقدري.. هما معملوش حاجة غلط .. وكل ذنبهم أنهم كانوا عايزين يفرحونا.. حسبى الله في كل واحد كان سبب يكسر فرحتنا".

قدري: "مش عارفين ندخل بيوتنا"

وفي مقطع فيديو بثه على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قال محمد قدري- الصادر له قرار بالفصل عام دراسي- :" قرار مفاجئ .. صدمة .. لقينا ناس كتير بتكلمنا بتقول أنتم اتفصلتوا.. كل ده بسبب حفلة "الفوتو داي" اللي كانت من أنجح الحفلات على مستوى جامعات مصر".

وتابع "قدري": "عرضنا فكرة الحفلة على عميد الكلية قبلها بشهور ووافق واقترح تنظيمها بإستاد الإسكندرية أو فندق ببرج العرب..وأخذنا اقتراحات الطلاب للاختيار بين المكانين.. واختارت الأغلبية برج العرب".

وأشار إلى أن عميد الكلية غير رأيه وطلب إلغاء الحفلة إلا أن الطلاب أصروا على استكمالها بعيدا عن إشراف الكلية، موضحا أنه جرى تحويلهم إلى مجلس تأديب وأكدوا خلاله أنهم لم يستخدموا اسم الكلية أو شعارها.

وأضاف الطالب: "طلب منا عميد تقديم إقرارات من الطلاب تفيد علمهم بعدم مسئولية الكلية عن الحفلة.. وبالفعل قدمنا 1000 إقرار.. وتلقينا وعد بحل الأزمة.. ورغم عدم تضرر أي طالب ونجاح الحفلة.. ضيعوا مستقبلنا.. نستغيث برئيس الجامعة .. مش عارفين ندخل بيوتنا أهلنا غضبانين".

الكلية ترد

وفي رد رسمي على الواقعة نشرته الكلية على صفحتها بـ"فيسبوك"، أوضحت أن الطالب – في إشارة إلى إبراهيم – اقترح أن تشارك إدارة رعاية الشباب بالكلية والدكتورة رحاب المرسي في تنظيم احتفال الخريجين وحفل "فوتو داي" للدفعة 74 بكلية التجارة كبديل عن أسرة "دوشة" وأسرة" 4G" الذين سبق لهم تنظيم الحفل.

وأشارت الكلية أن العميد اقترح تنظيم الحفل باستاد جامعة الإسكندرية لما له من قيمة تاريخية فضلا عن موقعه المتميز داخل المدينة وعدم الحاجة إلى توفير وسائل مواصلات لنقل الطلاب، حرصا على حياتهم.

ووفقا لبيان إدارة رعاية الشباب، قام الطالب بعمل "جروب خاص بالدفعة" وجمع أموال من بعض الطلاب، وذلك دون الرجوع لإدارة الكلية أو أخذ الموافقات الكتابية على ذلك- عملا بقرار رئيس جامعة الإسكندرية- وجرى استدعاء الطالب وإلزامه بضرورة رد الأموال إلى الطلاب وأخذ الجهات الشرعية المنوط لها تنظيم تلك الاحتفالات.

وأكد البيان أن الطالب استمر في تحصيل الرسوم من الطلاب بواقع 200 جنيه من نحو ما يزيد عن 1000 طالب دون الحصول على الموافقات، فجرى استدعاء الطالب بعد ورود شكاوي من بعض الطلاب الذين قاموا بدفع الأموال اعتقادا منهم أنها تحت رعاية الكلية.

وبحسب البيان، أشار الطالب إلى عدم رغبة الطلاب في رد الرسوم المحصلة وسيتم تغيير اسم "الفوتوداى" إلى حفل عادى وليس للكلية أي علاقة بهذا الحدث ودون استخدام اسم الكلية في التنظيم، ما استدعى إحالة الأمر للشئون القانونية لما به من مخالفة قرارات مجلس ورئيس الجامعة واللجنة المشكلة لمراسم تنظيم حفلات التخرج.

وأكدت الكلية أن قرار مجلس التأديب المبدئي جاء حفاظا علي باقي الطلاب لأن ظاهرة الحفلات والرحلات التي يتم تنظيمها خارج رقابة إدارة الجامعة في تزايد مستمر، لافتة إلى أنه يحق للطالب الاستئناف على قرار الفصل.

المصدر: مصراوي

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على يا فرحة ما تمت.. حفل طلاب "تجارة إسكندرية" يتحول إلى كابوس| القصة الكاملة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
83556

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager