آخر الأخباراخبار منوعة › مرض النوم يؤكد أنه «مش سلطان»: الإصابة به عن طريق الهواء والتلامس

صورة الخبر: مرض النوم يؤكد أنه «مش سلطان»: الإصابة به عن طريق الهواء والتلامس
مرض النوم يؤكد أنه «مش سلطان»: الإصابة به عن طريق الهواء والتلامس

أثار ظهوره دهشة الأطباء فى القرن الماضى، دون التحقق من أسبابه التى أدت إلى وفاة ما لا يقل عن مليون شخص، بل تحول بعض المصابين به لتماثيل بشرية، وهو ما طغى على الساحة خلال الحرب العالمية الأولى، حينما خلد عدد كبير من الأوروبيين إلى النوم المتواصل، دون قدرة المحيطين بهم على إيقاظهم.

وأغلب مرضى هذه الفترة كانوا من بعض الجنود المشاركين فى الحرب العالمية الأولى، حسب المنشور بـ«العربية»، فظهرت عليهم أعراض النعاس والفتور والهذيان أثناء وجودهم فى مستشفى باريس، وبعد نهاية النزاع الدولى انتبه الأطباء لمرض غريب عُرف بالنوم، أو كما هو معروف علميًا بـ«التهاب الدماغ النوامى».

وظن الأطباء فى بادئ الأمر أن المرض له علاقة بتأثير السلاح الكيماوى الذى استخدمه الألمان، لكن الجهود لم تتركز عليه لطغيان انتشار الإنفلونزا الإسبانية التى تسببت فى وفاة 50 مليون شخص، إلى أن قدم الطبيب قسطنطين فون إيكونومو، فى عام 1917، وصفًا دقيقًا لمرض التهاب النخاع النوامى، بعد أن ربط بينه وبين النوم، متحدثًا عن أعراضه الأولى التى تراوحت بين التوعك وآلام الرأس، قبل أن تنتاب المريض حالة من النعاس والهذيان تقوده أحيانا نحو الموت.

وقبل أشهر، تعرضت طالبة إنجليزية تُدعى رودا رودريجيز، من مدينة ليستر، للفصل من جامعتها، إثر نومها لفترات طويلة تصل إلى 22 ساعة يوميًا لمدة 3 أسابيع، وعدم أدائها امتحاناتها، فيما اقتصرت حياتها على تناول الطعام والشراب وقضاء حاجتها فقط خلال لحظات استيقاظها: «الحياة تستمر وأنا نائمة، وحينما أستيقظ أدرك أن أسبوعًا قد فاتنى».

وللتعرف بشكل أكبر على مرض النوم، يقول الدكتور محمود علام، أستاذ ورئيس قسم طب المخ والأعصاب بجامعة القاهرة، رئيس الجمعية المصرية لجراحة الأعصاب، إن هناك فارقا بين مرض النوم والإغماء، فالأخير هو فقدان للوعى ويمكن إيقاظ الشخص بالدفع والقرص، أما الأول فلا يستيقظ بسببه المريض إلا بعد أن تنضبط حركة كهرباء المخ نتيجة تغيرات به، فيعمل بطريقة مفاجئة وبشكل زائد عن الحد.

ويضيف «علام»، لـ«المصرى لايت»، أن المرض ظهر فى أوائل القرن الـ20 وكان غامضًا، فكان المريض حينما يستيقظ يكون تائهًا، واتضح فيما بعد أنه نوع من أنواع الالتهاب الفيروسى فى المخ الذى يدخل فى خلاياه وتوصيلاته الداخلية ويعطلها: «وهو مرض قاتل فى معظم الأحيان، وكان هناك نوع من أنواع الطفيليات كالملاريا ينتقل إلى الدم ويصيب المخ، وأُطلق عليه مرض النوم، واحتمال الوفاة يصل إلى 70%، وانتشر لأنه معد عن طريق الهواء والتلامس، أو عن طريق نوع من الناموس».

ينوه «علام» إلى أن الأبحاث أثبتت وجود الفيروس فى السائل النخاعى المغذى للمخ، وبالتالى بدأ الأطباء فى إخضاع المرضى لمضادات لهذا الفيروس وللطفيل سابق الذكر، كما تتعدد أسباب مرض النوم، فقد يكون بسبب الصرع، أى حينما يتعرض الفرد لاضطراب كهربائى فى المخ نتيجة إصابة قديمة أو ورم أو جلطة أو نزيف يُصبح المريض كأنه تائه، وأحيانًا ينفصل عمن حوله، ما يؤدى إلى النوم.
وتدخل الأمراض المصاحبة لاضطرابات الغدد الصماء كالسكر ضمن أسباب مرض النوم، حسب «علام»، مردفًا: «حينما تزيد نسبة السكر فى الدم يتوه المريض ويُغمى عليه، كما يحدث نفس الأمر حال انخفاضها عن الحد الأدنى».

ويعتبر أكثر الأنواع خطورة، وفق «علام»، هو النوم المفاجئ، خاصةً أنه يداهم المريض خلال قيادته السيارة أو المشى، دون أن يمر بمراحل النوم الطبيعية، وبشكل عام قد يصل النوم المتواصل للمريض إلى شهر كامل، وقد تكون دقائق معدودة.

ويشخص الأطباء مرض النوم عن طريق رسم المخ وقياس الموجات الكهربائية، ما يخول لهم كذلك التفريق بين كل الأنواع سالفة الذكر، كما يجب معرفة عدد من النقاط حسب «علام»: «المريض نام بشكل مفاجئ أم لا، وهل يستطيع المحيطون به إيقاظه من عدمه، وهل يرتعش أم لا، وينام بعينين مفتوحتين أم لا، وهل لديه اضطراب فى الكبد أو الغدة الدرقية أم لا، كما هل يعانى من ارتفاع درجة الحرارة أم لا؟».

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مرض النوم يؤكد أنه «مش سلطان»: الإصابة به عن طريق الهواء والتلامس

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
15012

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager