آخر الأخباراخبار منوعة › يسمح بالنشويات..للمرة الأولى نظام جديد للكيتو دايت

صورة الخبر: يسمح بالنشويات..للمرة الأولى نظام جديد للكيتو دايت
يسمح بالنشويات..للمرة الأولى نظام جديد للكيتو دايت

الكيتو دايت يعد من أحدث الأنظمة التي يتبعها البعض بهدف إنقاص الوزن، ويعتمد على تناول الدهون بنسبة مرتفعة مع الابتعاد عن الكربوهيدرات.

وقالت أخصائي التغذية Cynthia Sass وفقا لما نشره موقع "health"، إنها لا تفضل نظام الكيتو الغذائي خاصة أنه محدود للغاية في اعتماده على الكربوهيدرات والألياف، ويعتمد على الأطعمة الحيوانية، مثل اللحوم الحمراء ما يهدد بمخاطر التعرض للالتهابات والمخاطر الصحية.

وأشارت إلى نسخة جديدة من keto ، تسمى keto 2.0 تعمل على تحرير تلك القيود، وتسمح بمزيد من الكربوهيدرات والألياف، وتسمح بالاعتماد على الدهون الصحية النباتية، وبالتالي قد تكون أكثر استدامة على المدى الطويل وأفضل للصحة، مؤكده أن الأفضل في أنظمة التغذية هو التركيز على الصحة العامة والنفسية، وليس فقدان الوزن فقط.

ما هو كيتو 2.0؟
في النظام الغذائي التقليدي للكيتو، يأتي 75-90 ٪ من السعرات الحرارية من الدهون، وحوالي 5 ٪ من الكربوهيدرات، والنسبة المتبقية من البروتين، ومن خلاله يحتوي النظام الغذائي على 1600 سعرة حرارية يأتي 80 سعر حراري فقط من الكربوهيدرات، أي 20 جراما، ويتطلب التخلي عن الفواكه والحبوب الكاملة والخضروات الصحية التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة.

ومع الاعتماد على الدهون يحدث ارتفاع في نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، بالإضافة إلى الإصابة بالإمساك وقد يصل الأمر إلى البواسير.

ولكن في النسخة الأخرى من الكيتو دايت " كيتو 2.0"، يتم تحويل النظام الغذائي ليتضمن 50 ٪ من الدهون، و 20 ٪ من الكربوهيدرات أي ما يقرب من تناول 80 جراما، و 30 ٪ من البروتين، ويتيح هذا النظام مجالًا للمزيد من الأطعمة النباتية، مثل الفواكه الطازجة والشوفان والعدس.

ويساعد الاعتماد على الدهون بنسبة 50% على تعزيز الامتلاء وتأخير الشعور بالجوع، مما يساعد على منع الإفراط في تناول الطعام، ومع الاعتماد على الألياف يزداد ذلك الشعور.
يؤكد Keto 2.0 على مصادر بروتينات منخفضة الدهون كالأسماك بدلاً من اللحم الأحمر، ومصادر البروتين النباتية، ولعل الأهم من ذلك هو أن ارتفاع نسبة الألياف النباتية التي تدعم بشكل أفضل نمو الميكروبات المفيدة في الأمعاء المرتبطة بمضادات الالتهاب والمناعة وتحسين المزاج.

هل كيتو 2.0 صحي؟
قد يكون مصطلح صحي ممتدًا ، ولكن بالمقارنة مع نظام كيتو الغذائي المعتاد، فإن كيتو 2.0 أفضل، وأقرب كثيرًا إلى حمية البحر الأبيض المتوسط ​​التقليدية، التي تعتبر معيارًا ذهبيًا لفقدان الوزن والصحة، خاصة أنه يحتوي كربوهيدرات معقدة تمد الجسم بالطاقة اللازمة له، فضلا عن احتوائه على الألياف الذي يساهم في الوقاية من الإمساك.

المصدر: الكونسلتو

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على يسمح بالنشويات..للمرة الأولى نظام جديد للكيتو دايت

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
29465

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager