آخر الأخباراخبار العالم اليوم › في وقت حرج.. خطر كبير يهدد إثيوبيا

صورة الخبر: آبي أحمد
آبي أحمد


انتقد وزير الدفاع الإثيوبي لما ميجرسا، الحليف الرئيسي لرئيس الوزراء آبي أحمد، خطط دمج الائتلاف الحاكم في حزب واحد، ما يؤشر إلى انقسامات متنامية قبل الانتخابات المقررة عام 2020، بحسب موقع "ريببلك وورلد".

ونقلت وسائل الإعلام عن المحللين قولهم إن خروج الخلاف القائم بين ليما وآبي أحمد، أقوى السياسيين العرقيين في أورومو، إلى العلن قد يؤدي إلى زيادة عدم اليقين السياسي قبل انتخابات 2020 وإعاقة الأجندة الإصلاحية لرئيس الوزاراء.

وقد رفضت جبهة تحرير شعب تيغريان (TPLF) بالفعل خطط آبي في تحويل الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية (EPRDF) إلى حزب واحد.

بينما صوتت ثلاثة أحزاب أخرى الأسبوع الماضي على الاتحاد وتشكيل حزب الازدهار، والذي يأمل أبي أن يعالج الانقسامات العرقية التي شوهت حكمه؛ في حين يعتبر معارضون أن هذه الخطوة لن تؤدي إلا إلى تعميق الانقسام.

وفي مقابلة مع إذاعة "صوت أمريكا"، التي تبث بلغة "عفان أورومو"، ليلة الجمعة، انتقد وزير الدفاع خطوة دمج تحالف الأحزاب العرقية الإقليمية التي تحكم البلاد منذ ثلاثة عقود.

وقال ميجرسا إنها "كان لديه وجهة نظر مختلفة منذ بداية المحادثات حول اندماج الجبهة الثورية الديمقراطية الشعبية الإثيوبية (الائتلاف الحاكم)"، مؤكدًا أنه "حتى لو تم اتخاذ هذه الخطوة، فلا ينبغي القيام به على عجل".

كما رفض وزير الدفاع أيضا فلسفة "ميديمر" (تعني التآزر بالأمهرية) التي ينتهجها آبي بهدف توحيد البلاد.
وقد تنبأ النقاد بأن خطط آبي التي حازت على جائزة نوبل للسلان لن تؤتي بأي ثمار لأنهم يقولون إنها ستعمق الانقسامات العرقية.

وكان "لما ميجرسا" رئيسا سابقا لولاية أورميا التي تعد الأكبر والأكثر سكانا في إثيوبيا، وهو حاليا ونائب رئيس حزب اورومو الديمقراطي في الائتلاف الحاكم.

وقد تم انتخاب آبي أحمد رئيسا للوزراء في أبريل 2018 بعد أكثر من عامين من الاحتجاجات المناهضة للحكومة بقيادة أكبر مجموعتين اثنيتين في البلاد الأورومو والأمهرة.

وقال المحلل الإثيوبي آبيل أباتي إن الانفصال العلني بين الرجلين سيزيد على الأرجح من الغموض السياسي في البلاد التي تستعد لإجراء انتخابات عامة العام المقبل.

وفي بيان له، قال أباتي إنه على الرغم مع أن عملية تشكيل حزب الازدهار من رماد الائتلاف الحاكم قد قطعت شوطا كبيرا، إلا أنها لم تكتمل بعد.

وأضاف أن هذا الخلاف العلني قد يضر بشكل كبير جدا بخطط تشكيل الحزب الجديد.

وبالمثل، اعتبر رشيد عبدي، المحلل المختص بالقرن الأفريقي، على "تويتر"، أن آبي يواجه "مشكلة عميقة" بعد أن تخلى عنه "أهم دعامة له في إثنية الأورومو".

المصدر: موقع "ريببلك وورلد"

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على في وقت حرج.. خطر كبير يهدد إثيوبيا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
28427

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager