آخر الأخباراخبار المسلمين › هل تقبل الصدقة من مال يشتبه فيه أن يكون حراماً ؟

صورة الخبر: هل تقبل الصدقة من مال يشتبه فيه أن يكون حراماً ؟
هل تقبل الصدقة من مال يشتبه فيه أن يكون حراماً ؟


هل يجوز قبول الصدقة من مال يشتبه فيه أن يكون حراماً ؟.. سؤال أجاب عنه الدكتور محمد نجيب عوضين - أستاذ الفقه المقارن بجامعة القاهرة - من أحد متابعي البرنامج الإذاعي "بريد الإسلام" المذاع عبر موجات إذاعة القرآن الكريم .

فأجاب عوضين قائلاً: إن كلمة "شبهة" هي كلمة لا تعني التيقن من حرمة المال، كالتأكد من أن صاحب المال يرتكب الفواحش أو يتاجر في مواد محرمة أو غير ذلك من المحرمات، وقد تكون الشبهة في أنه يتكسب هذا المال بتطبيق فوائد على الناس بشكل مبالغ فيه، وفي كل الأحوال الصدقة تقبل والله تعالى هو من يحاسب صاحبة المال.

عاجل: الصحة تعلن لأول مرة عن أقوى اكتشاف لعلاج للصلع في السوق المصري
Lumiere

مفاجاه مذهله بعد شهر من استخدام هذا المنتج
Spirulina capsules

منتج سبيرولينا كبسو يبث حياة جديدة فى علاقتك مع شريكتك علاقة طويلة الأمد
Spirulina capsules

كبسوله واحده فقط من هذا المنتج يوميا تخلصك من الوزن الزائد
Vota Egypt

وتابع:"أن مثال ذلك من يقيمون موائد الرحمن في رمضان ويتساءل البعض عن جواز الأكل منها إن كان صاحبها تاجرا يشتبه في ماله، وهنا نقول إنه يجوز الأكل منها ومن يحاسب على النيات هو الله".
حكم إخراج الصدقة من مال السلف
قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الصدقة من الإنفاق المأمور به شرعاً، والإحسان إلى عباد الله إذا وقعت موقعها، والإنسان مثاب عليها وكل امرئ في ظل صدقته يوم القيامة وهي مقبولة سواء كان على الإنسان دين أم لم يكن عليه دين، إذا تمت فيها شروط القبول، بأن تكون بإخلاص لله عز وجل، ومن كسب طيب، ووقعت في محلها، فبهذه الشروط تكون مقبولة بمقتضى الدلائل الشرعية.

وأضاف وسام، فى إجابته على سؤال « هل يجوز إخراج الصدقة من فلوس سلف؟»، أن كانت هذه الصدقة لن تؤثر عليك فى سداد هذا الدين فلا مانع فيقبل الله صدقة أحدنا ولو بشق تمرة.

وأشار الى انه لا يشترط أن لا يكون على الإنسان دين، لكن إذا كان الدين يستغرق جميع ما عنده فإنه ليس من الحكمة ولا من العقل أن يتصدق -والصدقة مندوبة وليست بواجبة- ويدع ديناً واجباً عليه، فليبدأ أولاً بالواجب ثم يتصدق.

هل يشترط في الصدقة الجارية أن تكون من مال المتوفى؟
هل يشترط في الصدقة الجارية أن تكون من مال المتوفى؟ قال الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الصدقة الجارية عن المتوفى لا يشترط فيها أن تكون من ماله.

لافتًا إلى أن الصدقة الجارية يجوز أن يخرجها عنه ولده أو أي شخص غريب عنه بنية الصدقة الجارية عن هذا المتوفى.

حكم منع الزكاة أو الصدقة عن المدخن
قال الشيخ عبد القادر الطويل، عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بمركز الأزهر العالمي للفتوى، إن العلماء استقروا على أن التدخين حرام شرعا، وأن الله سبحانه وتعالى،ـ لم يوكل أحدًا على اعمال الناس، منوها بأنه لا يجوز منع الصدقة عن المدخنين.

وأوضح "الطويل"، فى إجابته عن سؤال ورد اليه مضمونه ( هل يجوز عدم اعطاء المدخن الصدقة؟)، أنه يجب عليك أن تنصحه بعدم التدخين لأنها حرام ويجب عليه أن يبتعد عنها.

واستشهد بقول أحد العلماء: "رب عاص نام ودمعته على خده ندما على معصيته، أفضل عند الله من طائع نام وهو مغتر بطاعته".

وتابع أنه لا يجوز معاقبة المدخن الذي يستحق الصدقة بعدم إعطائه لها، أو أن تبلغ الذي يسعي لإخراج الصدقات ان يحرمه منها، وأن هذا الامتناع يعتبر اثما كبيرا في حق الممتنع، ولا يجوز لك التدخل في أموره التي يفعلها.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل تقبل الصدقة من مال يشتبه فيه أن يكون حراماً ؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
23494

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager