آخر الأخباراخبار المسلمين › هل يجوز للمرأة التواصل مع رجل أجنبي بسبب إهمال زوجها ؟ الإفتاء تجيب.. فيديو

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية


هل يجوز للمرأة التواصل مع رجل أجنبي بسبب إهمال زوجها لها؟ .. قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن تواصل المرأة مع رجل أجنبي بحجة إهمال زوجها لها؛ لا يجوز، مستشهدًا بقوله الله تعالى (فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ (25) النساء.

وأضاف«وسام» عبر فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال:هل يجوز للمرأة التواصل مع رجل أجنبي بسبب إهمال زوجها لها؟ أن إهمال الزوج لزوجته وتجاهل مشاعرها؛ ذنب يأثم عليه لكنه ليس مبررًا للزوجة لتقيم علاقة مع رجل أجنبي عنها ليس من محارمها.

وأوضح أن تواصل المرأة مع رجل أجنبي؛ هو بداية الوقوع في الكبائر التي تستلزم إقامة الحدود، مؤكدًا أن تجاهل الزوج يحاسب هو عليه لا غيره كما قال الله تعالى«كل نفس بما كسبت رهينة»المدثر، وأن كل إنسان سيوقفه الله تعالى للحساب فردًا ليس معه أحد «وكلهم آتيه يوم القيامة فردًا»مريم.

يذكر أن الصحابي ابن عباس(حبر الأمة) ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال في قوله تعالى: «فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ (25)» النساء : متخذات أخدان يعني أخلاء وكذا روي عن أبى هريرة وجماعة من العلماء قالوا : أخلاء، وقال الحسن البصري يعني الصّديق، وقال الضحاك أيضا "ولا متخذات أخدان" ذات الخليل الواحد المقرة به نهى الله عن ذلك يعني تزويجها ما دامت كذلك.

حكم المرأة المقصرة في حقوق زوجها من أجل خدمة أهلها
قال أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء الدكتور أحمد ممدوح، إن المرأة ينبغي لها الموازنة بين حقوق زوجها وبرها لوالديها، مشيرًا إلى أنه من الخطأ التقصير في حق زوجها وتقديم خدمة أهلها عليه.

وأضاف أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال "ما حكم المرأة التي تقصر في حقوق زوجها من أجل خدمة أهلها؟"، أنه إذا تزوجت المرأة ودخل بها زوجُها وجب عليه الإنفاقُ عليها، فهى فى كَنَفه وطاعته دون كنف أبيها وطاعته؛ مشيرًا إلى أنه إذا تعارض أمر الزوج لها مع أمر الأب أطاعت زوجَها دون أبيها.

وأوضح أمين لجنة الفتوى أن طاعة الزوجة لزوجها ثابتة بموجب عقد الزواج، فهى من حقوق الخَلق، أما طاعتها لأبيها فبموجب البنوة الطبيعية؛ فهى من حقوق الله تعالى، لافتًا إلى أن ما ثَبَتَ بالعقد مقدمٌ على ما ثبت بالشرع، لذا كانت نفقة الزوجة مقدمة على نفقة الوالدَين.
وتابع أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء "روى أحمد والنسائى فى الكبرى والحاكم عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت: سألت رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم: أى الناسِ أعظمُ حَقًّا على المرأة؟ قال: "زَوجُها". قلتُ: فأى الناسِ أعظمُ حَقًّا على الرَّجُل؟ قال: "أمُّه". حَسَّنَه البُوصِيرىّ".

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل يجوز للمرأة التواصل مع رجل أجنبي بسبب إهمال زوجها ؟ الإفتاء تجيب.. فيديو

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
10873

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager