آخر الأخباراخبار المسلمين › طقوس الشيعة في يوم عاشوراء.. الإفتاء: بدعة مذمومة.. وعلي جمعة: ربنا يهديهم.. فيديو

صورة الخبر: الشعية في يوم عاشوراء
الشعية في يوم عاشوراء


طقوس الشيعة في يوم عاشوراء من لطم الخدود وإسالة الدماء هل وردت في الشرع؟، فلليوم العاشر من شهر محرّم مكانة خاصّة عند الشيعة، إنه يوم عاشوراء، اليوم الذي استشهد فيه الإمام الحسين بن علي -رضي الله عنهما-، سبط النبي صلى الله عليه وسلم في معركة كربلاء.

وتشهد احتفال الشيعة بـ يوم عاشوراء أعمالاً لا يقرها الإسلام من لطم الخدود وجرح الجسد وشق الجيوب وغيرها من الأعمال المبتدعة، وأكدت دار الإفتاء أن هناك مظاهر لم ترد في الشرع في يوم عاشوراء؛ كضرب الجسد وإسالة الدم من البعض بحجة أن سيدنا الحسين رضي الله عنه قتل وآل بيته رضي الله عنهم جميعًا وعليهم السلام في هذا اليوم، فهو بدعة مذمومة لا يجوز إتيانها.

فضل صيام يوم عاشوراء
وأضافت الإفتاء في بيان لها عبر صفحتها الرسمية إن صيام يوم عاشوراء، اليوم العاشر من شهر المحرم، يكفر السنة التي قبله، كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «.. صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» (رواه مسلم 1162).

يوم عاشوراء
بدروه، قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن هناك بعض الناس يربطون يوم عاشوراء باستشهاد «الحُسين»، ويدعون للحزن فيه.

الشيعة في يوم عاشوراء
وأوضح «جمعة»، أن الشيعة جعلوا يوم عاشوراء مناحة على الحسين -رضي الله عنه-، ويقومون بأفعال يتعجب لها أهل السنة من الطم وإسالة الدماء، مضيفًا: «عفا الله عن الشيعة وهداهم بيعملوا يوم نكد».

الحزن في يوم عاشوراء
وأشار إلى أن هناك من يقول إن يوم عاشوراء يوم حزن، لأنهم ربطوه بذلك اليوم الذي استشهد فيه سيد شباب أهل الجنة «الحُسين»، مؤكدًا أنه لا علاقة لذلك بالاحتفال بيوم عاشوراء الذي نجى الله سبحانه وتعالى فيه سيدنا موسى -عليه السلام-، وسُنة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.

وأضاف أن اليوم الأساسي الذي فيه يوم عاشوراء، ذكرى نجاة الله لموسى -عليه السلام-، واحتفال المسلمين بهذا الذي يعني كثيرًا مما هو بين المسلمين، وبين أهل الكتاب عامة، وبين اليهود أيضًا، إلى آخره من هذه المعاني، التي أرادها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، مشيرًا إلى أننا لسنا مع من يريد هذه التغطية.
حب الحسين في يوم عاشوراء
وتابع: بدون شك أننا نحب الحُسين رضي الله عنه، ونعظمه غاية التعظيم، بل ونجله غاية الإجلال، ونحبه غاية الحب، وهذا لا يزايد علينا فيه أحد.

طقوس الشيعة في يوم عاشوراء
بدروه، شدد الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، على أن ما يفعله الشيعة في يوم عاشوراء من صقوس بدعة لا علاقة لها بالإسلام أو التقرب إلى الله تعالى.

لطم الخدود في يوم عاشوراء
وذكر «الجندي» لـ«صدى البلد»، أن ضرب الصدور، ولطم الخدود، وضرب السلاسل على الأكتاف، وشج الرؤوس بالسيوف وإراقة الدماء في يوم عاشوراء، كل هذا محدث لا أصل له في الإسلام، وأمور منكرة نهى عنها النبي -صلى الله عليه وسلم-.

وألمح إلى أن الشرع لم يشرع لأمته أن تصنع شيئًا من ذلك أو قريبًا منه، لموت عظيم، أو فقد شهيد، مهما كان قدره ومنزلته، وقد استشهد في حياته -صلى الله عليه وسلم- عدد من كبار أصحابه الذين حزن لفقدهم، ولم يفعل شيئا مما يفعله هؤلاء، ولو كان خيرًا لسبقنا إليه صلى الله عليه وسلم في يوم عاشوراء أو في الأيام الأخرى.

يوم عاشوراء
ونبه على أن الإسلام حرم الأعمال الموروثة عن الجاهلية التي يفعلها البعض في يوم عاشوراء، فقد روى البخاري (1294) ومسلم (103) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَطَمَ الْخُدُودَ وَشَقَّ الْجُيُوبَ وَدَعَا بِدَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ».

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على طقوس الشيعة في يوم عاشوراء.. الإفتاء: بدعة مذمومة.. وعلي جمعة: ربنا يهديهم.. فيديو

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31166

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager