آخر الأخباراخبار منوعة › «المصري لايت» يجري استطلاع رأي بين المصريات: الكِرش أم العضلات؟

صورة الخبر: «المصري لايت» يجري استطلاع رأي بين المصريات: الكِرش أم العضلات؟
«المصري لايت» يجري استطلاع رأي بين المصريات: الكِرش أم العضلات؟

أثارت الدراسة التي أجرتها شركة الألعاب الرياضية الأمريكية «بلانيت فيتنيس» جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بأن السيدات يفضلن المظهر الرجولي الأبوي المصاحب لبطن مترهلة، لأنه يريح القلوب والعقول، وتشير النتائج إلى أن الرجال أيضًا يشعرون بمزيد من الراحة لامتلاكهم «الكِرش».

وبناءً على ذلك، لقيت تلك الدراسة إعجابًا كبيرًا وسط المجتمع الذكوري المصري، لأنها بمثابة اعترافا بالمظهر الذي يسيطر على أغلب الرجال في وقتنا الحالي، بينما تباينت الآراء ما بين مؤيد ومعارض بين النساء لما يفضلن في المجتمعات الشرقية للهيئة التي يبدو عليها الرجل، حسبما أشارت بعض الفتيات والسيدات في حديثهن لـ«المصري لايت».

كانت الآراء في بدايات العشرينات متقاربة مع بعض الاختلافات الطفيفة، إذ تفضل روان مصطفى، 21 عاما، الرجل الرياضي ذو العضلات لأن ذلك يدل على اهتمامه بنفسه مما ينعكس على شريكته «حتى إذا كانت شخصيته جيدة ولكن لديه كرش، سأحاول إقناعه بالتخلص منه وإن رفض يبقى مع السلامة»، تتفق معها روميساء أحمد، 21 عاما، وترى أنه إذا كانت شخصية الرجل ممتازة ولا يعيبه إلا الكِرش فلا بُد من إقناعه بالتغيير «لأني مش بستحمل شكله».

وترى سندس أيمن، 22 عاما، أن الرجل صاحب العضلات شكله ومظهره أفضل، و«الكِرش يعتبر مظهر أبوي للغاية وبالتالي لن أنجذب له بأي شكل»، ومثلها كالسابقات ستلجأ إلى إقناعه بالتخلص منه، بينما تختلف فاطمة منير، 23 عاما، معهن فمن وجهة نظرها خير الأمور الوسط «لا أفضل العضلات الفارهة والجسد المقسم، ولكن الشكل المتوازن مطلوب، ولا أجد مشكلة في الكِرش طالما الرجل أطول مني».

ولم تختلف الرؤية في المرحلة العمرية للمرأة الثلاثينية كثيرًا، إذ تقول إسراء عبد الرازق، 32 سنة، إنها تبذل كافة جهودها في إقناع زوجها ومساعدته للتخلص من «الكِرش»، حتى أنها اشتركت له في إحدى الصالات الرياضية، وفي رأيها أن الرجل ذي العضلات أفضل لأنه يحافظ على صحته ويمارس الرياضة بشكل دوري، بينما أصحاب «الكِرش» يبدو شكلهم أكبر من عمرهم، كما أنه يؤثر على صحتهم وأدائهم في العمل.

بينما تجد إيمان إبراهيم، 39 سنة، أن «التوازن مطلوب في الشكل، فلا يكون الرجل نحيف ولا سمين، ولكن لا تجذبني العضلات أيضًا، أما إذا كان الرجل بكرش يمكنني التحايل عليه وإقناعه ببعض العادات الصحية كالمشي وتقليل الدهون في الطعام حتى يتخلص منه»، وتشير «إيمان» إلى أن المرأة قد تقبل الرجل بأي شكل ثم تحاول التغيير منه بعد ذلك، لكن الرجال يتشرطوا في متطلباتهم، ويريدوا الأنثى في أبهى صورتها، كما تجذبهم الفتاة صاحبة القوام الممشوق، لذا فلدى المرأة أيضًا كامل الحق في الاختيار والانجذاب «من الأخر الكِرش يسد النِفس».

أما المرحلة العمرية الأربعينية شهدت رأين مختلفين تمامًا، فتؤكد هناء عطية، 47 سنة، تفضيلها للعضلات والرجل الرياضي لخفة حركته، بينما صاحب البطن الممتلئة يجد عائقًا في الحركة ومن ثم يؤثر عليه التعب كثيرًا، وفي رأيها حتى إذا كان جسده ملائمًا ولديه ذلك المظهر الأبوي «هيكون الكِرش ضاغط عليه».
في حين توضح أسماء أحمد، 47 عاما، أنه إذا كانت شخصية الرجل جيدة ومقبولة ويحقق نجاحًا في عمله ولا يؤثر على صحته، فالشكل لا يعيبه على الإطلاق، وتقول: «زوجي لديه كِرش ومع ذلك أحبه كثيرًا بتلك الهيئة ولا أحاول تغييره، بالعكس بغذيه أكتر عشان كِرشه يكبر أكتر»، مشيرةً إلى أن بعض الرجال ذي العضلات شكلهم يكون مقززا وغير جذاب، وفي كثير من الأحيان يكون مظهر فقط ولكنه خاوي وتافه من الداخل، وغير لبق بكلامه وتعاملاته مع الآخرين، بحسب كلامها.

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «المصري لايت» يجري استطلاع رأي بين المصريات: الكِرش أم العضلات؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
59396

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager