آخر الأخباراخبار المال والاقتصاد › مصرفيون: الأموال الساخنة وراء تراجع سعر الدولار

صورة الخبر: مصرفيون: الأموال الساخنة وراء تراجع سعر الدولار
مصرفيون: الأموال الساخنة وراء تراجع سعر الدولار

استمر سعر الدولار في الاستقرار، خلال الآونة الأخيرة بمصر، أمام الجنيه، بعد أن زالت آثار تحرير سعر الصرف، الذي تم في نوفمبر 2016.

وتوقع المصرفيون أن يستمر سعر الدولار في الاستقرار خلال الفترة المقبلة نظرا لعدم وجود مغيرات قد تؤثر في سعر الصرف، مثل ميزان المدفوعات ومعدلات التصدير.

وفي هذا السياق، قال الخبير المصرفي طارق متولي إن الدولار سوف يستقر عند 17 إلى 17.50 جنيه خلال 2019، مشيرا إلى أن ما حدث خلال الفترة الماضية من تذبذب في سعر الدولار جاء نتيجة دخول وخروج الأموال الساخنة المستثمرة في أذون وسندات الخزانة، والتي شهدت استثمارات الأجانب فيها زيادة ملحوظة خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف لـ"الدستور"، أن هناك أسبابًا تدعو للتراجع الحقيقي في سعر الدولار تتمثل في زيادة معدل التصدير وتراجع عجز ميزان المدفوعات ليغطي عجز الميزان التجاري، والاعتماد على الاقتصاد الحقيقي وزيادة معدلات التصدير والاستثمار المحلي، وأشار إلى أن تراجع معدلات الاستيراد يساهم أيضا في تراجع سعر الدولار.

وقال عمرو الألفي، مدير قطاع البحوث بشركة شعاع، إن هناك عدة عوامل تؤثر على سعر الدولار والتكهن به، منها عوامل قصيرة المدى كالأموال الساخنة التي توفر العملة بشكل كبير.

وأضاف أنه من العوامل طويلة المدى تراجع العجز في الميزان التجاري مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي.

المصدر: الدستور

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصرفيون: الأموال الساخنة وراء تراجع سعر الدولار

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
15501

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager