آخر الأخباراخبار العالم اليوم › من أفغانستان.. داعش يخطط لـ هجمات أكبر في أوروبا وأمريكا

صورة الخبر: داعش
داعش


كشف مسؤولو أمن أمريكيون وأفغان ، أن تنظيم داعش الإرهابي يخطط لشن هجمات على الولايات المتحدة ودول غربية أخرى، بعدما فقد خلافته، التي أعلن عنها في العراق وسوريا.

ووفقا لشبكة "سكاي نيوز"، أشار المسؤولون إلى أن التنظيم عمل على توسيع نطاق وجوده وتجنيد مقاتلين جدد في منطقة الجبال المحظور شمال شرقي أفغانستان، إذ أصبح ينظر إلى التنظيم المتطرف على أنه أكبر تهديد من طالبان بسبب قدراته العسكرية المتطورة بشكل متزايد واستراتيجيته في استهداف المدنيين سواء في أفغانستان أو خارجها؛ وذلك رغم مرور قرابة عقدين على الغزو، الذي قادته الولايات المتحدة.

وقال مسؤول في المخابرات الأمريكية في أفغانستان للأسوشيتد برس إن موجة الهجمات الأخيرة في العاصمة كابل هي "تمرين عملي" لشن هجمات أكبر في أوروبا والولايات المتحدة، مشيرا إلى أن "هذه الجماعة هي أكبر تهديد لأوطاننا من أفغانستان. إن التفويض الأساسي لداعش هو القيام بهجمات خارجية في الولايات المتحدة وأوروبا."

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته حفاظا على أمنه الشخصي:"هذا هو هدفهم، إنها مسألة وقت فقط، إنه أمر مخيف للغاية".

ويرى مدير مركز الدراسات الأمنية في جامعة جورج تاون، بروس هوفمان، أن أفغانستان قاعدة جديدة محتملة لداعش الآن بعد أن تم طرده من العراق وسوريا.

وأضاف: "لقد استثمر تنظيم داعش قدرا في الاهتمام والموارد في أفغانستان"، مشيرا إلى "تخزين ضخم للأسلحة" في شرقي البلاد.

وأوضح مسؤول مخابرات بالولايات المتحدة، أن داعش سيتمكن من القيام بهجوم واسع النطاق في الولايات المتحدة أو أوروبا خلال العام المقبل إذا لم يتم وضع استراتيجية قوية لمكافحة الإرهاب، مضيفا أنه جرى اكتشاف اتصال مقاتلي داعش الذين تم أسرهم في أفغانستان بزملائهم المتشددين في بلدان أخرى.
كما قامت السلطات بالفعل بثمانية اعتقالات على الأقل في الولايات المتحدة مرتبطة بتنظيم داعش في أفغانستان.

وقال مارتن عزيزي - ياراند، البالغ من العمر 18 عامًا والذي خطط لشن هجوم عام 2018 على مركز تجاري في إحدى الضواحي، إنه استوحى أفكاره من تنظيم داعش، وكان يستعد للانضمام إلى التنظيم في أفغانستان. وقد حكم عليه في أبريل بالسجن 20 عاما.

وقال مسؤول المخابرات إن رحمت عقيلوف، الأوزبكي البالغ من العمر 39 عامًا الذي فجر شاحنته في ستوكهولم عام 2017، كان له أيضا صلات مع تنظيم داعش في أفغانستان. وقال: "أثناء الاستجواب قال: قائدي في أفغانستان وهو يملي علي ما يجب فعله."

وفي أفغانستان، يقوم التنظيم بالتجنيد بكثافة في الجامعات، حيث يستطيع الأفغان "الأذكياء" السفر إلى الخارج واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والمساعدة في التخطيط لهجمات متطورة، وفقًا لمسؤول المخابرات.

وكانت الاساليب الوحشية للتنظيم تعرض بقوة داخل أفغانستان منذ سنوات. وتسببت التفجيرات الانتحارية في مقتل مئات المدنيين الشيعة في كابل وفي أماكن أخرى، ويصف السكان الذين فروا من المناطق التي استولت عليها المجموعة حكم الإرهاب بأنه يشبه ما حدث في سوريا والعراق.

المصدر: سكاي نيوز

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على من أفغانستان.. داعش يخطط لـ هجمات أكبر في أوروبا وأمريكا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
76153

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager