آخر الأخباراخبار منوعة › معلومة تهمك| كيف تتخلصين من مخاوف الشعور بالوحدة؟

صورة الخبر: معلومة تهمك| كيف تتخلصين من مخاوف الشعور بالوحدة؟
معلومة تهمك| كيف تتخلصين من مخاوف الشعور بالوحدة؟

حينما تستيقظ في الصباح بعد قضاء ليلة رائعة مع الأصدقاء، وقبل أن تتمكن من استذكار ذكرياتك حول تلك الليلة، ينتابك شعور بالخوف أن يذهب الجميع، فالخوف من التواجد وحدك قد بدأ.

وهذا الخوف يعتبر طبيعي، فاذا كان لديك هذا الخوف من الوحدة، فأنت لست وحدك، يقول كلو كارمايكل وهو الحاصل على الدكتوراه في علم النفس السريري من مانهاتن، إن هذا الخوف شائع جدًا، بحسب موقع "womenshealthmag"، لكن هذا لا يجعل من السهل فهمه أو التغلب عليه، وتقول جيل سكويريس عالمة نفسية: "بالنسبة للأشخاص الذين يخافون من أن يكونوا بمفردهم ، فإن هذا الخوف شديد التأثير بشكل كبير على طريقة عيشهم".

وبينما لا يمكنك جعل خوفك يختفي، يمكنك أن تتعلم كل شيء عنه ، بحيث تكون في المرة القادمة التي يأتيك، تكون جاهزًا له، ويقول كارمايكل: إن مستوى معين من الخوف أمر جيد بالنسبة لك لأنه "استجابة تطورية تساعدك على البقاء على قيد الحياة"، وأضاف "من وجهة نظر علم النفس التطوري، البشر كائنات حيوانات قبلية".

وفي الواقع، "الناس الذين يشعرون بالتوتر أو خائفين أن يكونوا بمفردهم سرعان ما يعودون إلى قبيلتهم، لذا لن يتعرضوا للأذى دون مساعدة أحد".

و يضيف سكوايرز، كان هؤلاء الناس أكثر عرضة للعيش حتى سن البلوغ ولديهم أطفال لذا، فإن خوفك ليس مصممًا لإخافتك أو إحزانك ، بل لإعطائك أفضل فرصة للبقاء على قيد الحياة.

اذا كان لديك خوفًا من أن تكون وحيدًا فأنت تشعر دائمًا أنك تحتاج إلى شخص آخر أو أشخاص آخرين من حولك لكي تشعر بالأمان حتى في مكان يفترض أن يكون مريحًا، مثل منزلك قد تشعر بالوحدة الشديدة، أو تشعر بالملل، أو القلق، إذا حدث هذا عدة مرات ، فهذا طبيعي تمامًا، ولكن إذا بدأت في ملاحظة نمط من الخوف، أو الذعر أو الحزن الشديد في كل مرة تكون فيها بمفردك، عندها ، فإن انزعاجك شديد، قد يسبب لك أيضًا إزعاجًا جسديًا، مثل آلام المعدة، والصداع والتقرح والعضلات أو حتى النعاس.

وقد تواجه أيضًا مشكلة في التركيز أو إنجاز المهام، مما قد يؤثر على حياتك المهنية، "الخوف من وحدتك يمكن أن يعيقك عن النجاح في العديد من المهن لأن العمل مع اخرين قد يكون مطلوبًا لأداء وظيفي جيد أو للتقدم".
ويبقى السؤال الأهم، من أين يأتي خوفك؟

فهناك عدة أسباب رئيسية لخوفك، من الممكن أن يكون رهاب من الوحدة، ومن الممكن أن يكون بسبب صدمة تعرضت فيها للأذى لأنك كنت وحدك و ضعيف، أو لم يكن لديك أحد لمساعدتك في التعامل مع حادث مروّع.

يقول كارمايكل: "من خلال العلاقات الرومانسية، يمكنك أن تجد نفسك تتنازل وتذهب إلى شخص يعاملك بشكل سيء للغاية، فقط لأنك تفضل أن تفعل ذلك بدلاً من أن تكون بمفردك"، ويضيف "قد يقودك ذلك إلى التسرع في علاقة مع شخص لا تحبه إلى هذا الحد"، والأصعب من ذلك، أنه يفسد علاقتك بنفسك، وحينها يمكنك أن تبدأ بالتفكير الخطأ، وهو عادة تكون الأفكار السلبية عن نفسك عي المسيطرة في رأسك، وينصح كارمايكل: "إذا كنت وحدك في الوقت الحالي، فلا تفكر في الخوف ولا بأنك ستكون دائمًا بمفردك" ويضيف "تذكر أنه هناك شخص آخر في العالم لم يلتق بعد بشريك حياته".

فعليك إن تتجاهل خوفك وأن تواجهه أيضا وتشجع على مواجهة خوفك من خلال الإجابة على بعض الأسئلة الصعبة: هل خوفي يشير إلى أنني أخشى حقا أنني لست جيدًا بما يكفي لجذب الأصدقاء والحبيب الي؟ هل أخشى من اختيار الشخص الخطأ؟ هل أخشى من أن أتأذى؟، وحاول دوما ألا تجعل وقتك فارغا.

وللتغلب على خوفك يمكنك أيضا محاولة التأمل و ممارسة اليوجا لتعلم طرق محددة للبقاء هادئًا قبل أن يتغلب الخوف، فيمكن أن يساعد التأمل واليوجا على إبطاء ردود أفعالك المفزعة من الخوف من خلال تعليمك التركيز على أنفاسك أو الاعتماد على 10 مرات مرارًا وتكرارًا، عندما تصبح أكثر هدوءًا.

ولتبدأ التجربة بنفسك ومارس اليوجا بمفردك لفترة معينة من الوقت كل يوم، فعليك البدء بهدف صغير، مثل 15 دقيقة في اليوم افعل ذلك لمدة أسبوع ، ثم قم بزيادة الهدف إلى 30 دقيقة والحفاظ على زيادة تدريجية في مقدار الوقت كل أسبوع، واثبت لنفسك أنه يمكنك أن تكون وهذا يساعدك على التغلب على خوفك.

أما اذا كان خوفك أكثر حدة ويؤثر على حياتك الشخصية والمهنية بشكل كبير، فإن العلاج النفسي يمكن أن يساعدك في تعلم كيفية التغلب عليه، فيمكن للطبيب الجيد أن يعلمك الاسترخاء وتقنيات التنفس لإتقان الخوف والقلق والذعر والإثارة العاطفية".

ويمكن أيضًا أن يساعدك العلاج السلوكي المعرفي، على وجه الخصوص، عن طريق فحص ومكافحة الرسائل السلبية التي تقولها لنفسك عن الوحدة، لذلك توقف عن التفكير في الأمر كشيء مخيف أو خطير، وعليك استشارة طبيب نفسي يمكنه إخبارك عما إذا كان دواء مضاد للاكتئاب أو مضاد للقلق قد يساعد في إدارة خوفك.

وعليك دوما أن تتعلم أن تشعر بالراحة من جراء نفسك فهو جزء مهم من الرفاهية العاطفية، وفي النهاية، لابد لنا جميعًا معرفة أن إحساسنا الحقيقي بالأمان يأتي من داخلنا.

المصدر: هن

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على معلومة تهمك| كيف تتخلصين من مخاوف الشعور بالوحدة؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
44536

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager