آخر الأخباراخبار المال والاقتصاد › خبراء مصرفيون: تحسين المؤشرات الاقتصادية خلال 2018

صورة الخبر: خبراء مصرفيون: تحسين المؤشرات الاقتصادية خلال 2018
خبراء مصرفيون: تحسين المؤشرات الاقتصادية خلال 2018

أكد خبراء مصرفيون أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذى تبنته الحكومة والبنك المركزي أسهم في تحسن المؤشرات الاقتصادية خلال 2018، مشيرين إلى أن الاحتياطي المصري من النقد الأجنبى قفز من 7. 36 مليار دولار إلى نحو 45 مليار دولار ويغطي 9 أشهر من الواردات، وهي نسبة كفاية مرتفعة مقارنة بالمعدلات العالمية، وهو ما يعزز قدرات البنك المركزى فى تلبية طلبات الاستيراد وكذلك يؤمن بيئة مناسبة لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأشار الخبراء - في تصريحات خاصة – إلى تقرير التنافسية الدولية لعام 2018 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، موضحين أن مصر احتلت المركز الرابع إقليميًا في صلابة الجهاز المصرفي و32 عالميا، حيث ارتفعت قيمة الودائع في البنوك خلال عام 2018 وبلغت 5.3 تريليون جنيه، مقابل 4. 1 تريليون جنيه في عام 2014.

وأكد الخبراء المصرفيون أن سياسة البنك المركزي والقطاع المصرفي تشير إلى الاهتمام بدعم محدودي الدخل، من خلال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بعائد بسيط، بالإضافة إلى طرح شهادة أمان، والاستمرار في دعم مبادرات السياحة ومساعدة المتعثرين طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

من جانبه، قال حسين رفاعي، رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس والعضو المنتدب، إن مصر مقبلة على طفرة اقتصادية خلال الفترة المقبلة، مؤكدًا أن قرار تحرير سعر الصرف والقضاء على السوق الموازية للعملة "السوق السوداء" من أبرز إيجابيات تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، مشيرًا إلى أن تحرير سعر الصرف كان له أثره في انتهاء الاختناقات الموسمية التي يعاني منها السوق في توفير العملة الأجنبية، لاسيما في موسم العمرة والحج وتوفير السلع قبل شهر رمضان.

وأشار المسؤول المصرفي إلى ارتفاع صافي الاحتياطى الأجنبي من العملة الأجنبية لأعلى مستوى له منذ ثورة 25 يناير 2011 إلى نحو 45 مليار دولار ويغطي 9 أشهر من الواردات، وذلك بفضل الإجراءات الاقتصادية الناجحة التي اتخذها البنك المركزي وبدعم من القيادة السياسية.

وقال تامر يوسف، مدير قطاع الخزانة بأحد البنوك الأجنبية والخبير المصرفي، إنه تم احتواء الضغوط التضخمية، فقد تراجعت معدلات التضخم السنوى، كما تمت زيادة إيرادات الدولة من العملة الأجنبية وارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج بنسبة 21% لتسجل نحو 4ر26 مليار دولار، لافتًا إلى أن التدفقات النقدية التي ضخت في الاقتصاد بعد اتفاق صندوق النقد بلغت 120 مليار دولار.

وأشار الخبير المصرفي إلى الجهود المبذولة لتعزيز الشمول المالي القائمة على عدة محاور بدءًا من تهيئة البيئة القانونية والبنية المالية التحتية المناسبة التي تسهم فى تحقيق وضمان الاستقرار المالي، بالإضافة إلى توفير خدمات وأنظمة دفع مناسبه تلبى احتياج السوق، ونشر الخدمات المالية الرقمية، فقد تم إطلاق المنظومة الوطنية لبطاقات الدفع التي تهدف إلى إنشاء نظام بطاقات دفع بعلامة تجارية محلية تستخدم فى الحصول على الخدمات المالية المختلفة.
وقال الدكتور هشام إبراهيم، أستاذ التمويل في كلية التجارة بجامعة القاهرة، إن مؤشرات الاقتصاد القومي تتحرك فى اتجاه متصاعد فى العديد من القطاعات، مشيرا إلى التقارير التي تصدرها مؤسسات التصنيف العالمية بشأن الاقتصاد المصري والتي تؤكد أنه يسير في الاتجاه الصحيح، ومنها تقرير وكالة فيتش للتصنيف الائتماني والتى ثبتت تصنيفها الائتماني لمصر عند مؤشر B وعدلت نظرتها من مستقرة إلى إيجابية، وعزت هذا التثبيت إلى عدة عوامل، أهمها ما وصفته بالتقدم الكبير الذي حققته الحكومة المصرية في برنامج الإصلاح الاقتصادي في عام 2017.

المصدر: الدستور

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خبراء مصرفيون: تحسين المؤشرات الاقتصادية خلال 2018

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
79502

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager