آخر الأخباراخبار منوعة › أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

صورة الخبر: أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”
أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

كل إنسان يوجد بداخله إمكانيات غير محدودة ولكنه يحتاج الوقت المناسب لإخراجها واكتشافها، ولعل ما يحدث لبعض البشر عند تعرضهم لمشاكل تهدد حياتهم أو حياة من يحبون تجعلهم يخرجون ما بداخلهم من طاقة، كرفع سيارة أو التصدي لشيء مميت والنجاة منه، مما يحول ذلك الشخص إلى خارق وينضم إلى قائمة أبطال خارقين، إلا أن البعض يذهب لتلك الأمور بإرادته.

رجل الشمسية
سبعة أبطال خارقين جعلوا من المستحيل حقيقة وواقع
لا أحد يعرف اسم هذا الرجل بالتحديد إلا أن ما قام به حقا هو شيء مذهل، حيث وقف على أحد ألعاب الملاهي رافعا شمسيته إلى أعلى، في الوقت الذي كان من الممكن جدا أن تتسبب حركة الهواء في إسقاطه من ذلك المكان المرتفع، وقد فعل الرجل ذلك ضمن مشروع التوازن الذي أطلقه المصور الكبير كالو بيتر.


باشا بيتكونز
سبعة أبطال خارقين جعلوا من المستحيل حقيقة وواقع

هو شاب رياضي ويعمل مدونا على الإنترنت يسافر لكل أنحاء العالم، ويقوم بحركاته البهلوانية الخطيرة جدا وينشر فيديوهات وصورا لها على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحقق من خلالها شهرة كبيرة وقد حصل ذلك الشاب على عدة جوائز في ذلك المجال، وقد ولد باشا في لاتفيا عام 1992.

آلان روبرت
سبعة أبطال خارقين جعلوا من المستحيل حقيقة وواقع

هو متسلق فرنسي يبلغ من العمر 52 عاما وبرغم سنه المتقدم إلا أنه يقوم بحركات صعبة وخطيرة، حيث يتسلق المباني الشاهقة والجسور العملاقة دون أن يستخدم أي وسائل تساعده على ذلك، أو حبال للأمان كما يفعل متسلقو الجبال، لهذا فقد أطلقوا عليه الرجل العنكبوت وقد انضم إلى قائمة أبطال خارقين للعادة.


فريد فوجن
سبعة أبطال خارقين جعلوا من المستحيل حقيقة وواقع
هو قافز مظلات يقوم بالقفز من أماكن مرتفعة جدا من الصعب تصور التواجد فيها والنظر إلى الأسفل لكثير من البشر، إلا أن فوجن حطم كل تلك المقاييس، وقد قفز لأول مرة عام 1996 وذلك بهدف الحصول على إعجاب ورضا والديه، اللذين كانا يمارسان تلك اللعبة الخطرة ولكن ليس بخطورة ما يفعله ابنهما، وكانت أشهر قفزاته تلك التي نفذها من فوق برج خليفة بالإمارات عام 2014 وهو أعلى مبنى على مستوى العالم.

أوليج كريكيت
سبعة أبطال خارقين جعلوا من المستحيل حقيقة وواقع

هو شخص يعشق المخاطرة ويقوم بحركات في منتهى الخطورة مثل السير بدراجة على حافة مكان مرتفع، ويقوم بالقفز من مبنى مرتفع إلى آخر والشقلبة في الهواء أثناء فعله لذلك، ويقول أوليج عن نفسه أنه يشعر بالخوف مثله مثل الآخرين، إلا أن الفارق بينه وبينهم هو أنه ينجح في التكيف مع هذا الخوف والتعامل في إطاره.


نيك فاليندا
سبعة أبطال خارقين جعلوا من المستحيل حقيقة وواقع

هو بهلوان أمريكي دخل موسوعة الأرقام القياسية 6 مرات فيما سبق، حيث يقوم بالسير على الحبال المعلقة في أماكن مرتفعة باستخدام عصا التوازن، ويرى نيك أن الأمر ليس بالصعوبة التي يتخيلها الآخرون فهو يحتاج فقط لتركيز وتدريب في ذات الوقت، وجدير بالذكر أن البهلوان الأمريكي يخضع لستة ساعات تدريبية في اليوم من أجل الوصول إلى ذلك المستوى من التوازن والتركيز.

صورة الخبر: أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

صورة الخبر: أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

صورة الخبر: أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

صورة الخبر: أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

صورة الخبر: أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

المصدر: قل ودل

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أشخاص عاديون يستحقون لقب “خارقون”

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
58416

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
-
-
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
-
-
-
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager