آخر الأخباراخبار العالم اليوم › قناة روسية تفجر مفاجأة بشأن أحداث سبتمبر: من تدبير المخابرات الأمريكية

صورة الخبر: أحداث سبتمبر
أحداث سبتمبر


ذكرت قناة "تسار جراد" الروسية في تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء، أن أحداث 11 سبتمبر عام 2001 في الولايات المتحدة لم يتم تدبيرها بواسطة زعيم تنظيم القاعدة آنذاك أسامة بن لادن، بل بتدبير أجهزة المخابرات الأمريكية.

وقال التقرير إن هناك العديد من الأدلة تؤكد ضلوع المخابرات الأمريكية في هذا الحادث يذكرها الصحفي الروسي المتخصص في التحقيقات الصحفية، أوليج لوري.

ويذكر لوري في الذكرى السابعة عشر لأحداث 11 سبتمبر في نيويورك، نتائج التحقيق الرسمي لتلك المأساة وبعض الحقائق المعروفة في المجتمع الأمريكي التي لا تدعم نظرية وقوف إرهابيين دوليين وراء أكبر حادث إرهابي في التاريخ الحديث كما تزعم المخابرات الأمريكية.

وفي صباح يوم 11 سبتمبر عام 2001 قام مجهولون باختطاف أربع طائرات من طراز "بوينج" في بوسطن وواشنطن ونيويورك، حيث حلقت طائرتان باتجاه مبنى برج التجارة العالمي- البرج رقم 1 والبرج رقم 2 - أما الطائرة الثالثة فانفجرت في مبنى وزارة الدفاع الأمريكية دون أن تخلف دمارًا كبيرًا، والطائرة الرابعة سقطت في صحراء ولاية بنسيلفانيا.

وبعد عدة أيام من الحادث، تم اتهام زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن بالوقوف وراء تلك الفاجعة وأكدت تلك النتيجة اللجنة الوطنية الأمريكية لمكافحة الإرهاب تحت قيادة المحافظ السابق لولاية نيوجيرسي، توماس كين، لكن القناة الروسية تشير إلى أن تقرير اللجنة الأمريكية يحتوي على عدة مزاعم وهي:

1- خدعة المكالمات من الهواتف المحمولة

ورد في التقرير الرسمي للجنة الوطنية الأمريكية لمكافحة الإرهاب، أن كل المعلومات المتوفرة عما حدث على متن طائرة "بوينج" التي انفجرت في برج التجارة العالمي تم الحصول عليها عن طريق تقارير وصلت إليهم عبر الهواتف المحمولة، حيث يزعم التقرير أن المضيفات، بيتي اونج، ومادلين سويني، تحدثوا إلى السلطات عبر الهاتف لأكثر من 20 دقيقة.
ولكن في عام 2001 لم يكن من الممكن تقنيًا إجراء مكالمات تليفونية على متن طائرة تطير بسرعة 150 كم في الساعة، حيث تم اختراع تلك التكنولوجيا واختبارها فقط في عام 2004.

2- خدعة سرعة الطائرة

عرض التقرير الأمريكي مخطط حركة الطائرة التي اصطدمت في البرج الجنوبي، حيث قال إن الطائرة قطعت 85 كم بين مدينتي ترينتون ونيويورك في أربع دقائق، أي أنها كانت تطير بسرعة 1200 كم في الساعة ولكن الطائرة "بوينج-767-200" تقنيًا لا تسطيع زيادة سرعتها أكثر من 1000 كم في الساعة، حيث تستطيع هذا النوع من الطائرات رفع سرعته أكثر من 900 كم في الساعة فقط على ارتفاع 12 كم، أما الطائرة المرتطمة بالبرج في ذلك الوقت كانت على ارتفاع مئات الأمتار فقط من مستوى سطح البحر.

3- سبب انهيار الأبراج

ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن البرج رقم واحد انهار بالكامل خلال 102 دقيقة بعدما ارتطمت به الطائرة، أما البرج الثاني فأنهار خلال 56 دقيقة. وتم الإعلان وقتها أن سبب الانهيار هو الحريق الذي وقع بعد اصطدام الطائرة بالبرج.

ولكن بنية أبراج بهذا الشكل تجعله يصمد خلال ارتطام طائرة ركاب من طراز "بوينج-707" بسرعة 960 كم في الساعة به، وأكد ذلك الاستنتاج مؤسسو المبنى أكثر من مرة. وفيما يتعلق بالحريق، فإن انهيار البرجين في نيويورك بسبب الحريق يعد الحالة الوحيدة في التاريخ التي يتسبب خلالها حريق بانهيار مباني من هذا النوع.

4- انهيار البرج الثالث

من المعتاد أنه عند الحديث عن أحداث 11 سبتمبر، يتم ذكر انهيار برجين مبنى التجارة العالمي، ولكن في ذلك اليوم أنهار برج ثالث على الرغم من عدم مهاجمته من قبل أي طائرة.

وكان البرج الثالث يضم مكاتب تابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي، ووزارة الدفاع، والمخابرات، والبورصة، وعدد من المؤسسات المالية.

وفي تمام الساعة الخامسة اندلعت النيران في 3 أماكن داخل البرج وانهار بعد ذلك. وصدر تقرير وقتها ان سبب الانهيار هو ضعف هيكل البناء.

وجدير بالذكر أن هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" أعلنت عن حدث انهيار ذلك البرج قبل وقوعه بـ 20 دقيقة، حيث ظهر البرج بدون أي أضرار خلف مراسل القناة في نيويورك وهو ينقل بثًا مباشرًا.

وفي وقت لاحق قالت "بي.بي.سي" إنها فقدت جميع المواد المتعلقة بذلك التقرير الذي أذيع على الهواء.

5- الإرهابيون ليسوا إرهابيين

نشرت وزارة العدل الأمريكية بعد مرور 3 أيام من الحادث قائمة بأسماء 19 إرهابيًا قالت إنهم خطفوا 4 طائرات ركاب ونفذوا هجمات الحادي عشر من سبتمبر، مشيرة إلى أنه تم تحديد هويتهم عن طريق جثثهم وجوازات سفرهم التي تم الحصول عليها بأعجوبة ما بعد تحطم الطائرات.

ولكن بعد أيام من إعلان وزارة العدل عن تلك القائمة، اتضح أن 9 أشخاص من بين القائمة على قيد الحياة وغير متورطين تماما في الحادث حيث كانوا متواجدين في دول أخرى من بينها المملكة العربية السعودية.

ونتيجة لذلك، أعترف مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي آنذاك، روبرت مولر، بأنه لا توجد أي أدلة قانونية تؤكد هوية خاطفي الطائرات، ذلك على الرغم من أن التقرير الرسمي الصادر عن اللجنة الوطنية الأمريكية لمكافحة الإرهاب ذكر هويات 19 شخصًا متورطين في الحادث.

6- بن لادن ليس بن لادن

بعد أيام من وقوع حادث 11 سبتمبر، نشرت وسائل الإعلام مقطع فيديو لاعتراف زعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن بأنه مسئول عما حدث في الولايات المتحدة، وذلك الفيديو سمح للجنة الأمريكية لمكافحة الإرهاب التوصل لذلك الاستنتاج أن ما وقع في الولايات المتحدة يقف خلفه إرهابيون.

ولكن صحة ذلك الفيديو أثارت الشكوك وذلك لأن الشخص الذي زعمت وسائل الإعلام في ذلك الوقت أنه بن لادن كان مختلفًا تماما عن بن لادن الأصلي، فكانت بنيته مختلفة وكذلك الأنف واللحية والفم.

علاوة على ذلك، فإن الشخص الذي ظهر في الفيديو كان يستخدم يده اليمنى كثيرًا، بينما كان من المعروف عن بن لادن أنه يستخدم يده اليسرى، بالإضافة إلى أن ذلك الشخص كان يرتدي خاتمًا ذهبيًا وهو شيء محظور لدى المسلمين.

ونتيجة لذلك، اعترف رئيس قسم التحقيقات بمكتب التحقيقات الفيدرالي ريكس توم بأنه لا وجود لأي أدلة تشير إلى تورط أسامة بن لادن في أحداث 11 سبتمبر، كما أكد ذلك أيضًا ريتشارد تشيني نائب رئيس الولايات المتحدة آنذاك جورج بوش الابن.

المصدر: قناة "تسار جراد" الروسية

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قناة روسية تفجر مفاجأة بشأن أحداث سبتمبر: من تدبير المخابرات الأمريكية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
34169

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
-
-
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
-
-
-
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager