آخر الأخباراخبار العالم اليوم › فتنة "التدخلات الروسية" تحرق "البيت الأبيض"

صورة الخبر: مولر وترامب .. مواجهة مفتوحة وتصعيد محتمل
مولر وترامب .. مواجهة مفتوحة وتصعيد محتمل

بوتيرة متصاعدة، لأزمة التدخلات الروسية فى الانتخابات الأمريكية الأخيرة، يقترب المحقق الخاص روبرت مولر، من وضع اللمسات الأخيرة من تقرير "عرقلة سير العدالة"، والذى يحمل العديد من الاتهامات للرئيس دونالد ترامب ومعاونيه، فى وقت يتأهب فيه أنصار الرئيس لقطع الطريق أمام أى محاولات لعزله من منصبه بذريعة تعاون حملته الانتخابية مع عناصر روسية مهدت الطريق لفوزه أمام المرشحة الخاسرة هيلارى كلينتون.

ويتجه محامو الرئيس دونالد ترامب والمحقق الخاص روبرت مولر، نحو مواجهة حول تحقيق مستمر منذ عام فى سلوك الرئيس، مع اتجاه مولر إلى كتابة نتائجه بنهاية الصيف بينما يضع محاميو ترامب استراتيجية لتفنيد التقرير الذى يمكن أن يحفز جلسات عزل الرئيس فى الكونجرس.

وتقول صحيفة "واشنطن بوتست"، إن المواجهة تأتى فى الوقت الذى يكثف ترامب وحلفائه هجماتهم على تحقيق المدعى الخاص، ويعتمد على تقرير صدر يوم الخميس من قبل المفتش العام لوزارة العدل الذى انتقد مسئولون فى مكتب التحقيقات الفيدرالية بسبب سلوكهم فى التحقيق فى قضية البريد الإلكترونى لهيلارى كلينتون عام 2016.

وقال رودلف جوليانى، المحامى الشخصى لترامب، إنه خطط لاستخدام نتائج المفتش العام لتقويض مولر، ويشير إلى أنه ربما يطلب من وزارة العدل تعيين محقق خاص ثانى من أجل دراسة التحقيق الحالى. وقال جوليانى فى مقابلة يوم الجمعة الماضى "نريد أن نرى إذا كان بإمكاننا إعلان التحقيق والمحقق الخاص غير قانونيين وغير مصرح بهم.


وفى هذه الأثناء، فإن ترامب يجب أن يقرر ما إذا كان إجراء مقابلة مباشرة مع فريق مولر، وهى الإجابة التى من المتوقع أن يقدمها الفريق القانونى لترامب فى الأسبوعين المقبلين.

إذا وافق الرئيس على المقابلة، فإن المحقق الخاص قال لمحاميى ترامب إنه قد ينتهى فى غضون 90 يوما من تقرير بشأن ما إذا كان الرئيس الأمريكى قد سعى لعرقلة سير التحقيق فى قضية التدخل الروسى فى الحملة الانتخابية عام 2016، حسبما أفاد شخصان مطلعان على المناقشات. ومن المتوقع أن يستغرق التقرير المنفصل الذى يوجز نتائج مولر الأوسع حول المحاولات الروسية لتعزيز ترشح ترامب فترة أطول.

التقرير السرى الذى سيتم تسليمه لنائب وزير العدل رود رزونستين من المتوقع أن يحتوى نتائج الإدعاء بشأن ما إذا كان ترامب قد شارك فى أى مخالفات جنائية بمحاولة عرقلة التحقيق فى اتصالات حملته مع الروس.

وكان القضاء الفيدرالى، قد أمر بوضع مدير حملة ترامب السابق بول مانافورت قيد الاحتجاز لحين محاكمته بعدما حاول الاتصال بالشهود فى القضية. وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس ترامب، قد دخل قسم "الشخصيات الهامة" فى أحد السجون المحلية بولاية فرجينيا، والذى سبق أن دخله شخصيات مشهورة من قبل.


وأشارت الصحيفة إلى أن سجن "نورثن نيك" بولاية فرجينيا الذى سيمكث فيه مانافورت على مدار الأشهر الثلاثة القادمة على الأقل فى انتظار المحاكمة، يبدو من الخارج سجن محلى صغير يضم عصابات الشوارع والمتهمون بارتكاب جرائم متنوعة. إلا أنه يضم أيضا سجناء فيدراليين فى انتظار المحاكمة منهم عضو بحركة طالبان وزعيم عصابة مخدرات كولومبى، سبق أن تواجد فيه نجم كرة القدم الأمريكية مايكل فيك والموسيقى كريس براون.

وقد تم اتهام مانافورت البالغ من العمر 69 بغسيل أكثر من 30 مليون دولار على مدار عقد من جهود اللوبى التى لم يتم الكشف عنها لصالح سياسى سابق وحزب موالى لروسيا فى أوكرانيا، قد تم احتجازه يوم الجمعة بعدما ألغى القاضى شروط إطلاق سراحه قيد المحاكمة لأنه أجرى اتصالات بالشهود فى القضية. لكن بدلا من أن يتم وضعه فى سجن المقاطعة حيث عادة ما يتم حبس السجناء الفيدراليين، تم اقتياد مانافورت إلى مسافة 90 ميل صوب سجن "نورثن نيك" فى فرجينيا. ووفقا لسجلات السجن، فإن مانافورت حجز فى قسم "VIP" بالسجن فى الثامنة من مساء الجمعة.

المصدر: صحيفة "واشنطن بوتست"

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على فتنة "التدخلات الروسية" تحرق "البيت الأبيض"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57856

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager