آخر الأخباراخبار منوعة › عندما يكون الحب مثل المخدرات.. علامات "إدمان الحبيب"

صورة الخبر: عندما يكون الحب مثل المخدرات.. علامات "إدمان الحبيب"
عندما يكون الحب مثل المخدرات.. علامات "إدمان الحبيب"

قيل قديما: "إن من الحب ما قتل"، لكن أن يتحول الحب إلى إدمان، مثله مثل المخدرات تماما، فهذا ما كشفت عنه أحدث دراسة علمية أجراها باحثون في إحدى الجامعات الأسترالية.
ويقول الخبراء بحسب نقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الطريقة التي يعمل بها دماغ الإنسان لكي يصبح مدمنا على شريك حياته، تشبه الطريقة نفسها التي يعمل وفقها الدماغ ليكون مدمنا على المخدرات أو بعض الأطعمة.

وتوصل الدكتور فيمكي بيسمان-بيلمان، الباحث في مجال الإدمان بجامعة أديلايد بأستراليا، إلى 19 علامة تشير إلى تعلق الفرد بشكل غير صحي بنصفه الآخر.

يرافق شريكه إلى درجة يلغي معها حياته الخاصة، ويأخذه معه إلى كل مكان لدرجة تزعج الأصدقاء، ويفضل قضاء معظم الوقت معه متجاهلا الأمور الأكثر أهمية.
إن كانت حياة الفرد الجنسية تأخذ الكثير من وقته، ويقوم بممارستها في أماكن غير مناسبة وأوقات سيئة، فهذه علامة ثانية على علاقة غير صحية بشريك الحياة.
لا يتحكم برغبته في رؤية النصف الآخر أو محادثته، متجاهلا أهمية وضع جدول مواعيد للالتقاء والالتزام بها.
من الجميل أن تقدم لشريك حياتك هدية بين الحين والآخر، لكن إن كنت تنفق جزء كبيرا من أموالك أو معظمها على هذا الغرض، فهذه إحدى علامة "إدمان الشريك".
عليك أن تعلم أن مصادر السعادة متعددة، وأن وجود شريك في حياتك هو واحد منها وليس كلها. لذا، إن لاحظ الآخرون أنك غير سعيد على الدوام من عدم وجود شريكك، فتأكد أنك في ورطة.
إن كنت خائفا من قضاء بعض الوقت لوحدك، وتشعر بعدم الارتياح أو القلق عندما تكون بدون شريكك، عند الخلود للنوم مثلا، فهذا يعني أنك "مدمن على الحبيب".
يجب أن تكون قادرا على الاستمتاع بوقتك مع أصدقائك، وأن تتعود أن تستمتع بذلك بدون وجود شريك حياتك في المكان، وإن كان الأمر غير ذلك فهذا أمر غير صحي في العلاقة.
الذعر الدائم من فقدان الشريك أمر غير صحي في العلاقة، فهذا التصرف يجعلك إنسانا غيورا وغير عقلاني.
إن كنت تنتظر موافقة شريكك على كل شيء في حياتك، حتى لو كان لون حذائك على سبيل المثال، فهذا مؤشر على "إدمانك للشريك".
تشعر بقمة سعادتك بوجود شريك الحياة، بينما تشعر بالتعاسة لعدم وجوده.
إن كنت من أولئك الذين يثيرون الجدل خلال النقاش للفت انتباه الشريك، خاصة إن كان الموضوع المطروح للنقاش تافها، فتأكد أنك مدمن على الحب بطريقة غير سليمة.
لا تكن مهووسا بقياس مدى حب شريك حياتك لك بناء على ردود الفعل الظاهرية فقط، مثل لغة الجسد.
عدم القدرة على التأقلم مع الواقع في حال غادر الشريك إلى رحلة عمل لأيام عدة، واحد من المؤشرات الهامة على "إدمان الشريك".
في المقابل، إن غادرت أنت شريك حياتك لبعض الوقت، فعليك الاستمتاع بوقتك، وعدم التفكير في الشريك طوال الوقت، وإلا فإن ذلك يعتبر علامة مرضية.
ممارسة الجنس لا تجعل الشريك يحبك أكثر، وإن كنت تجبر نفسك على ذلك حتى لو كنت في مزاج سيء، فهذا لن يقربك منه.
إن كنت لا تقوم بواجباتك اليومية الهامة، متذرعا بالعلاقة مع الشريك، فهذا أمر خطير قد يجعلك تبدو في نظر الآخرين مهملا، وحينها تكون مدمنا للشريك.
إذا كنت تستمتع بقضاء الوقت مع شريكك فقط، فهذا على الأرجح سيدمر علاقاتك الاجتماعية الأخرى مع العائلة والأصدقاء. إن لاحظت ذلك فهذه علامة حب غير صحية.
إن أثرت علاقتك مع الشريك على وظيفتك، لدرجة أنك أصبحت في عيون زملائك موظفا مهملا، فهذا يدق ناقوس الخطر بأن علاقتك مع الشريك ليست سليمة.
حياتك مهمة، وحياة شريكك مهمة أيضا، لكن إن شعرت أن حياتك بدونه لا معنى لها فأنت بكل تأكيد تعيش حالة إدمان. فحب نفسك كما تحب شريكك.

المصدر: سكاى نيوز عربية

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على عندما يكون الحب مثل المخدرات.. علامات "إدمان الحبيب"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
75761

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
-
-
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
-
-
-
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager