آخر الأخباراخبار منوعة › قصة «حافية القدمين» صاحبة المركز الأول في ماراثون «يعقوب»: بائعة مناديل شاركت بـ «الجلابية»

صورة الخبر: قصة «حافية القدمين» صاحبة المركز الأول في ماراثون «يعقوب»: بائعة مناديل شاركت بـ «الجلابية»
قصة «حافية القدمين» صاحبة المركز الأول في ماراثون «يعقوب»: بائعة مناديل شاركت بـ «الجلابية»

بقدمين حافيتين وجلباب بسيط.. خطفت مروة «بائعة المناديل» ابنة الـ 11 عاما الأنظار بعد فوزها بسباق ماراثون الجرى أسوان 42، لدعم مركز مجدى يعقوب للقلب بأسوان بعد أن قادتها المصادفة إلى الاشتراك فى سباق لم تكن لتسمح ظروفها الاجتماعية بأن تمتلك ثمن الاشتراك فيه ولا ملابس رياضية، لتسمح لها لجنة المسابقة بخوض السباق مرتدية الجلباب وتنطلق وسط المتسابقين وتتفوق على المشاركات من المتسابقات وتحصد المركز الأول.

بابتسامة رقيقة وداخل منزل بسيط بمنطقة خور المحمودية بمدينة أسوان، روت مروة حسن، بائعة المناديل بميدان المحطة، كيف خاضت السباق لتفوز بميدالية المركز الأول بين المتسابقات فى سباق الأطفال لمسافة 2 كيلومتر، قائلة: «كنت متجهة لصلاة الجمعة الماضية، وشاهدت المتسابقين وأخذت أتابعهم وهم يستعدون لماراثون الجرى، ونظرا لأنى لا أمتلك ملابس رياضية وحذاء رياضيا طلبت من منظمى المسابقة المشاركة مع المتسابقين بملابسى، فوافقوا ولم يعترضوا، رغم أن كل المشاركين يرتدون الزى الرياضى، فخلعت (الشبشب) وشاركت فى المسابقة ورَمَحت (جريت) باللهجة الصعيدية، و(ماحدش حصلنى) من المتسابقات، رغم وجود عدد كبير من المتسابقات، وفى نهاية السباق منحونى ميدالية وزجاجتين من الزيت ومضرب ولعبة وكيس ألوان»، وتابعت: «عايزة أروح نادى وأدرس من غير ما أسيب شغلى فى بيع المناديل لمساعدة والدى».

ويقول والدها حسن سالم على، 38 عاماً، عامل يومية: مروة لديها 4 أشقاء آخرين وأعمل أرزقيا على باب الله، يوم فيه ويوم مافيش، والحال ماشى وولاد الحلال كتير، عملت مراكبى، وبعد تراجع السياحة عملت بتلميع الأحذية، مضيفا: مروة التحقت بالدراسة لأول مرة هذا العام، رغم أن عمرها 11 سنة بعد أن حالت الظروف دون إلحاقها بالمدرسة لتلتحق حاليا بمدرسة الفصل الواحد، وأتمنى أشوفها وأخواتها أفضل من كل الناس.

وكان حلمها شراء «سكوتر» لتلعب به مثل الأطفال وقمت بشرائه لها، وفوجئت بها بعد عودتها للمنزل تخبرنى بأنها شاركت فى سباق جرى على الكورنيش، وقالتلى «إدونى زيت ومضرب، وميدالية» تضعها دائما داخل شنطة المدرسة، لافتا إلى أن ابنته لم تتدرب ولم تمارس أى رياضة فى أى ناد، وقال: «كل ما أتمناه بيتا آدميا وعملا محترما، وما عنديش مانع تلعب فى نادى بس ما تبعدش عنى».

صورة الخبر: قصة «حافية القدمين» صاحبة المركز الأول في ماراثون «يعقوب»: بائعة مناديل شاركت بـ «الجلابية»

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قصة «حافية القدمين» صاحبة المركز الأول في ماراثون «يعقوب»: بائعة مناديل شاركت بـ «الجلابية»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
89738

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager