آخر الأخبارالأسرة والطفل › 10 مباديء وقيم تحتاجين لغرسها في ابنك المراهق

صورة الخبر: ابنك المراهق
ابنك المراهق

التعامل مع الأبناء في سن المراهقة يعد من أصعب المراحل التي يمر بها الوالدين، وكثيرا ما تحتار الأم في الطريقة التي تستطيع من خلالها أن تغرس فيهم المباديء والمثل العليا.

وتشير الخبيرة النفسية سهام حسن إلى أن هناك مجموعة من القيم يجب أن يحرص كل أب وأم على غرسها في أبنائهم خلال فترة المراهقة

المسئولية
المراهق على الأخص يرى ويدرك أنه كبير الآن، كبير بما يكفي ليتحمل مسئولية نفسه في كثير من الأمور، كوني ذكية واسمحي له بتحمل مسئوليات يمكنه تحملها، واسأليه عنها.
من ناحية سوف يقدر لك ثقتك فيه، ومن ناحية أخرى، سوف يتعلم كيف يتحمل المسئولية.

الاحترام
عاملي ابنك باحترام، يعاملك باحترام، عاملي الجميع باحترام، تُعلمي ابنك أن يتعامل باحترام مع الجميع أيضا.
قواعد سهلة وبسيطة ومريحة، فقط تمسكي بها، ولا تسمحي لنفسك أن تسبي ابنك أو تنفعلي عليه، أو تحرجيه أمام الآخرين.

حدود واضحة
يجب أن تكوني محددة وصريحة عندما تضعين القواعد بحيث لا تقبل معنيين ولا تسمح لحدوث سوء فهم، تذكري أن المراهقين أذكياء جدا في إيجاد منافذ في تلك القواعد.

التغير
كبر ابنك.. تغير، وسيتغير أكثر وأكثر، وكل شهر يمر يتغير، ويتبدل، ويفكر في مليون شىء، ويرغب في تعلم ألف شىء، ويترك ألف شىء. عليك أن تتقبلي فكرة التغير حتى تستطيعين التعامل معها وتصبحين أما رائعة لمراهق رائع.

تأثير الآخرين
لست وحدك تربين ابنك وتؤثرين فيه، هناك أصدقائه، ومدرسته، والشارع، والتليفزيون، والإنترنت لا أقول لك احبسي ابنك وامنعيه من كل هذا.
على العكس، تقبلي هذه الحقيقة وتعاملي معها، احميه حقا بأن تكوني منفتحة على كل ما يتأثر به ابنك، وإذا كنتِ ترفضين شىء عليك التعامل بحذر وذكاء، المنع ليس حلا، وبالتأكيد ليس لابن في مرحلة المراهقة.
الأصدقاء
الصداقة مهمة في حياة المراهقين، ذلك لأن المراهق يهمه جدا أن يكون مقبولا من أصدقائه وبالتالي يتأثر بهم حتى ينال إعجابهم.
ربي ابنك منذ صغره على الاستقلال والثقة بالنفس حتى يكون واعيا عندما يتعامل مع أصدقائه ويستطيع أن يقول بسهولة "لا"، وحتى يقتصر الأمر على صداقة جيدة تثري وقته وعقله ولا تغير فيه للأسوأ.

الثقة
ابدأي بالثقة أولا، ثقي بابنك واحرصي على أن يصله أنك تثقين به، عندما يشعر ابنك أن تثقين فيه سوف يعمل جاهدا ليكون عند حسن ظنك به ولا يفقد ثقتك أبدا.

المساندة
هناك خط رفيع بين المساندة والتحكم، عندما يأتي إليك ابنك يطلب منك النصيحة أو المساعدة، اعرضي عليه ما تفكرين فيه، واتركي له القرار في النهاية.
لا تتشبثي بأن ينفذ اقتراحك بحذافيرها. كوني بجانبه دائما.

التواصل
ليكن بينكما حوار دائم، حكايات متبادلة، أخبار، مناقشات، ونشاطات مشتركة.
كوني موجودة في حياة ابنك كطرف يتكلم معه وليس فقط يتلقي الأوامر منه أو ينفذ طلباته.
سيسهل عليك التواصل أمورا كثيرة، إذا كانت العلاقة جيدة بينك وبين ابنك سيسهل عليك مثلا أن تحدثيه عن التدخين أو المخدرات أو البلوغ. تذكري أيضا أن تستخدمي مهارات التواصل من هدوء في الحديث، وصراحة. كذلك تعلمي التفاوض والوصول لحلول مقبولة للطرفين.

الخصوصية
هل تذكرين عندما كنت في سن المراهقة وتغلقين على نفسك الباب لتجلسي وحدك، تستمعين للموسيقى أو تكتبين أو تفكرين أو حتى تتكلمين في الهاتف مع أصدقاءك، سيفعل ابنك ذلك أيضا، فتقبلي ذلك بصدر رحب، واحترمي خصوصيته.

المصدر: vetogate

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على 10 مباديء وقيم تحتاجين لغرسها في ابنك المراهق

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
42459

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
-
-
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
-
-
-
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager